كيف أبدأ حياتي العملية من جديد بعد سن الأربعين؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
آلاء الفارس العلوم التربوية
1631791910
حتى تتمكَّن من بدء حياتك العملية في عمر الأربعين لا بدَّ من الآتي:
 أولًا: التفكير بعقلانية
عليك التخلُّص من أي أفكار سلبية وخاصة فكرة أنَّك في مرحلة عمرية متأخرة من وجهة نظرك وعليه لا بدَّ أن تُحدِّث نفسك بما يلي:

  1.  أنا قادر على البدء من جديد. 
  2.  أنا أمتلك من القوة والثقة والقدرة ما يمكنِّني من التقدُّم وتحقيق ما أريد في وقت جيد نسبيًّا. 
 ثانيًا: مصارحة النفس
بعد التعامل مع العقل عليك أن تتعامل مع شخصيتك، وتُحدِّد نقاط القوة وتبرزها، وتُحدِّد نقاط الضعف والتغلب عليها، وحتى تتمكَّن من تحقيق هذه الخطورة لا بدَّ من ممارسة الصدق مع الذات عن طريق:

  1. ممارسة الواقعية: لابد من النظر للحياة العملية الحالية بطريقة جدية وواقعية بعيدًا عن الأماني والطموحات غير المنطقية. 
  2. طلب الدعم: وهنا يمكنك اللجوء للأصدقاء المقربين وأخذ النصائح الممكنة، مع تطوير مهارة تقبُّل وجهات النظر المختلفة والمتنوعة؛ حتى تتمكَّن من التطور بأسرع وقت ممكن. 
 ثالثًا: تحديد الهدف والغاية
بغضِّ النظر عن العمر عليك تحديد الهدف والغاية من العمل، فكلَّما كانت الأهداف واضحة كانت العزيمة في الاستمرار وتحقيق التقدُّم والنجاح أكبر، ويمكن تحقيق الأهداف عن طريق تحديد ما لك من توجُّهات ومبادئ وقيم وغايات وطموحات، وهنا اعلم أنَّ لكل مرحلة عمرية أحلام وطموحات، فلا تنظر لهذه النقطة باستغراب ولا تقلِّل من أهميتها.

 رابعًا:  تحديد الميول والاهتمامات
 
في حال توفَّرت لك فرصة بدء العمل ضمن مجال يتَّسق مع ما لديك من ميول واهتمامات اجعله أولوية في الاختيار، إذ إنَّ التواجد في بيئة عملية تُلبِّي الحاجات النفسية من الشعور بالراحة والأمن والاستمتاع، خاصة في عمر الأربعين أمر مهم جدًّا.

 خامسًا: الاستفادة من الخبرات
الاستفادة من خبراتك العملية السابقة في بدء العمل الجديد، حتى وإن كانت فترة الانقطاع طويلة، وبالوقت نفسه احرص على احتياجات السوق لتحديد الوظيفة المناسبة التي تتماشى مع ظروفك وخبراتك لضمان مضاعفة فرص نجاحك.

 سادسًا: التأقلم
 
حتى تتمكَّن من البدء بأمر جديد في سنِّ الأربعين لا بدَّ أن تطور قدرتك على التكيُّف والتأقلم وتطوير مهارة الصبر ، إذ إنَّ الشعور بالضغط الشديد دون القدرة على التأقلم سبب في ترك ميدان العمل والعودة للحياة السابقة.

 الخلاصة لا بدَّ من تقبُّل ما هو جديد في الحياة والنظر له من هذا المنطلق: "أنا قادر على التعامل مع الظرف الحالي والتغلب على مختلف الصعوبات".




14 مشاهدة
share تأييد