كيف أكون صادقة مع نفسي؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
الاء الفارس

تطوير الذات
1618439692
حتى تكون صادق مع نفسك لا بد أن تتحلى بعدة سمات وهي:

الواقعية والابتعاد عن المثالية:

 كلما كنت قادر على رؤية الواقع الحالي الذي أنت به دون إصدار أحكام على التجربة التي تمر بها باعتمادك على توجهات متحيزة أو فيها نوع من النرجسية ستصل للصدق مع النفس، وفي المقابل وجود توقعات مثالية وعالية جدا اتجاه النفس والحياة يفقدك هذا الصدق ويجعلك في حالة من التوتر والقلق المستمر.

ومن الأمور التي تساعدك في التوصل إلى هذه المرحلة أن تعالج حياتك الحالية والمواقف التي تمر بها بحكيمة دون أن تربطها بالماضي أو المستقبل بطريقة سلبية. وأعطِ كل ما هو حولك حجمه الحقيقي دون مبالغة أو تبسيط.

التوقف عن تبرير السلوكيات والأفكار:

إيجاد مبرر لكل فعل تقوم به أو فكر يصدر عنك يجعلك تحيد عن طريق الصدق مع النفس ومن هنا لا تبرر أي أمر بل اعلم ما هي مسبباته الحقيقية، هذه الخطوة مهمةكي تشعر بالقوة مع مرور الوقت وسبب في أن تكتسب الصدق الذاتي مع نفسك.

وحتى تتوصل لهذه المرحلة لا بد من تطوير مهارات عقلية عدة وهي: 
  • الفهم والاستيعاب.
  •  التحليل والتركيب.
  •  التقييم.
  •  تقديم التغذية الراجعة.

تحمل المسؤولية:

ا
لتوقف عن التبرير ومعرفة الأسباب في الأمور قد لا يكون كافياً لاكتساب الصدق مع النفس بطريقة تامة، وهنا لا بد من إلحاق الخطوة السابقة بخطوة تحمل المسؤولية الشخصية في الأمور التي تحدث لك أو تصدر عنك، وهذا الأمر مشابه تمامًا للمسؤولية القانونية التي تحاسب عليها في الحياة العملية العادية. انظر لكل أمر من أمور حياتك على أنّ عليك فيه مسؤولية محددة تقوم بهالا بد أن تدرسها جيدا وتبدأ في تحملها.

الاعتراف بالخطأ:

كن قادراً على تحديد مواضع الخطأ والاعتراف به لاحقًا، إن الاعتراف بالخطأ يعني القدرة على تحمل المسؤولية والتوقف عن تبرير السلوكيات والتخلص من التوقعات غير الواقعية والتي قد تكون مثالية في بعض الأحيان، هذه الخطوة والسمة (الاعتراف بالخطأ) معتمدة اعتمادًا كاملاً على ما سبق ذكره.

امتلاك الثقة بالنفس:

كن على علم بما لديك من نقاط ضعف ونقاط قوة، وتوقف عن مقارنة نفسك بالآخرين، ولا تتقمص أي شخصية أو فكر، ابحث في نفسك وذاتك ونمِّ مهارة الشجاعة والمبادرة حتى تتمكن من مواجه نفسك بما لديك من جوانب ضعف، وحتى تصدق مع نفسك انظر للآثار المترتبة وحللها بطريقة عقلانية، واطلب الدعم من الأصدقاء في تحديد المعايير التي تحكم سلوكك وأفكارك ولا تتمركز حول نفسك وذاتك، ومن ثم ابنِ شخصيتك المستقلة.

ممارسة حديث الذات للتوصل للوعي الذاتي:

بعد امتلاك الثقة لا تتوقف عن الحديث مع النفس، خصص وقتاً وقدم لنفسك الحديث المعزز والذي تتعامل فيه مع أفكارك ومشاعرك الجديدة والتي قد يكون فيها قدر من الخوف لوجود تغيُّر ولاكتشاف مواضع في نفسك لم تكن تعلمها، لا تقلق هذا الأمر طبيعي لأنك هنا تعي ذاتك وتتحكم بها، مما يعني امتلاكك الصدق مع النفس بطريقة تامة ذات كفاءة عالية.

