كيف أتخلص من تأثير الماضي على حياتي؟

7 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بيان أحمد ماجستير في الفيزياء (٢٠١٨-حالياً) . 1615004702
 هل تعيش في الماضي؟ كيف يمكنك أن تعيش حياة سعيدة بينما لا يمكنك التخلي عما حدث بالفعل؟

بدلاً من التركيز على الحاضر، يبدو أنك تتعلق في شبكة من التفكير المستمر، وأنك تحبس نفسك أسيراً في وضع تكون فيه أخطائك الماضية فقط هي المهمة. ومع ذلك، هناك الكثير ممن يعيشون كل يوم بنظرة سعيدة وإيجابية للحياة. لماذا؟ لأنهم لا يركزون على الماضي.

1. دع العواطف تتدفق
ابكِ. سامح. تعلم. استمر. دع دموعك تسقي بذور سعادتك المستقبلية ". -ستيف مارابولي

إن أحد أكثر الأخطاء التي يرتكبها الكثير من الناس هو أنهم يحاولون تجاهل مشاعرهم تمامًا، وهو أسوأ شيء يمكن للمرء فعله. للمضي قدمًا، اشعر بمشاعرك. هذا هو المفتاح لفهم سبب انزعاجك في المقام الأول.

دع الدموع تنهمر حتى لا تبكي أكثر بعد الآن، أو أصرخ في وسادة حتى يزول عنك الإحباط. اترك كل شيء من أجل التخلي عن الماضي ومن أجل عيش حياة سعيدة.


ومع ذلك، لا تضيع في العاطفة. تأكد من تذكير نفسك بأنك لست مشاعرك. عواطفك تؤثر عليك، لكنك تتحكم في شعورك.

2. لا تدع الأفكار السلبية تشوش على عقلك
اسمح لنفسك بالتعبير عن مشاعرك، لكن لا تسهب في الحديث عنها. إن التفكير السلبي غير منتج وغير مُجدي لأنه يصرف انتباهك عن الإيجابيات في الحياة ويجعل من الصعب التخلي عن الماضي. الأفكار السلبية تصيب عقلك بأفكار تخريب الذات، وتحرمك من حقك في أن تعيش حياة سعيدة.

علاوة على ذلك، أظهرت الدراسات أن "بعض الإدراك السلبي يمكن أن يؤدي إلى حالة من الاكتئاب والإبقاء عليها بصورة دائمة. هناك أيضًا دليل جيد على أن المزاج المكتئب يؤثر على إمكانية الوصول النسبي للإدراك الإيجابي والسلبي.

في الأساس، يمكن أن يؤدي التفكير السلبي إلى الاكتئاب، ويمكن للاكتئاب أن ينتج تفكيرًا سلبيًا، وكل ذلك يؤدي إلى حلقة مفرغة يصعب الهروب منها. هذا أيضًا يجعل من الصعب جدًا الانتقال من الماضي عندما يكون عقلك مليئًا بالمشاعر السلبية.

عندما يخطر ببالك فكرة سلبية، قم بتوجيه عقلك بعيدًا عنه. بدلاً من ذلك، انظر إلى الإيجابيات التي اكتسبتها من تجربة ما.

يذكر ويلي نيلسون قوة التفكير الإيجابي تمامًا:

"بمجرد استبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية، ستبدأ في الحصول على نتائج إيجابية".

3. تعلم من تجربتك
استبعد الإيجابيات من التجارب السابقة. من خلال التعلم من التجربة، تعلم المزيد عن نفسك وعن ما يجعلك سعيدًا. قد يكون من المفيد أيضًا كتابة كل هذه الأشياء على شكل رسائل تحفيزية وإلصاقها على مكتبك لبضعة أيام للمساعدة في تذكيرك بأهمية التجارب الصعبة.

هل مررت بموقف صعب؟ حسنًا، لقد تعلمت ما يجب أن تفعله وما لا تريده وما يجب ألا تفعله، يمكنك المضي قدماً بالمعرفة المبنية على تلك التجربة.

هل طُردت من العمل؟ من المحتمل أنك تفكر الآن في نوع العمل الذي تريد القيام به بعد ذلك، لذا فأنت تتعلم المزيد حول ما يجعلك سعيدًا.
مهما كان الدرس ومهما كانت شدته، فسوف يساعدك على الانتقال إلى أشياء أكبر وأفضل إذا أخذته على محمل الجد وتركته يرشدك.


4. توقف عن كونك الضحية
عندما تدخل في عقلية الضحية، غالبًا ما تجد أن كل أفكارك تعود إلى صدمات سابقة، مما يجعل من المستحيل تقريبًا التوقف عن العيش في الماضي. يصاب عقلك بهذه الأفكار، وتجد نفسك تعتقد أن كل شيء يحدث دائمًا على نحو خاطئ بالنسبة لك.

