هل يمكننا فعلاً أن نحب أحد لا نراه هل هذا الحب الروحاني موجود؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ميس نبيل طمليه كاتبة في مجال تطوير الذات الذكاء العاطفي في عدة مواقع إلكترونية (٢٠٠٧-حالياً) . 1615009260
لقد قرأت كثيراً عن موضوع الحب الروحي وكيف يكون، لذا أتمنى أن أستطيع مساعدتك من خلال إجابتي على سؤالك هذا...

الحب الروحي هو أن تحب روح الشخص أو صفاته الداخلية لا الخارجية، وغالباً تحب شخصاً وتكون غير قادر على تحديد سبب حبك له تماماً، ولكن هذا النوع من الحب لا يتأثر كثيراً بالمثيرات الخارجية كشكل الشخص وملابسه مثلاً، لذلك فهو حب حقيقي تشعر فيه بأن هذا الشخص قريب منك جداً، وكأنكما تملكا نفس الروح منقسمة في جسدين... فهو حب حقيقي دائم، فالإنسان عندما يحب شخصاً ما لأنه جميل الشكل أو لأن ملابسه مثيرة مثلاً يفكر غالباً بالانجذاب الجنسي له، وغالباً لن يصل به الحب لمرحلة الحب الروحاني الخالص، فهذا الحب قد يقل أو حتى يختفي مع مرور الزمن، لأن ممارستنا للجنس بدافع الجنس فقط ودون الانغماس في روح الشخص تودي بنا للملل والإشباع، كما أنك لو أحببت شخصاً لصفاته الخارجية ولشكله فسيختلف هذا الشكل مع مرور الزمن عندما يكبر ويهرم ويتغير شكله.
من هنا نجد أن الكثير من علاقات الحب تنهار خلال السنوات الأولى من الزواج، لأننا لم نعتد أن نحب بأرواحنا، ولأن معظم علاقات الحب هذه الأيام تعتمد على الشكل الخارجي والمثيرات.

قد تحب شخصاً دون أن تراه فعلياً... فقد تحب شخصاً يوافقكك في المبادئ والمعتقدات والأفكار التقيت به في العالم الافتراضي من خلال شبكات التواصل الاجتماعي مثلاً، أو قد تكون التقيت به مرة عابرة ولوقت قصير جداً لدرجة أنك لا تتذكر شكله ولا ماذا كان يرتدي ولا رائحة عطره، لكنه أسرك بتفكيره فانجذبت إليه... نعم صديقي فهذا الحب موجود وحقيقي فعلاً، لكن ما يحدث حالياً في عالمنا جعلنا نشكك في وجوده، فكثير من الأشخاص يستغلون الآخرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها باسم الحب!

قبل أكثر من 10 سنوات... التقيت بشاب ربما لمدة 10 دقائق أو أقل بحكم عملي، فما وجدته إلا وقد اتصل بي في اليوم التالي وقال أنه يكن لي مشاعر حب حقيقية وأنه يرغب بالارتباط بي. بالطبع لم أصدقه وقتها لأنني لم أكن أصدق أن هناك حب روحاني وحب من أول نظرة، ولكنني كنت أصدق إحساسي وقلبي الذي أخبرني ألا أصدقه، وكان كلامه في محله وقتها، فلم أصدقه ولم أفتح له المجال بأن يكلمني... هذا الشاب كان وقتها يتكلم عن الحب الروحي والحب من النظرة الأولى، لكنني أعتقد أنه يستخدم هذا المصطلح كوسيلة للعب ببنات الناس... فانتبه جيداً وتعود أن تسأل قلبك ما تريد وأن تثق بإجابته.

عندما يحب الرجل امرأة حباً روحياً صادقاً لن يهمه شكلها وهل وضعت الماكياج عندما خرجا سوياً أم لا، ولا يطلب منها أن ترتدي له ملابس مثيرة، ولا يقضي الوقت معها ينظر إلى أماكن معينة وحساسة من جسدها... فهو منغمس ومشغول في عينيها وكلامها وحضورها، قد يتلعثم ويضيع في عالمها فيرتبط لسانه، وقد ينطلق لسانه ويتحدث كثيراً وبصراحة وكأنه يحدث نفسه؛ فلا يهمه ماذا ستقول عنه لأنه واثق بعلاقتهما الروحية التي تجاوزت السطحيات والمثيرات المادية.

قد تجده يوماً يتصل بها لأنه شعر أنها ليست بخير وتكون هي فعلاً كذلك، وقد ينطقا نفس الكلمة أو يفكرا بنفس الفكرة في نفس الوقت... هذا هو التخاطر الذي نصل إليه عندما تكون أرواحنا قريبة، وعندما نشعر بالسلام والصفاء.

ليس بالضرورة أن تشعر بالحب الروحي مع شخص من الجنس الآخر، فقد تحس به مع شخص من نفسك جنسك، وقد تحس به مع أحد افراد أسرتك أو أصدقائك... 
فالأم تحب أبناءها حباً روحياً، وقد تفضل أحدهم على الآخرين فتشعر معه بتقارب أكبر... هكذا هي علاقتي مع والدتي، ففي كثير من الأحيان نفكر في نفس الفكرة في نفس الوقت، وأحياناً تجدني اشتريت طعاماً معيناً فأتفاجأ أنها كانت تشتهيه وتخطط لشرائه.

فهنيئاً لكل شخص وجد توأم روحه وحبيبه الروحي. 


124 مشاهدة
share تأييد
profile image
مجهوله اللغة الكورية / مبتدئ . 1613583342
لا فلا يمكن حب شخص لا نراه 
127 مشاهدة
share تأييد