ما هو آخر كتاب قرأته؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
 اَخر كتاب قرأته هو كتاب يدعى Quiet أو هدوء بالعربية، قرأته باللغة الإنجليزية لكن يوجد منه نسخة مترجمة للعربية. يتكون الكتاب من 333 صفحة هو كتاب تثقيفي ليس رواية قامت الكاتبة سوزان كين الأمريكية بتأليفه وجمع المعلومات التي بداخله. يناقش الكتاب أنواع الشخصيات من ناحية انطوائي أو اجتماعي وهما التصنيفان من التصنيفات الرئيسية للشخصيات. هو من الكتب التي أنصح بها لأنها تغير من قارئها وتجعله يفهم شخصيته وكيف تتشكل ويقدرها مهما كانت كل المعلومات في وكل المعلومات التي تم ذكرها بالكتاب كتبت ظل الدراسات الحديثة ذات الأسس العلمية والتي أقيمت في أفضل جامعات العالم الأمريكية مثل جامعة ييل الأمريكية والمراكز الاجتماعية. والكتاب عبارة عن نتائج صادمة حول موضوع الانطوائيين.

يذكر الكاتب بالبداية اقتباسات لأشخاص مهمين يقولون رأيهم حول الكتاب وما التأثير الذي انعكس عليهم من قراءة الكتاب بطريقة مؤثرة. ما لفت نظري قبل شرائه، هي جملة على الغلاف"قوة الانطوائيين في عالم لا يكف عن التكلم". يقف هذه الكتاب بصف الانطوائيين الذين يحصلون على أقل تقدير من المجتمع في العصر الحديث، واعتبار الشخصية الاجتماعية مثل أعلى. وضحت الكاتبة الفرق بين النمطين، فالانطوائية لا تعني الخجل أو الخوف من مقابلة الناس أو أنها مشكلة نفسية، يمكن أن يكون الأشخاص الذين يعملون في وظائف اجتماعية كالمعلمين، ويمكن ألا تميزهم، هم أشخاص يفضلون العزلة لأنهم يفكرون بوضوح أكبر وإبداع، ولا يفضلون العمل الجماعي. يذكر الكتاب أن ثلث سكان أمريكا هم من الانطوائيين لكن لا يفصحون بسبب النظرة السائدة.

ذكرت الكاتبة الشخصيات الناجحة التي تصف بالانطوائية كأصحاب الشركات مثل شركة أبل ومؤلفة سلسلة روايات هاري بوتر وبيل جيتس والعديد من الشخصيات، مؤكدة على أنهم الفئة الأكثر إبداعاً. تنتقد الكاتبة أسلوب تصميم الشركات الحالي المفتوح والذي لا يعطي فئة الانطوائيين فرصة للتفكير والخروج بأفكارهم الإبداعية. تحرمهم الأعمال الجماعية من فرصة التفكير وحدهم. تدعو الكاتبة أيضاً عدم مضايقة الأبناء الانطوائيين وفرض علهم أن يكونوا صداقات وأن يكونوا شعبيين، إلا بحالة أنهم عاجزين عن تكوين صداقات والتي هي من ضمن رغباتهم.

الممتع بالكتاب أنه يحتوي على كمية قصص كبيرة، فكل موضوع أو فكرة كانت تثبته قصة لأحد الأشخاص الذين تقابلهم الكاتبة وتحليلها. كما أن الكاتبة كانت تجرب بنفسها وتذهب للمراكز الاجتماعية التي يذهب إليها الانطوائيين بأمريكا وتزود الكتاب بملاحظاتها الدقيقة. إضافة إلى ذهابها للجامعات التي تقوم بدراسات حول الشخصيات.

 السؤال هنا هل أنصح بكتاب الهدوء؟

بالتأكيد أنصح؛ أنا أعتبر نفسي انطوائية وهذه الكتاب فسر لي أموراً عن شخصيتي كنت أعتبرها عيباً. أما أنت، بحال كنت انطوائي أو اجتماعي أو الاثنان معا فأنصحك بقراءته لا تدري يمكن أن تكتشف معلومات عن شخصيتك أو ربما شريك حياتك أو لربما أولادك. لن يكون إضاعة للوقت أبداً.

10 مشاهدة
share تأييد