بالطبع، هذا ليس هو الحال على الإطلاق، لأنك تتحكم في مصيرك. لا يجب أن تفكر في أنك ستفشل الآن لأنك فشلت من قبل. بدلاً من ذلك، تذكر أنك تتحكم في حياتك، ولا يجب أن تكون الضحية.

عكس دور الضحية هو أن تكون ناجيًا. اعترف بأن ما مررت به صعب وحاول أن تجعل نفسك شخصًا أفضل من خلاله.

5. لا تنتظر الاعتذار
"المسامحة الحقيقية هي عندما يمكنك أن تقول،" شكرًا لك على التجربة ". - أوبرا وينفري

إن أفضل درس يمكنك تعلمه في الحياة هو المسامحة والنسيان. ربما كان هذا الشخص الآخر مخطئًا، وعليه أن يعتذر، لكن انتظار هذا الاعتذار لن يساعدك. في نهاية المطاف، الشخص الوحيد الذي ستؤذيه هو نفسك لأنك لا تتخلى عن الماضي.

ركز على المضي قدمًا، لأن ما حدث هو في الماضي. قد تنتظر إلى الأبد هذا الاعتذار وتضيع وقتك. لا تدع أخطاء شخص آخر تمنعك من عيش حياة سعيدة.


6. توسيع نظرتك إلى نفسك
لقد واجهت ماضيك وتجاوزت، لذا حان الوقت الآن لتجنّب الانتباه إلى نفسك. هذا هو الوقت المناسب للتعرف على نفسك بشكل أفضل، لمعرفة ما يجعلك سعيدًا.

انطلق وشارك في أنشطة جديدة، ولا تخف من المخاطرة، وتعلم ما هي التجارب التي أنت شغوف بها. إن فهم من أنت وماذا تريد من الحياة سيجعلك أكثر سعادة على المدى الطويل.

هذا هو الوقت المناسب لقضاء الوقت بمفردك. اصطحب نفسك لتناول الغداء، أو اذهب في نزهة بمفردك في الحديقة، أو اصنع لنفسك وجبة لذيذة. عامل نفسك جيدًا وتعلم أن تحب ما أنت عليه الآن.

7. عش اللحظة
"سر صحة العقل والجسد ليس الحزن على الماضي، أو القلق بشأن المستقبل، أو عدم توقع المشاكل، بل العيش في اللحظة الحالية بحكمة وجدية." -بوذا

استمتع بالحاضر، اللحظة التي أنت فيها الآن. لن تعيش هذه اللحظة مرة أخرى، ولهذا السبب يجب أن تستفيد منها إلى أقصى حد.

كن حاضرًا في هذه اللحظة بالذات بالنظر من حولك. استوعب ما يقوله الناس، بالإضافة إلى التركيز على نفسك وما تفعله.

هذا لا يأتي بشكل طبيعي بالنسبة لمعظم الناس. إذا كنت تعاني من هذا، حاول تطوير ممارسة التأمل اليقظ. سيساعدك هذا على إعادة تنظيم أفكارك تجاه الحاضر، وتقليل التوتر، وإفساح المجال لتحليل أي مشاكل تواجهك في التفكير في الماضي.


باختصار..
أفضل ما يمكنك فعله لنفسك اليوم هو ترك الماضي خلفك. ما حدث قد جعلك ما أنت عليه، لكن ليس من الضروري أن تحدد من أصبحت من هذه اللحظة فصاعدًا.

ركز الآن على اللحظة الحالية وعلى سعادتك. اختيار أن تكون إيجابيًا سيفتح لك حياة أكثر سعادة حيث تكون قادرًا على النجاح وتحقيق أهدافك. 
248 مشاهدة
share تأييد
إن من عجائب النفس انها لا تقدر على إتمام المهام والتقدم دون رجوع وتململ ،لانها ليست آلة او برنامج ،،،
.      
انها نفس ضعيفة ،لنا مستقبل نستشرفه وحاضر نملكه وماض يملكنا واحيانا يستفزنا   !!!!!!!

ثم نحن لسنا إلا صنيعة الماضي فكيف نتخلص منه وأنااا لنا أن ننسى اذا أردنا أن ننسى ،.     
     
الممتع في الحكاية ان الماضي انتهى ولم يعد موجود كقيمة زمنية ،، بل إن سنة الحياة ماضية لا مولية لذلك بديهي ان نتخلص من عائق لاننا نتقدم ونستثمر كل البتلات والبراعم لتزهر مستقبلنا ،،،،،.                                       

ولا تحسبن الأمر برمته قادرين عليه بقوتنا وحولنا  بل هي معية القدير العلي وقوته وحوله ،،، يعيننا على نوائب الدهر و تجاوز الماضي بأخطائه ومآسيه ،،ويجبر كسرنا و خاطرنا ، وينسينا  مانود نسيانه ،انه هو الغفور الرحيم ،،
،
 وبعدها لا يجب ان نكره الماضي وانزعج منه لاني بذلك انزعج من نفسي واهينها وافقد الثقة واتعبها فأبقى في دوامة لا خروج منها 

،، فلا يعيب الخطأ بل العيب ان نتمادى فيه ونصنع لانفسنا اعذارا  ولا نصحح ونستفيد من الخطأ لبلوغ الامثل والأجود ،،فسواء كان الماضي رديئا او هزيلا من حيث الانجازات ،،،،.ونبتعد عن جلد الذات فتلك طامة كبرى تصنع من الاحياء اموات لا نبض فيهم ،،،.    

