كيف لروسيا أن تكون قوة عسكرية عظمى رغم أن اقتصادها ضعيف؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
م.غيداء التميمي مهندس مدني . 1618786242
 رئيس الوزراء البريطاني ونستن تشرشل عندما أراد وصف روسيا عام 1939 قال عنها إنها لغز ملفوف في لغز داخل لغز. وسأحاول أن أتعرض لبعض الألغاز الروسية وأفسرها قدر ما أستطيع.

ومن ضمنها: كيف يمكن لدولة أن تكون عظيمة سياسيا وعسكريا ولكن اقتصادها صغير جدا، فالاقتصاد الروسي صغير، أصغر من اقتصاد كندا، وأصغر بكثير من دولة متوسطة مثل إيطاليا.

كيف يمكن لثاني أكبر مصدر للسلاح في العالم، أن يكون إنفاقه العسكري وعلى تكنولوجيا تصنيع السلاح، حوالي ربع إنفاق الولايات المتحدة، وأقل بكثير من الصين ومن الهند وأحيانا أقل من المملكة العربية السعودية؟ كيف يمكن للبلد المتفوق في صناعة التسليح وأول بلد يصعد إلى الفضاء، ألا يكون موجود تقريبا في كثير من الصناعات المدنية الأخرى، مثل السيارات والهواتف المحمولة وتطبيقات الحاسوب إلى آخره؟ كيف يمكن لبلد عدد سكانها من المسلمين حوالي 20 مليون نسمة، أي حوالي 14 في المئة من إجمالي سكان ان تكون الصورة الذهنية لدى كثير من المسلمين أنه يعادي الإسلام ويعادي المسلمين؟

في حقيقة الأمر روسيا ليست دولة ضعيفة اقتصاديا، هي دولة اقتصادها لا يتناسب مع كبر مساحتها الجغرافية، ومع الموارد الخاصة بها فهي دولة كبرى في إنتاج الماس، إلا أن مشكلتها في عدد سكانها، فعدد السكان في روسيا 143 مليون نسمة، وبالتالي فإن الأيدي العاملة أو القوى العاملة في روسيا ليست كبيرة، وروسيا لا تفتح أبوابها للهجرة، لانها دوله لها خصوصية معينة، فدول الاتحاد الأوروبي تحاول أن تستعيض عن نقص الأيدي العاملة عن طريق فتح أبوابه للهجرة، أما روسيا لا تفعل ذلك، لأنها دولة لها طبيعة خاصة، لذلك هي تحاول أن تحافظ قدر الإمكان على هذه الخصوصية الاجتماعية والثقافية والحضارية. لذلك نراها غير منفتحة مع مسألة الهجرة.

روسيا ليسا دولة ضعيفة اقتصاديا كما يبدو، هي أكبر منتج للنفط في العالم، وثاني أكبر مصدر له بعد السعودية، وهي منطقة كبير جدا وعندها أكبر احتياطي الغاز في العالم، أكثر من ثلث احتياطي العالم من الغاز موجود في أراضيها، وتمتلك أكبر شبكات الغاز في أوروبا، كما أن روسيا أكبر مصدر للحبوب في العالم، كحبوب القمح والذرة والشعير، فقد استطاعت بجهد وبخطه استراتيجية أن تتفوق حتى على كبار المصدرين في كندا والولايات المتحدة.

لذلك لروسيا أحد أكبر الاقتصادات في العالم، إذا اقتصادها ليس ضعيفا، إلا أنه اقتصاد لا يتناسب مع حجم الموارد وحجم القدرات الروسية، سواء من ناحية المساحة الجغرافية والموارد أو حتى التقني، ومشكلتها في أن عدد السكان فيها قليل، كما أن مشكلة روسيا تكمن في عدم قدرتها للوصول إلى الماء الدفيئة من أجل التصدير
، رغم مساحتها العملاقة، فموانئها متجمدة أغلب السنة نتيجة الطبيعة المناخية، لذلك هي لا تمتلك إلا البحر الأسود، والبحر الأسود ليس من البحار المفتوحة بسبب المضايق البسفور والدردنيل. أي أن حركة التجارة صعبة بحكم الموانئ وطبيعتها.

روسيا دولة قوية وتمتلك مؤسسات قوية وفيها إرث تقني كبير جدا، وفيها أكبر قاعدة علماء في العالم في تخصصات الفيزياء والكيمياء والفيروسات وعلماء أوبئة وعشرات من العلماء الروس حاصلين على جائزة نوبل في التخصصات المختلفة، فروسيا تمتلك قاعدة علمية وقاعدة تكنولوجية وكلتاهما كبيرتان. وهي دولة لها تاريخ وجذور حتى في الأدب وفي الفن وفي الثقافة المالية

هي أول دولة وصلت إلى الفضاء أول دولة استعملت السفينة الفضائية، وأهم ما فيها هو الحس الوطني، فما أن توافرت الإرادة الوطنية في أي دولة سيكون هذا كفيل بأن تقوم الدولة بالمعجزات.
2 مشاهدة
share تأييد