ما هو الفيلم الذي جعلك تنظر إلى الحياة بطريقة مختلفة؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد

هندسة برمجيات
1619735224
من المعروف أن الكثير من المخرجين مثل David Lynch و Terrence Malick قد احترفوا في فن سؤال الأسئلة الصعبة والنظر خارج المألوف، بعض الأفلام التي يمكن أن نشاهدتها لديها القدرة على إطلاق أسئلة وجودية تقوم بتغير الطريقة التي ننظر فيها إلى هذه الحياة بشكل كامل، ويمكن لهذه الأفلام أن تغيير طريقتك تصرفك وأكثر من هذا بكثير، بينما وظيفة هذه الأفلام بشكل أساسي هي أن تحركك، الأفلام تعتبر بوابة مرئية تتجه بشكل مباشر نحو المشاعر ومكنها ان تلمس روحك بطريقة مختلفة لم تتصورها من قبل، شخصياً عندي الكثير من الأسماء التي أذكرها في هذه الحالات، نعم أنا لا أتأثر بسهولة ولكن عندما أقوم بمشاهدة الفيلم صحيح الذي يوظف العناصر بشكل مبتكر، يتم التأثير علي بدرجات كبيرة وتعلق معي أفكار الفيلم وتجعلني أعيد النظر في كل شيء من حولي، قد يجادل البعض أن هذا مضر لي شخصياً، ولكنني أفكر فيه كمراجعة للمبادئ والنظرة الفكرية على العالم، حيث أن الجميع يعلم أن التغيير هو من أهم عناصر هذه الحياة، وعندما تساعدني الأفلام على التغيير فهي تساعدني أيضاً على الحياة.

The Tree of Life
بينما قام هذا الفيلم بتفريق النقاد بين الآراء السلبية والإيجابية، إلا أنه يبقى أكثر فيلم طموح وغني مرئياً للمخرج Terrence Malick, حيث يتخطى هذا الفيلم الزمن بشكل كبير، نقوم في هذا الفيلم بتتبع Jack (الذي يقوم بلعب دور شخصيته الممثل Sean Penn) والذي يجد نفسه روح ضائعة في العالم العصري، وتحاول هذه الشخصية الحصول على الإجابات بأسئلة متعلقة بأصل الإنسان ومعنى الحياة ومكانه في هذا العالم، هذا الفيلم يطرح في مشاهده أصعب الأسئلة التي يمكن أن يسألها الإنسان على الإطلاق، من نحن؟ لماذا نحن هنا؟ ماذا يكون هدفنا الحقيقي في هذا العالم؟ وبالطبع لا يتظاهر المخرج أنه يملك الإجابات على هذه الأسئلة ولكنه يقوم بتحدي الجمهور أن يطرح هذه الأسئلة على أنفسهم بأجمل الطرق الممكنة على الإطلاق، بالنسبة لي كان هذا الفيلم عبارة عن رحلة وجودية صعبة، وما زلت أتذكر ما كان يدور في رأسي عند تذكر الفيلم الآن، في حال كنت ضائعاً أو تشعر بالتعب من هذا العالم، كل ما عليك فعله هو تخصيص بعض الوقت ومشاهدة هذا الفيلم.

Her
في هذا الفيلم نقوم بمقابلة Theodore (الذي يقوم بلعب دور شخصيته الممثل Joaquin Phoenix) وهو شخص انطوائي منعزل يقوم بشراء نظام التشغيل الجديد، نظام التشغيل هذا هو أول نظام تشغيل يعمل بالذكاء الاصطناعي، ويتم تقديمه لاحقاً لـ Samantha (التي تقوم بلعب دور شخصيتها الممثلة Scarlett Johansson) وهي الصوت الساحر لنظام التشغيل هذا، ويجد نفسه بعدها يقع في حب هذا الصوت شيئاً فشيئاً وبشكل رومنسي، المشاكل الي يوجهها في هذا الفيلم قريبة بشكل ما على المشاكل التي نواجهها في عصرنا الحالي الذي ترك المجتمع مهووساً بالتكنولوجيا، حيث تصبح هذه الشخصية مهتمة بصوت الذكاء الاصطناعي حتى تجد نفسها تخسر لمستها مع الواقع، ويخسر أشياء أكبر مثل اللمسة البشرية الحقيقية، التي يقل احتياجه لها أكثر فأكثر بينما نمر بأحداث الفيلم، وفكرة الفيلم الرئيسية هي أن العالم يتجه إلى اتجاهات مليئلة بالوحدة والانعزال مع التكنولوجيا، وهذا كان بالنسبة لي بمثابة تذكير عظيم دفعني إلى تجديد علاقتي بالحياة الخارجية وترك الأجهزة لبعض من الوقت.
4 مشاهدة
share تأييد