لذلك اقول اصنع لنفسك حاضرا زاهيا جميلا وانيقا كما تحب ان يكون واكثر ،تصنع بصورة ألية مستقبلا صافيا و براقا،،،،، واجعل من الماضي ذكرى جميلة استخرج كل القناديل المضيئة واصنع منها حوافز مضيئة لخطواتك وبكل ثقة ،،

كل هذا  وانت مستعين بالله  وقل وانت متيقن **وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت واليه انيب **     
 
240 مشاهدة
share تأييد
profile image
عائشة عسراوي ممرضة قانونية . 1553095807
عزيزي السائل الله سبحانه وتعالى أنعم علينا بنعمة النسيان. 

ولكي تخلص من الماضي المؤلم في حياتك عليك ان تتبع الخطوات التالية:

١. حاول ان تشغل تفكيرك في شيء غير الماضي، عندما تشغل وقتك في شيء ما فإنك من الطبيعي ان تنسى الامور الماضية

٢. حاول ان تجعل تفكيرك دائماً ايجابي و  إبتعد عن الافكار السلبية

٣. قف  لحظة مع نفسك وفكر بأن الماضي قد  إستفدت منه تجارب وخبرات وان الحاضر ما كان لولا تجارب الماضي

٤. اقترب من الله سبحانه وتعالى و دائماً ادعو الله ان ينسيك الامور المؤلمه في حياتك
429 مشاهدة
share تأييد
اعلمي انك ستعيش مرة واحدة ولن تتستفيد من تعلقك بالماضي عش اليوم كانك ستموت  غدا  
234 مشاهدة
share تأييد
profile image
أحمد الحلو محاسب مالي . 1553596681
للتخلص من تأثير لا بد من الانشغال بالحاضر وبما هو آت، فالماضي ذهب ولن يعود ولن يتكرر ولكن الأهم هو التركيز على ما هو قادم.
حياتك ومستقبلك ووجودك أهم وأسمى من التركيز على بعض الأمر التي حدثت في الماضي فمهما كانت سواء إيجابية أو سلبية فقد ذهب بلا رجعة، وعليك أن تدرك قيمة ما بين يديك الآن ليؤهلك للنجاحات في القادم.
ينبغي استغلال شتى الوسائل التي من شأنها أن توجهك نحو التخلص من الماضي سواء كانت على صعيد التجديد في الحياة، أو سلوك مسارات أُخرى بغرض كسر الروتين أو الانخراط في مجتمعات بعيدة عنا ما كانت عليه في الماضي فالأهم ألا تُبقِي ما يجعل ذكريات الماضي تؤثر عليك.
414 مشاهدة
share تأييد
*اذا لم تقم بإخراج المشاعر المرتبطة بالمواقف التي حدثت معك في الماضي لن تستطيع ان تتخلص من الأثر السلبي لتجارب الماضي السلبية .
*فكلما قمت بكبت المشاعر والمواقف المختلفة دون العمل على تنظيف الداخل لديك فان هذا الامار ينعكس على حالتك النفسية والصحية .
*بعد ان تتخلص من هذه المشاعر ابدأ بالتركيز على الذكريات السعيدة والحسنه في ماضيك .
*استخدم الامور التي حدثت معك في الماضي كنقطه ايجابيه في الحاضر فجميع الأمور التي تحصل مع الفرد عباره عن تجارب تساعد في جعل شخصيته افضل واقوى ، فكل ما يحدث مع الفرد يعتبر خير ، عليك ان تستفيد مما مررت به ، وتغير نظرتك اتجاه ما حدث .
344 مشاهدة
share تأييد
profile image
ياسمين العسكري مدرسة لغة عربية . 1553276733
الماضي يؤثر بشكل سلبي على حياة اﻹنسان فيجب التخلص منه من خلال:
  • القيام بالإطلاع على النقاط اﻹيجابية في الحياة 
  • التقرب من الله واﻻستغفار
  • من خلال تجربتي إنشاء علاقات جديدة والتخلص من العلاقات المرتبطة بالماضي السئ
  • قم بتفريغ الطاقة السلبية للتخلص من الماضي وقم بعمل جلسات استرخاء وتنفيس انفعالي 
419 مشاهدة
share تأييد