ما هي التأثيرات السلبية للثوم وتفاعله مع الأدوية الأخرى؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
سندس عبدالجليل دكتور صيدلة . 1566726910
يزيد الثوم من تأثير بعض الأدوية المميعة للدم، ومضادات الصفائح الدموية، والأدوية المضادة للتخثُّر، إذ يُسبِّب تناول الثوم مع هذه الأدوية إلى زيادة خطر الإصابة بالنزيف، كما أنَّه قد يزيد تأثير الأدوية المُستخدَمة في علاج السكري، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بانخفاض مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى ذلك فإنَّه يُقلِّل من مستوى أدوية مثبطات البروتياز ( Protease inhibitor) المُستخدَمة في علاج فيروس نقص المناعة البشري، الأمر الذي يقلِّل من فعاليتها.
في الحقيقة يُعتقَد أنَّ تفاعلات الثوم مع الأدوية ناتجة عن تأثيرها في مجموعة الأنزيمات الكبدية المعروفة CYP450 خصوصًا CYP1A2, CYP2D6, CYP3A4 بالإضافة إلى تأثيرها على بيتا غلايكوبروتين (P-Glycoprotein).
يُعد الثوم من الأطعمة الآمنة، إلا أنَّه يرتبط بعدد من الآثار الجانبية من أشهرها: رائحة الجسم والنفس الكريهة، بالإضافة إلى أنَّها قد ترتبط بالإصابة بالشعور بالغثيان، والانتفاخ، ويرتبط استخدامه الموضعي أحيانًا بإصابة الجلد بالحرق، كما ويجدر التنويه إلى أنَّ تناول كميات كبيرة جدًا منه يزيد من خطر الإصابة بالنزيف.
133 مشاهدة
share تأييد
تناول خمسة فصوص من الثوم أو أكثر في اليوم الواحد قد يُسبّب حرقةً في المعدة أو شعوراً بالانتفاخ، وقد يُسبّب الحساسية والطفح الجلدي وبعض أعراض الجهاز الهضمي الأخرى. نظرا للأثر الفعّال للثوم على تقليل تكون الخثرات، يجب أخذ الحيطة عند تناوله مع الأسبرين أو أيّ من الأدوية المضادة للتخثر مثل: الوارفارين وغيره، أو عند استعمال مكملّات غذائية أخرى تساعد في تميّع الدم، مثل: عشبة الجنكة بيلوبا أو الأحماض الدهنية أوميغا 3. نظراً للأثر الفعّال للثوم في تخفيض الكولسترول والضغط ودهون الدم، يجب أخذ الحيطة عند تناول كميّات علاجية منه من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية الضغط والكولسترول أو غيرها من المكمّلات الغذائية التي تخفض الضغط أو الكولسترول.
169 مشاهدة
share تأييد
profile image
جمانه اشتيوي دكتور.صيدلة . 1556001165
الثوم خصوصًا النيء، يُفضل عدم استخدامه للمصابين بالأمراض التي تتعلق بالتجاطات الدموية، وخصوًا في حال استخدامهم للادوية مانعة التجلطات، لما قد يسببه من نزيف، كما يسبب تحسس في  جدران القناة الهضمية وغازات، ورائحة مزعجة للنفس،وشعور بالغثيان، ولا يفضل استخدامه لمرضى الآزمة التنفسية، ومرضى الضغط المنخفض،ومن تفاعلاته الدوائية:
*تفاعلة مع الأيزونيازيد، يقلل مستواه بالدم وفعاليته.
*يتفاعل مع الدوية الخافضة لضغط الدم، فيزيد المفعولا الكلي لها، ومنها الأملوديبين والفيلوديبن،والفيراباميل.
*يؤثر على الدوية التي يتم هضمها عن طريق أنزيمات الكبد، يسرع أيضها ويقلل مفعاولها.
*الأدوية مضادة الفيروسات.


146 مشاهدة
share تأييد
profile image
رند عارف صيدلانية . 1558439304
على الرغم من الكثير من الفوائد الطبية التي يسببها الثوم إلا أنه يمكن أن يتفاعل مع الكثير من الأدوية و يؤثر على امتصاصها و على فاعليتها منها ما يلي :
  • أدوية حبوب منع الحمل التي تحتوي على الاستروجين حيث يقلل الثوم من تأثيرها 
  • دواء المضاد الحيوي الذي يسمى بالايزونيازايد
  • يتفاعل الثوم مع الأدوية المستخدمة في علاج مرض نقص المناعة البشرية (الايدز) 
  • يتفاعل الثوم أيضا مع أدوية مميعات الدم من أدوية الوارفارين و الكلوبيدوجريل ويزيد من خطر النزيف
  • أيضا استخدام الثوم مع دواء الاسبرين و غيره من ادوية مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية قد يزيد من خطر النزيف 
141 مشاهدة
share تأييد
profile image
ريما فوزي العمري دكتورة صيدلانية . 1573483147
ليس للثوم أية سلبيات فله فوائد عدة على صحة جسم الإنسان كما يعتبر مضاد حيوي طبيعي ويعمل على قتل الميكروبات والجراثيم والتقليل من سمية هذه الميكروبات في الجسم، 
لكن في حال تناول الأدوية المميعة فإن تناول الثوم بكميات كبيرة يعتبر خطير نوعا ما لأن الثوم له فوائد مثل زيادة ميوعة الدم ويحمي من الجلطات لتقليله نسب الكولسترول في الدم. 
لذلك على المرضى الذين يتناولون المميعات بشكل يومي عدم تناول الثوم بكميات كبيرة والحذر عند تناوله بشكل يومي. 
129 مشاهدة
share تأييد