كيف أتخلص من الاهتمام الكبير المبالغ فيه بآراء وأقوال وأفعال الآخرين؟

6 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
الاء الفارس الأسرة والمجتمع . 1618313204
حتى تتمكن من التخلص من الاهتمام في كلام وآراء الآخرين عليك الانتباه إلى مايلي:

أولا: حدد الأسباب والدوافع وراء الاهتمام:

هل السبب في هذا الاهتمام نابع من نظرة المجتمع لك (تقدير ذات واحترام ذات)؟

أم أنه صادر عن تنشئة اجتماعية وبالتالي هنالك خوف من كسر بعض القواعد والقوانين؟

أو هل هنالك هدف شخصي يتم تحقيقه في حال تم الاهتمام برأي وحديث الآخرين؟

عند الإجابة عن هذه الأسئلة:

  • تخلص من الأفكار السلبية المتعلقة بالأسباب وابدأ في التحرر منها وذلك من خلال مواجهة النفس قبل مواجهة الآخرين.

  •  واجه نفسك في السلوكيات التي قد يتحدث عنها الآخرين ولكن كن حذراً بألا تلحق هذه السلوكيات أو الأفكار الأذى والضرر بأحد بحيث يكون أثرها شخصياً عليك فقط.

  •  الوصول لهذه المرحلة يجعلك مقتنعاً تماما أن حديث الآخرين ونظرتهم هي تدخل في الشؤون لا أكثر، مما يشعرك بالحرية.

ثانيًا: أوجد الفروق ما بين القيم الخاصة والعامة وكون شخصيتك:

  1. حدد ما في المجتمع من قيم وما لديك من قيم وحاول أن تجد مواضع الاختلاف الشاذة بينهم،

  2. ففي حال كان الاختلاف لا يذكر ولا يترك الأثر على المجتمع إلا أنه يظهرك بمظهر مختلف بعيد عن النمطية المجتمعية، استمر في ما أنت عليه وانظر لنفسك بنظره التميز وعزز نفسك

  3. أما في حال كان الاختلاف كبيراً وواضحاً حاول أن توجد قيمة وسطية ما بينك وبين المجتمع وتصرف بطبيعية، ولا تكن نسخة مكررة عن الآخرين دون شخصية وهوية ذاتية.

ثالثًا طور مهاراتك: للتعامل مع المجتمع وآرائه وحديثه بطريقة متفردة وفيها قدر من الحرية والتحكم يتطلب تطوير المهارات التالي:

  • الاستقلالية:
  1. كلما كنت شخصاً معتمداً على نفسك اعتماداً تاماً وكاملاً ومتخلصاً من أي نوع من أنواع التبعية كلما كنت محل تقدير بالنسبة للآخرين بعيداً عن نقدهم وحديثهم

  2. ومن ناحية أخرى كلما كنت أكثر قدرة على إدارة ما تمر به من ظروف، فالاستقلالية تعني القدرة على حل المشكلات ومواجهة المشاعر السلبية والتعامل بواقعية،

  3. وعليه ستجد نفسك تنظر لكلام الناس بحجمه الطبيعي الغير مؤثر عليك وبدرجة اهتمام معقولة في المواضع التي فيها بعض النصح والإرشاد فقط، ولكن ليس في جميع مناحي الحياة.

  • اتخاذ القرار:
  1.  يساعد في التخلص من الاهتمام بآراء وكلام الناس

  2. فعندما تتخذ قراراتك الشخصية بطريقة صحيحة وواضحة فأنت تعلم ما لديك من قدرات

  3. وبالتالي أنت متأكد وبدرجة كبيرة من سلوكياتك، وسيكون كلام الآخرين  غير مهم وغير مؤثر لك.

  • تحمل المسؤولية:
  1. القدرة على تحمل نتائج كافة السلوكيات التي تقوم بها والابتعاد عن إلقاء اللوم والأخطاء على الآخرين سبب في أن تتخلص من أثر كلام الآخرين وآرائهم

  2. لأنك على علم ومعرفة بأنك متحمل نتيجة فعلك سواء كان إيجابي أو سلبي، وليس هم من يتحمل هذه المسؤولية.

رابعًا: طور الثقة بالنفس:

  1. لا يمكن أن تحقق التحرر من اهتمامك بآراء الآخرين دون أن تمتلك الثقة بالنفس وتنظر لنفسك بنظره إيجابية فيها حب وتقدير واحترام للذات

  2. كن على علم ومعرفة بنفسك جيدًا وعزز مواضع الشجاعة والقوة لديك 

  3. تخلص من كافة السمات السلبية التي قد تقلل من ثقتك بنفسك وتجعلك متبع بشكل نمطي للمجتمع وآراءه. 
129 مشاهدة
share تأييد
انت تهتم بمايقوله الناس ويفعلونه ،،،
لماذا ؟ ،،ومن هم الناس ؟؟؟
اذا كان الناس من حولك هم اسرتك او من تحت رعايتك ،اهتم و اهتم ،،اما ان كانوا بعيدين عنك فما الداعي لتتبع اقوالهم وافعالهم وآرائهم    ،،،والاهتمام بها سواء اكانت عنك ام شيء آخر لا يخصك
اهتم بنفسك ومن عليك الاهتمام بهم كمسؤولية ورعاية ،،عدا هذا لا يجب بالمطلق الوقوف على الغير و كأنك تراقبهم ،،وماذا ؟بالمبالغة !!!!
اصنع لنفسك وذاتك محيطا كبيرا ضع له تفاصيل كبيرة ورائعة و تفنن في تزينه و تحديثه و داوم  دون ملل ،فأنك لن تجد مكانا لهذا الغير والآخر الا ما ندر ،،،
و لاتشتت طاقتك وتضيعها فيما لا ينفعك ،بل كل هذا التوجه بالاهتمام بكلام الاخرين مهدر للطاقة متعب للذهن ، مضيع للاولويات والواجبات ،،،
فكر في الراحة التي تجلبها لنفسك عندما تبتعد ،،،
والله المستعان ،،،

127 مشاهدة
share تأييد
إلهاء نفسي بأمور ونشاطات أخرى.
قضاء وقت بعيدا عن الناس. 
قراءة كتاب أو ممارسة هواية. 
التفكير في أمور تخصني أو التفكير بمستقبلي وان كان لدي عائلة، التركيز عليهم وعلى قضاء أكبر وقت معهم، ومحاولة التفكير بمستقبلهم. 
115 مشاهدة
share تأييد
الاهتمام: هم يشغلك.
الحل: إيجاد هموم نافعه تشغلك. 
100 مشاهدة
share تأييد
عدم الإكثراث بأقوال الآخرين و الاهتمام بأفعالك بعد مراجعة نفسك وأقوالها وثقتك بنفسك هي الأساس ... ذلك هو السبيل
10 مشاهدة
share تأييد
ثق بنفسك و افعل ما تراه مناسبا
52 مشاهدة
share تأييد