متى يكون آخر وقت لإخراج صدقة الفطر وهل تصح إخراجها نقود؟

4 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
د.محمد الطويل الفقه وأصوله . 1620165050
آخر وقت زكاة الفطر:

أول وقت وجوب زكاة الفطر هو غروب شمس آخر يوم من رمضان، وآخر وقتها هو غروب شمس يوم العيد عند جمهور العلماء، أو قبل صلاة العيد عند آخرين، ولا ينبغي على كل حال تأخيرها عن صلاة العيد.

وتفصيل ذلك:

أن زكاة الفطر صدقة واجبة على كل مسلم يخرجها عن نفسه وعلى من يعولهم وينفق عليهم من زوجة أو ولد أو والدين.

وهي تجب على المسلم متى غربت عليه شمس آخر يوم من رمضان وأدرك ليلة العيد فتثبت في ذمته على الراجح من أقوال من العلماء.

أما آخر وقت إخراجها فللعلماء في ذلك قولان:

القول الأول: أن آخر وقتها هو غروب شمس يوم العيد، وإن كان يستحب إخراجها قبل صلاة العيد للأحاديث الواردة في إخراجها قبل صلاة العيد، وهذا مذهب المالكية والشافعية والحنابلة.

القول الثاني: أن آخر وقتها هو خروج الإمام لأداء صلاة العيد، فإذا أخرها بعد صلاة العيد مع القدرة فقد أثم مع وجوب إخراجها وبقائها ديناً في ذمته.

وهذا القول أحوط ومراعاة هذا هو الأظهر للحديث الوارد في ذلك عن ابن عباس رضي الله عنهما قال (فرَض رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم زكاةَ الفِطرِ؛ طُهرةً للصَّائِمِ مِنَ اللَّغو والرَّفَث، وطُعمةً للمساكينِ؛ مَن أدَّاها قبل الصَّلاةِ فهي زكاة مقبولة، ومَن أدَّاها بعد الصَّلاةِ فهي صدقةٌ مِنَ الصَّدَقاتِ) (رواه أبو داود وابن ماجه)

ثم إن الحكمة من هذه الصدقة تقتضي إخراجها قبل صلاة العيد لأن من مقاصدها إغناء الفقراء عن السؤال في هذا اليوم وإدخال الفرحة عليهم ومساعدتهم والشعور بهم، وهذا كله يقتضي إخراجها قبل الصلاة حتى يتمكن الفقير من الاستفادة منها والانتفاع بها في ذلك اليوم.

كما أن هذه تقوي الراجح من أقوال العلماء وهو عدم جواز إخراجها من بداية شهر رمضان، إنما يتسامح بتعجيلها قبل العيد بيوم أو يومين كما روي عن الصحابة، لأنه إذا أخرجها في بداية الشهر وصرفها الفقير فماذا بقي له ليأخذه يوم العيد.

فحكمة صدقة الفطر تقتضي إخراجها قبل العيد بقليل وعدم تأخيرها عن صلاة العيد.


أما حكم إخراجها نقوداً:

فالأرجح جواز إخراجها نقوداً إذا كانت مصلحة الفقير في ذلك كأن كثر الطعام عنده واحتاج إلى نقد ليشتري بها شيئاً آخر.

وهذه المسألة فيها خلاف معروف بين العلماء على ثلاثة أقوال:

الأول: عدم جواز إخراجها نقداً، وإنما يجب إخراجها طعاماً كما كانت تُخرج في زمن النبي من القمح أو التمر أو قوت أهل البلد كالأرز، وهذا قول جمهور العلماء.

الثاني: جواز إخراجها نقداً بالقيمة، وهذا قول الحنفية.

الثالث: جواز إخراجها نقداً بالقيمة إذا دعت الحاجة والمصلحة، وهو قول للإمام أحمد واختاره ابن تيمية رحمه الله.

والله أعلم
82 مشاهدة
share تأييد
profile image
مستخدم مجهول 1621352393
يكون آخر وقت لإخراج صدقة الفطر قبل صلاة العيد ونعم يصح إخراجها نقوداً
78 مشاهدة
share تأييد
يصح إخراجها في أي وقت قبل صلاة العيد 
60 مشاهدة
share تأييد
profile image
سلمان طالب ابتدائي . 1621455941
آخر الوقت هو قبل صلاة العيد

77 مشاهدة
share تأييد