ماذا تفعل إذا واجهت مشكلة ما؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
Esraa Hassouneh اللغات . 1631788331
كثيرًا ما تواجهنا المشاكل في حياتنا، وقد نجد صعوبة في التعامل معها بشكل سليم، لذلك علينا اتباع الخطوات الصحيحة لحل المشكلات، والتي تتمثل في الآتي:


أولًا: تحديد المشكلة 

تعد هذه الخطوة هي الأساس الفعلي لحل أي مشكلة، فبمجرد تحديد المشكلة والاعتراف بها تتوضح الصورة أكثر وتصبح على دراية بما يواجهك بالضبط، وقد يستغرق الأمر وقتًا؛ إذ إنَّ الأمر يحتاج للتفكير ومراجعة الموقف لتحديد مشكلتك الفعلية.


ثانيًا: تحديد الأسباب الأساسية للمشكلة

وراء كل مشكلة سبب أو مجموعة من الأسباب التي تقود إلى حدوث المشكلة، لذلك فإنَّ تحديد هذه الأسباب بشكل واضح وصريح هو متطلَّب أساسي ليتم حلها بشكل فعَّال، ويتطلب ذلك التفكير والتحليل الدقيق للموقف، وطرح العديد من الأسئلة لمعرفة جميع الأسباب الممكنة.


ثالثًا: العصف الذهني لإيجاد حلول

من خلال هذه الخطوة يجب على صاحب المشكلة جمع أكبر عدد من الحلول الممكنة وعدم التوقف عند أوِّل حل، ويمكن أن يتم العصف الذهني بشكل جماعي؛ إذ يقدِّم كل فرد رأيه في المشكلة ويقترح حلّاً ممكنًا لها دون تقييم هذه الحلول أو تحليلها، ويبرز في هذه الخطوة الابتكار والتفكير خارج الصندوق لإيجاد الحل الأنسب.


رابعًا: تقييم الحلول المقترحة واختيار الحل الأنسب

بعد عملية جمع الحلول الممكنة لا بدَّ من تقييمها ودراستها للتوصُّل إلى الحل الأنسب؛ إذ يجب أخذ كل حل على حدة والتفكير بجميع الجوانب المتعلقة به، وتقييم مدى قابلية تطبيقه وقياس فاعليته ومقارنته مع غيره من الحلول، ثم اختيار الحل الأنسب بناءً على التقييم لتلك الحلول، وتستغرق هذه العملية وقتًا طويلًا، إلا أنَّها المرحلة الأكثر أهمية إذا ما تم التعامل معها بحكمة. 


خامسًا: تطبيق الحل الأنسب

تتضمَّن هذه الخطوة تنفيذ الحل الذي تم اختياره على أرض الواقع وتطبيق الحل كما تم التخطيط له.


سادسًا: تقييم الحل

يجب تقييم الحل الذي تم تطبيقه ومعرفة مدى فاعليته وكفاءته، وما إذا كان ناجحًا ومناسبًا للمشكلة أم أنَّه تجب العودة إلى الخطوة الأولى والتفكير مرَّة أخرى بحلول تكون مناسبة أكثر للمشكلة. 


10 مشاهدة
share تأييد