هل حقاً يتغير البشر؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
م.غيداء التميمي

مهندس مدني
1610709321
  قد يبدو السؤال دراماتيكيا، أو فلسفيًا بشكل مفرط. ولكن غالبًا ما نسأل أنفسنا هذا السؤال عندما نكون في علاقة متوترة، سواء كانت هذه العلاقة مع صديق أو أحد أفراد الأسرة أو شريك الحياة، حيث تتسبب أفعاله باستمرار في الألم - لك أو لكليهما.

 إن تحقيق التغيير في الواقع يمكن أن يكون أمرا معقدا، فهل يستطيع الإنسان أن يتغير؟إذا أرادت تغيير شيء ما موجود فيك، كعادة سلبية عندك مثلا، فالموضوع يبدأ منك ومن نيتك ومن طريقتك في التفكير، فالقرارات جميعها يتم صنعها في الدماغ البشري، والمحادثات مستمرة في عقولنا، من اصغر قراراتنا كتناول كوبا من الماء، أو قرار وقف التدخين، أو تقليل استخدام الموبايل، الى أكبر القرارات كالارتباط بالزواج مثلا. جميع هذه القرارات تطور حياتك و تغيرها وتتغير أنت معها، إلا أنك في بعض الأحيان قد تتخذ قرارا ثم تفشل في تطبيقه بسبب عدم سيطرتك على الحوار الذي يحدث في دماغك، وبسبب عدم إصرارك على التغيير.

أما أن تحاول أن تغير شخصا آخر، يهمك ويعطيه أمرك، فقد يصبح الأمر أكثر تعقيدا، لأسباب عدة، أذكر منها: 

اولا : إنه من الصعب حقًا ، لأي منا ، تحقيق تغيير كبير في حياتنا. لأنه حتى لو كانت الطبيعة البشرية تجعلنا قادرين على التغيير، فإننا لا نتغير  بسهولة. و قد يبالغ الشخص في رد فعله بشكل سلبي عندما يُطلب منه القيام بتغيير ما. و قد يخبرونك أنهم يتفهمون وسيبذلون جهدًا للتغيير، مما يرفع من آمالك - لكنهم بعد ذلك لا يقومون بأي اجراء واضح ليتم هذا التغيير.

ثانيا: الرغبة في تغيير شخص ما، يمكن أن يؤدي إلى الاستياء - من كلا الطرفين. فقد تسمع، "لماذا علي أن أتغير؟ يجب أن تحبني لما أنا عليه! " فيشعرك وكأنك الشخص الملام هنا. فهل من الخطأ أن تطلب من شخص ما التغيير؟ يتجنب الناس الانخراط في عيوبهم. و يمكن أن يجعلوك تشعر وكأنك تتحدث إلى جدار من الطوب.

ثالثا: يمكن أن تكون هناك أسباب لا نعلمها لعدم قدرة الشخص على التغيير. قد تتمحور شخصية الشخص بأكملها حول تجارب مؤلمة في ماضيه - أو حتى في الوقت الحاضر - أو مصابا بصدمة نفسية لا نعرفها تجعله شخص يرفض التغيير. وعندما نتمكن من إدراك ذلك، قد نشعر بالتعاطف مع هذا الشخص العزيز الذي يرفض محاولة التغيير. 
 
35 مشاهدة
share تأييد
نعم يتغير البشر على مر السنين او لنقل مند بدات البشرية وهي في تغير ،تطور،تدهور ،اما عنا نحن فيما بيننا ) المفهوم الحصري والحالي والاني ( فنحن قابلين للتغيير كما نريد ، اذا كانت بداخلنا قناعة اننا يجب ان نتغير ونحاول ذلك فنستطيع بصورة االية ،كما انك تحاول ان تغير من قناعات شخص ما ليصير افضل يمكن على حسب قابليته وليونته ووعيه،لانه يوجد اسخاص ليسو قابلين للتغير لانهم من الداخل لا يريدون ذلك او حتى لايعلمون انهم بحاجة للتغيير وفي حالة غير جيدة ، فمثلا خذ الانسان العصبي الهائج اذا كلمته عن غضبه وعدم لياقة مايفعله فاما ان يستحي او يتاسف او يعترف ويحاول التخلص من هذا الشعور المتسرع وبالفعل يربط زمام امره ويتحسن ويصبح اكثر هدوءا،اوالاحتمال التاني انه يجد لغضبه مبررا واخر ويكلمك وبحاول اقناعك انه محق والكلام يطول ولانفع منه ومعه 
وهناك تغيير مجبر اخاك لابطل، يجد المرا نفسه يتغير فيساندها ويصقلها ويكون بعده ممتنا للضروف اللتي جعلت منه انسانا جديدا، وافضل التغير ان يكون للافضل،،،،،
28 مشاهدة
share تأييد
profile image
رنيم الذيابات

مِےـٱلَكےـ دِخٌےـلَ
1613329108

لطالما اعتقد العلماء أن الناس لا يتغيرون لأن الدماغ لا يتغير. هم يرون أن بمجرد بلوغ الإنسان، يثبت دماغه على الشكل الموجود ولا يتغير لكن الأبحاث الجديدة أثبتت عكس ذلك. 

الحقيقة هي أن الدماغ هو أكثر مرونة مما يعتقد الناس، وقدرته على الإستجابة للبيئات المختلفة والمواقف المتغيرة، الى جانب إعادة تنظيم نفسه، مذهلة ومبهرة.🌷

21 مشاهدة
share تأييد
نعم ربما في اصواتهم او اجسامهم اوبشرتهم.
20 مشاهدة
share تأييد
profile image
1613319517
نعم : لأن الله يغير من حالي ٍ … إلى حال 👨‍🦯
22 مشاهدة
share تأييد