لماذ يجب علي أن أقرأ لديك الجن؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري

بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠)
1612130058
   لا يعرف الكثيرون ديك الجن إلا لاسمه، وكذلك فهم لا يميلون لقراءة أعماله لسبب لا أستطيع تحديده. أرى مثلك تمامًا أن الأغلبية لا تعرف ديك الجن إلا بهذا الإسم، فهو لم يستخدم اسمه قبلًا لتوقيع أعماله، فاعتاد الناس هذا الاسم. أما اسمه الكامل فهو عبد السلام بن رغبان بن عبد السلام بن حبيب بن عبد الله بن رغبان بن مزيد بن تميم الكلبي الحمصي (161 هـ - 236 هـ). وهو شاعرٌ عربي وعباسي، وأصله من حمص. أما عن السبب وراء إعطاءه هذا اللقب؛ فكان خضرة عينيه.

     من المثير للاهتمام أن طفولة ديك الجن لم تحظ بأي اهتمام يلفت النظر أو حتى أي ميزة خاصة مختلفة عن أقرانه. ولأن لا كتاب ذكر طفولته، فالواضح أنها كانت طفولة عادية بلا إنجازات تذكر. أما شبابه فُذكر أنه كان مليئًا بالتمرد والجري خلف الملذات. فأدمن الخمر، وأحب النساء والفتيات فوق الحد، ولم يعرف شيئًا عن الحب الطاهر آنذاك. 

     وبعد فترة، وقع ديك الجن ذاك في حبال لم يتوقعها أحد، فأحب ورد. وإن كنت تظن أن ذلك قد مر على ما يرام فأنت مخطئ. فكانت ورد هذه إحدى جاراته، وكان قد تزوجها لحبه لها. إلا أن الفاجعة كانت بعد ذلك. حيث انتهت حياة ورد على يد زوجها الغيور، فطعنها بسيفه حتى صعدت روحها. ولكنه عاش بعد ذلك تعيسًا وندمانًا كما أكد في الكثير من كتاباته.

     كان ديك الجن ينحدر من عائلة متعلمة ومثقفة. أما هو فكانت اهتماماته تتمحور حول اللغة والأدب والتاريخ، ولكنه بجانب ذلك كان عالمًا بالكثير، أي أنه لم يجهل في العلوم الأخرى.

     استطاع ديك الجن أن يكون شاعرًا مرموقًا في عصره، ولم يكتفي بذلك. بل تعلم العزف والغناء وأجادهما، وكان يغني أشعاره وأشعار غيره.

     رغم شهرة عبد السلام إلا أنها كانت غالبًا في منطقته، سورية، حمص. فهو لم يبرح مكانًا بعيدًا خارجها، ولا كان ممن يتغنون بالآخرين ليكسب ودهم، كان مهتمًا بما يصنع من شعر لنفسه فقط. وحتى حين تقدم بالعمر بعد الشباب، ضل على حاله من إدمان الخمر، ومطاردة النساء، وحب المال. 

     وإلى اليوم، يُعتبر ديك الجن من أهم الشعراء العباسيين والعرب، وقد لقي من المدح في حياته وبعد مماته الكثير والكثير من الأدباء والشعراء القدماء والحديثين. ورغم طبعه اللاهي ومزاجيته الحادة، إلا أنه استطاع أن يكسب محبة الغالبية ممن عرفوه.
 
14 مشاهدة
share تأييد