ما هي الحقائق المؤلمة التي تعتقد بأن على الجميع تقبلها في الحياة؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري آداب اللغة الانجليزية . 1608337412
     لطالما كان الناس يتجاهلون الحقائق المؤلمة في حياتهم حتى يستطيعون العيش بسلام. لكن هناك فرق شاسع بين تجاهل هذه الحقائق ورفضها. إن ما نتكلم عنه هنا هي أمور حتمية الحدوث وليست مجرد أحداث بسيطة نستطيع تفاديها بشكل أو بآخر.

أولًا: كما يقول الفيلسوف والعالم سيجموند فرويد؛ أن الهدف من الحياة هو الموت، فجميعنا سنموت في النهاية. إن ذروة قصتنا خي الموت، ولعل الأصعب من ذلك هي أننا سنخسر من نحب أيضًا بنفس الطريقة، لذا علينا التوقف عن تجاهل الأمر واغتنام الفرصة لنعطي الحب، فحقيقة أن العمر البشري قصير لا يمكن إنكارها.

ثانيًا: أن أغلبيتنا ستشيخ وستُعاني قبل الموت.

ثالثًا: الصراع من أجل البقاء والوجود. فحقيقة الموت لا تنفي أن قبلها حياة، والحياة بحاجة لنضال وكفاح دائم لأن كل ما تملكه مؤقت.

رابعًا: إن كل ما تصنعه في حياتك لن تأخذه معك. فلن تجد شهاداتك العلمية، أو ثروتك التي تعبت لأجلها، أو حتى أي علاقة مررت بها إلى جانبك على فراش الموت مهما كانت هذه الأشياء قريبة إليك.

خامسًا: لا يمكن للحياة أن تخلو من الشر. مهما حاولنا تجنّبه إلا أن الشر موجود في كل مكان وزمان لكنه ينتشر بمقادير مختلفة. فلا يمكنك الوصول للنهاية بلا عقبات مهما بلغت من الفطنة.

سادسًا: ثروتك التي تسعى لجمعها لن تجعلك سعيدًا. مهما كنت محظوظًا لتملك أرقامًا هائلة من المال فلن يستطيع الأخير أن يخلق شيءً لم يوجد أصلًا.

سابعًا: المحاولات الهوسية لجعل الجميع سعداء ستضيع دائمًا هباءًا. السعي وراء هذه الغاية لا يسبب سوى فقدان الشخص لذاته، لأنه من المستحيل يومٍا أن يتفق الجميع على شيء.

ثامنًا: لا يمكن لشخص -أو حتى شيء- أن يكون مثاليًا. إخضاع كل شخص وشيء لمعايير المثالية هو تصرف غير واقعي ولا يؤتي غير المعاناة، هذا إلى جانب أنه يملأ النفس بمشاعر الغضب ونقد الذات دائمًا من الداخل.

تاسعًا: الحاضر هو الوقت الوحيد الذي بين يديك. فمهما حاولت لن تستطيع تغيير الماضي أو استحضار المستقبل، فتوقف عن إضاعة دقائقك الثمينة.

عاشرًا: انشغالك المستمر لا يعني الإنتاج. لذا الشعور الدائم بالإنشغال لا يجب أن يكون همك الأول، عليك البحث عن ما هو إنتاجي لتجعل لحياتك ووقتك القليل مغزى.

الحادي عشر: لا يهم ما تحمل من مشاعر عظيمة، فتلك دائمًا بحاجة إليك للاعتراف بها.

الثاني عشر: لا يمكننا دائمًا تحمل النقد. نجد دائما أنفسنا في صراع للبحث عن نقاط ضعف الطرف الآخر لندافع بها عن أنفسنا. إن نقاط ضعفنا هي نقاط قوتنا.
     إن كثرة الحقائق المؤلمة في حياتنا ما هو إلا واقع، وإن حقيقة أن على الجميع تقبلها كم هي هو أمر حتمي. لكن هذا لا يعني الرضوخ والجلوس انتظارًا للموت، بل بإمكاننا استغلال هذه المعرفة حتى نستثمر بوقتنا وحياتنا.

60 مشاهدة
share تأييد
profile image
مارسيل طالبة ثانوية . 1613168901
اول حقيقة مؤلمة .. أن ليس فرض على الجميع أن يبقى معك وان هناك الكثير من الأمور ستجتازها معك وانك في حياتك ستخسر الكثير من الأشخاص ستعلم أن كل شيء فاني .. ثاني حقيقة أن لا أحد هنا يفهمك لا احد هنا يشعر كما تشعر ويستحيل ذلك .. ثالث حقيقة أن لا أحد سيقف معك عندما يتطلب الأمر ذلك سوا خيالك ... ورابع حقيقة وهي الاهم ان مهما أعطيت من حب ومهما وفرت اهتمامك سيأتي يوم ويغادرون ويتركون أثر بداخلك ... 
46 مشاهدة
share تأييد
  • موت الاحبة من الاصول او الفروع ،،،،،وهو قاس جدا ويجب تقبله والتعايش معه،،،،،،،
  • الشيخوخة والضعف بعد القوة ،،،،وهو مرحلة لامفر منها ،،،،،،
  • تغير الحال ولان دوام الحال من المحال
فاذا تعلمنا ان نستوعبها خرجنا باقل خساير
49 مشاهدة
share تأييد
ان كل شيء سيكون بخير وهذه الحياة ليست ابدية
54 مشاهدة
share تأييد
profile image
مستخدم مجهول 1612959608
الموت اوموت شخص عزيز

53 مشاهدة
share تأييد