ما هي المكونات الأساسية في السماد الكيميائي؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
تسنيم شلبي بكالوريوس في الكيمياء (٢٠١٣-٢٠١٧) . 1620330716
المكونات الأساسية في أي سماد كيميائي هي النيتروجين، والبوتاسيوم، والفوسفور، وتوجد في نسب مختلفة في كل نوع من أنواع السماد.

وهناك عدة أنواع من السماد الكيميائي، وهي:
الأسمدة الأزوتية ( الأسمدة النيتروجينية)
وهي الأسمدة التي تحتوي على عنصر النيتروجين بصفته عنصر التسميد، وهي الأكثر شيوعًا واستخدامًا بين المزارعين؛ بحيث تعتبر بديلًا عن السماد الطبيعي، وتُساعد النبات على النمو الخضري، ويوجد في هذا السماد مواد مضافة مثل النشادر. ومن أشهر الأمثلة عليها: سماد اليوريا.

الأسمدة الفوسفاتية أو الأسمدة الفوسفورية
ويتم تصنيعها من معدن الأباتيت، وتحتوي على عنصر الفسفور بصفته عنصر التسميد، وتُساعد جذور النباتات على النمو، وكما تُساعد النباتات على التزهير، ويتم معالجته في بعض الأحيان باستخدام حمض الفوسفوريك أو حمض الكبريتيك؛ صناعة الأسمدة السائلة؛ علمًا أن الأسمدة الفوسفاتية لا تذوب في الماء بشكل تلقائي. ومن أشهر الأمثلة عليه: سوبر فوسفات الكالسيوم الأحادي وسماد فوسفات ثنائي الأمونيوم.

أسمدة البوتاسيوم
وهي الأسمدة التي تحتوي على عنصر البوتاسيوم بصفته عنصر التسميد، وتستخدم لزيادة حجم الثمار الناتجة، وزيادة سماكة سيقان النباتات، وتستخدم كأملاح معدنية للتربة والنباتات. ومن أشهر الأمثلة عليه: سلفات البوتاسيوم، ونترات البوتاسيوم.

الأسمدة المركبة
والتي تحتوي على عناصر تغذية التربة والنباتات الأساسية، ويتم صناعتها بنسب محددة من كل مادة حسب الحاجة التي سوف تستخدم لها.

كما يوجد أسمدة المغنيسيوم، وأسمدة الكالسيوم، وأسمدة الكبريت؛ التي تستخدم لتغذية التربة بحسب العنصر التي سُميت تيمنًا به. 

يمتلك السماد الكيميائي العديد من الفوائد، وأهمها:
  • تزويد التربة في العناصر اللازمة لغذاء النباتات والتي يصعب عليها امتصاصها من الجو؛ مثل النيتروجين. 
  • تزيد من كمية وجودة المحاصيل الزراعية، وكما تجعل نموها أفضل. 
  • تجعل عملية البناء الضوئي للنبات أسهل كثيرًا. 
  • تزيد من قدرة النباتات على مقاومة الأمراض. 
  • تُحسن من نسبة الحموضة في التربة، وتجعلها متوازنة. 
وعلى الرغم من الفوائد العديد للسماد الكيميائي إلّا أنّ له مضار كثيرة على النباتات، والتربة، والبيئة، مثل: 
  • استخدامه بكميات كبيرة يجعل المحاصيل تُصاب بالأمراض، والحشرات، ويُقلل من كمية وجودة المحاصيل الزراعية. 
  • البعض منها عند تعرضه لدرجات الحرارة يتحرر منه غاز الأمونيا، وقد يؤدي للتسمم والتهابات الجهاز التنفسي إذا تنشقها الإنسان. 
  • وصول الأسمدة للمياه الجوفية التي يشربها الإنسان لاحقًا قد تُسبب له الأمراض السرطانية. 
  • وصول الأسمدة الكيميائية لأنابيب الصرف الصحي ينتج عنه نمو الطحالب، والفطريات، والبكتيريا. 
وأصبح التوجه الأكبر في الوقت الحالي للأسمدة الطبيعية، ويمكنك الاطلاع على بعض البدائل الطبيعية للسماد الصناعي في إجابة سؤال: ما هو أفضل بديل عن سماد اليوريا في حال عدم توفره.  
161 مشاهدة
share تأييد