بمجرد امتلاكك هذه الصفات تأكد من أنك بدأت تعي نفسك روديًا رويدًا، وأصبحت أكثر قدرة على التحكم بنفسك وأفكارك وعقلك، بحيث تتحرر من تبعية الأفكار والمشاعر السلبية التي تجعل منك شخصاً غير حقيقي.
20 مشاهدة
share تأييد
 أحيانا نقع ضحية تربية أو مجتمع ويكون لدينا بعض الصفات أو التصرفات السيئة ونحاول إخفاءها طوال الوقت ولكن يظهر تأثيرها نفسيا من حيث حبنا لذاتنا أو صدقنا مع أنفسنا أو مع من حولنا.
ولكن الحياة لم تعط أي إنسان دفتر تعليمات لممارسة الحياة بشكل صحيح، فحتى تكون صادق مع نفسك عليك تعلم الكثير من الأمور ومنها:
  1. فهم ذاتك: من أكثر الأمور التي تساعدك على أن تصبح صادقا مع نفسك أن تفهم ما أنت عليه من صفات وأمور داخلية قد لا يعلم عنها أحد سواك.
  2. اعترف بالخطأ: كثير منا يسعى لأن يكون شخص مثالي ولا يخطئ وأنه يتمتع بكل الصفات الجيدة التي يتمناها أي شخص وهذا في واقعنا شيء مستحيل فالكمال لا يكون إلا لله وكلنا نملك صفات غير جيدة.
  3. حدد نقاط ضعفك ونقاط قوتك: عندما تعرف أي الأماكن أنت جيد فيها وأيها تحتاج إلى مساعدة ستسعى جاهدا إلى أن تتغير، ولن تضع نفسك في موقع أن تبرر أفعالك الخاطئة، فالصدق مع الذات يجعلك صريحا مع نفسك ومع الآخرين إن ارتكبت أي خطأ وتبادر في تصليح الموقف وليس الهروب منه.
  4. صادق الواثقين بأنفسهم: الصداقة من أكثر الأمور التي قد تؤثر على شخصيتك سواء بالسلب أو الإيجاب، والإنسان الواثق بنفسه إنسان صادق مع ذاته ويستطيع التعبير عما بداخله ومواجهة أخطاءه فلو أردت أن تصبح صادقا مع ذاتك عليك أن تصادق من يمتلكون تلك الصفة، فالصداقة معدية ومؤثرة إلى حد كبير.
  5. تحدث مع نفسك بإيجابية: لا يعني أن أكون صادقا مع نفسي أن ألوم نفسي وأجلدها على كل تصرف خاطئ بدر مني، ولكن يكفيك فقط أن تعترف بالخطأ وأن تتعامل مع ذاتك بإيجابية وأن تسمع عقلك كلمات حب وقوة حتى تكون أكثر صراحة مع ذاتك. هناك أمر عليك معرفته أن تكون صادقا مع ذاتك لا يعني أن تذهب لكل شخص وتقول له نقاط ضعفك وأنك لا تستطيع فعل كذا وكذا ولكن عليك أن تكون صادقا مع ذاتك في فهم نواياك وتصرفاتك اتجاه الناس، فأحيانا نحن ننوي شيء والتصرف شيء ثاني فقط لنظهر بمظهر الإنسان الجيد، لذلك في هذه النقطة عليك التركيز أن يكون خارجك وداخلك نفس الشيء بغض النظر عما يراه الناس، فنحن لن نعجب جميع البشر منهم من سيعجبون بنا ومنهم من يتمتعون بالحديث عنا وبطريقة سيئة. 
18 مشاهدة
share تأييد