كيف أعرف أنني واقع في الحب؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ميس نبيل طمليه كاتبة في مجال تطوير الذات الذكاء العاطفي في عدة مواقع إلكترونية (٢٠٠٧-حالياً) . 1611031213
أتذكر أغنية "صيدلي يا صيدلي" للفنان عازار حبيب؟ هذه الأغنية تجيبك عن سؤالك... فعندما تقع في الحب يكون قلبك عبارة عن شعلة نار ولا يطفئه إلا قربك ممن تحب؛ فهو داؤك ودواؤك. 

بصراحة... تحدثت عن هذا الموضوع كثيراً وكتبت عنه أكثر من مرة كوني أعمل في مجال الكتابة والإعداد الإذاعي، ولكنني للمرة الأولى أتحدث عنه بعد تجربة، فقد وقعت في الحب لأول مرة في حياتي قبل حوالي 5 أعوام... صحيح أن كل شيء انتهى الآن، ولكنني أعترف أنني عشت أجمل لحظات حياتي في تلك الفترة، فعشقت نفسي وشخصيتي الجديدة، وأنا الآن أشتاق لهذه المشاعر التي كانت تنشلني من عالم الواقع لتأخذني بعيداً!

في الحب تتغير شخصيتك للأفضل لأنك تقبل على الحياة فتصبح شخصاً إيجابياً متفائلاً ومبتسماً في معظم الأوقات، وتصبح هيئتك أجمل بشكلك ولباسك وشخصيتك، ففي عينيك لمعة وصفاء وعلى ثغرك ابتسامة صادقة تضيء وجهك وجسدك مشدود ورأسك مرفوع للأعلى وقلبك يتدفق حباً ولباسك مختار بدقة وعناية عطرك أخاذ! فلا يمكنك أن تذهب لمكان إلا ويقول لك الناس "حليان... شو شكلك بتحب!"

الحب قد يغير قناعاتك لتميل أكثر نحو المثالية لأن الحب يجعل منك شخصاً أفضل لأنه يغسلك من الداخل فتعود لفطرتك وتتخلى عن أنانيتك، وقد تشابه قناعاتك أحياناً قناعات من تحب فتراك توافقه الرأي في أغلب الأحيان حتى لو لم يكن محقاً؛ فأنت ترى عيوبه ولكنك تتغاضى عنها، وقد تقع في حب هذه العيوب أيضاً - إن كانت جسدية أو شخصية.
فبالنسبة لي فقد كان الرجل الذي أحببت يعاني من مشكلة جلدية معينة، وعندما أحببته أصبحت أرى أن هذه المشكلة تضيف لمن يعاني منها جمالاً!

عندما تكون في حالة حب ستجد أنك لا تتوقف عن التفكير بهذا الشخص، وأن حياتك تتمحور حوله، فقد تنسى همومك ومشاكلك وتدعو الله في صلاتك أن تبقى بقربه، ويكون هذا دعاؤك وأمنيتك الوحيدة، وتفعل المستحيل لتبقى معه وبقربه. 

كما أن السعادة تصبح لها نكهة أخرى بقربه، فتشعر وكأنك ملكت العالم بأسره وأنت معه، فلا تمل من النظر إلى عينيه ومراقبة حركاته والاستماع لصوته وهو يحدثك، فقد يحدثك عن موضوع مهم بينما أنت سارح في عالم آخر تتخيل مستقبلك وحياتك معه!

صورته مطبوعة في مخيتلك ولا أحد يحفظ تفاصيله مثلك، فباستطاعتك أن تميز الشامة التي في وجهه حتى لو كانت غير مرئية بسهولة، كما تميز آثار الإرهاق على وجهه حتى لو كان بسيطاً.

وقد يصل الحب لمرحلة التخاطر فتشعر به ويشعر بك في أوقات معينة، كأن تشعر بأنه ليس بخير وعندما تتصل به يكون ليس على ما يرام فعلاً، وقد تخطر لكما أحياناً نفس الأفكار وتنطقا بنفس الكلمة في نفس الوقت! هذا ليس خرافات ولا كلام "جرايد"، فقد مررت به فعلياً. 

 كما أن للحب علامات تظهر عليك عند لقاء من تحب كابتسامتك التي ترتسم على محياك أثناء لقائه والتحدث معه، ورفع حاجباك لأجزاء من الثانية عند لقائه، واتساع بؤبؤ عينيك وزيادة لمعانهما بحضوره، وتقليد حركات جسده أثناء تواجدكما معاً وكأن كل منكما مرآة للآخر فإن مسك أحدكم فنجان القهوة ورفعه ليشرب منه ترى الآخر يمسكه بنفس الطريقة، وميل جذعك باتجاهه، كما قد تداعب المرأة خصلات شعرها ويلمس الرجل شاربه كثيراً أثناء التواجد مع الحبيب.

في النهاية... لا أعتقد أن من يحب يجهل هذا الشعور، ليس لأنه سمع عنه من الناس أو قرأ مقال عنه... فالحب شعور يغزو القلب لا يمكن تجاهله أو الخطأ فيه.
 

 رابط أغنية "صيدلي يا صيدلي" 

53 مشاهدة
share تأييد