لماذا يفقد بعض الناس السيطرة على أفعالهم في لحظة الغضب وكيف يفسر ذلك من ناحية نفسية؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
 الغضب: هو استجابة انفعالية وفسيولوجية عند تعرض الشخص لموقف مسيء بالنسبة له.

كل منا له طريقة في رد الإساءة الذي يتعرض لها ولك الأغلب يستعمل الغضب كوسيلة للتصدي لكل موقف مؤذي وهناك الكثير من الأسباب التي تجعل الإنسان يفقد سيطرته عند الغضب ومنها: أسباب فسيولوجية وأسباب نفسية وأسباب تربوية.

 أولا: السبب من ناحية نفسية:

 
السبب الأول: الهروب، يستعمل بعض الأشخاص الغضب كوسيلة للهروب من الموقف الذي يتعرض له ويقوم بإضاعة الموضوع الأساسي بسبب انفعالاته.

السبب الثاني: الذكريات، عندما يتعرض الإنسان لموقف قد يثير ذكريات أليمة لديه يجعله يفقد أعصابه بطريقة هستيرية.

السبب الثالث: الحزن، بعض المواقف تثير مشاعر الحزن لدى الشخص وحتى لا يواجه حزنه يتحول إلى غضب وأحيانا يكون الشخص حزين بطبيعة حياته فأي موقف يثار أمامه تجده ينفعل بشكل أحيانا مبالغ فيها.

السبب الرابع: الاكتئاب، من المشاكل النفسية المؤذية على الصعيد الاجتماعي تعرض الإنسان لفترة من الاكتئاب ويعني اضطراب مزاجي لدى الشخص فتجده يغضب ويفقد السيطرة في أغلب المواقف التي يمر بها في حياته مما يفقده الجو الاجتماعي.

السبب الخامس: اضطراب ثنائي القطب، من يعاني من هذا الاضطراب يكون غير قادر على السيطرة على انفعالاته في أغلب الأحيان فتجده أحيانا يأخذ الموضوع بروح رياضية وأحيانا أخرى ينفجر من أبسط موقف.

السبب السادس: مشكلة نقص الانتباه مع فرط النشاط، يعاني هؤلاء الأشخاص بعدم القدرة على التحكم بمشاعرهم ويكون الموضوع خارج عن قدرتهم فيفقدون السيطرة في كثير من المواقف وقد يعرضون من يحيطون بهم إلى الأذية.

السبب السابع: الإدمان، مهما كان نوع الشيء المدمن عليه الشخص فالمواد التي تدخل في الجسم تجعل الشخص يتعلق بها وكأنها هواء بالنسبة له، وتراه شخص سوي نفسيا ولكن عندما تبدأ المادة بالانتهاء من جسده يبدأ يشعر بالاضطراب وعدم السيطرة على نفسه. 

ولكن الجميل في الموضوع أن إدارة الانفعالات يمكن تعلمها فهي مهارة كما بقية المهارات الموجودة في حياتنا ولكن تحتاج إلى المثابرة والصبر فالتغيير في بدايته صعب وغير مقبول ولكن حياتك ومن تحبهم بحاجة لك ولقدرتك على ضبط انفعالاتك 
12 مشاهدة
share تأييد
profile image
محمد نبيل الاسدي نجار،وطالب جامعي . 1619717780
في لحظة الغضب يجب على المرء إمساك تلك الانفعالات السلبية والمخيفة وتلك النظرات الشنيعة وتبديلها بأخرى إيجابية مثل الابتسامة
وحس الفكاهة 

صحيح أنه سيكون في بادئ الأمر صعبا

ولكنه سيعتاد على ذلك

ثم سيدرك أنه لا حاجة للمبالغة بالانفعال بعد أن يكون وحيداً ويفكر في الأمر
7 مشاهدة
share تأييد