كيف تكون متحدثاً واجتماعياً وتكسر الصمت اللا سببي؟

4 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ميس نبيل طمليه كاتبة في مجال تطوير الذات الذكاء العاطفي في عدة مواقع إلكترونية (٢٠٠٧-حالياً)
1616365152
عليك عزيزي أن...

- تقتنع تماماً بأنك عندما تتحول لشخص اجتماعي ومتحدث فإن هذا سيعود عليك بالكثير من الفوائد على صعيد شخصيتك وجوانب حياتك المختلفة الأخرى، فلعلك تتعرف على شخص يقدم لك فرصة عمل جيدة، كما ستقضي أوقات ممتعة مع من حولك، وستجد من يفكر معك في حلول لمشكلاتك ومن يشاركك ويشاطرك في تخفيف الحمل عن كتفيك، ومن يضحك ويبكي معك... كل هذا سيجعل حياتك أسعد وأسهل.

- تبدأ بمحيطك... فابدأ مع أهل بيتك، فاخرج من غرفتك واجلس معهم وافتح المواضيع التي تحب التحدث بها شخصياً لتجد ما تقوله لهم، ثم انتقل لمواضيع أخرى شيئاً فشيئاً، ومن ثم انتقل لتوسيع دائرتك الاجتماعية للأشخاص الذين تعرفهم ولكنهم أقل قرباً منك من أفراد أسرتك، كأصدقائك وزملائك في العمل وجيرانك...

 - تعرف على أناس جدد يشتركون معك في صفات معينة لتكون مرتاحاً في التعامل معهم، ومن ثم وسع دائرة معارفك أكثر وأكثر بعد أن تكون قد اكتسبت المهارات الاجتماعية اللازمة لتكون اجتماعياً. 

 - استغل مواقع التواصل الاجتماعي التي تؤمن لك عالماً افتراضياً وأشخاص تتحدث معهم دون أن تراهم في الحقيقة، مما يسهل عليك المهمة.

- زد ثقتك بنفسك عن طريق تقوية شخصيتك، وتغيير شكلك الخارجي ولباسك وتسريحة شعرك... فعندما تغير في نفسك من الخارح ينعكس ذلك عليك من الداخل ويزيدك ثقة.

- إن لم تكن راضٍ عن شكلك فلا تيأس وانظر إلى الأشخاص الاجتماعيين من حولهم واسأل نفسك إن كانوا كاملين... انظر إلى أوبرا وينفري وغيرها... تقبل نفسك وانطلق، وكن على ثقة بأن الناس لن تنتبه إلى كثير من الصفات التي تقلقك، وخاصة عندما تغطيها بصفات جميلة كأن تكون إيجابياً واجتماعياً.

- توقف عن الاعتقاد بأنك محط الأنظار... فلا تعتقد أن الناس يلاحظون كل ما تقول أو كل ما تفعل وينتقدونك، فهم ينظرون للأمور بشكل عام ونادراً ما يهتمون بالتفاصيل، كما أن هناك الكثير من الناس الذين يتواجدون معك في نفس الدائرة، فلست وحدك محط الأنظار.

- توقف عن انتقاد الناس... فمن ينتقد الناس كثيراً يعتقد أنهم ينتقدونه كذلك، فيفضل لا إرادياً تقليل الاحتكاك بهم حتى يحمي نفسه من الانتقادات.

- بادر أنت بفتح المواضيع وبزيارة الناس وبإلقاء التحية على الأشخاص الذين تعرفهم وقد قابلتهم في الطريق للتو، بدلاً من أن تتظاهر أنك لا تراهم. 

- يمكنك الاستفادة من بعض المقالات والكتب وحضور بعض الفيديوهات التي تساعدك على كسر حاجز الخجل لتصبح اجتماعياً كما تريد. أو استفد من تجارب أشخاص كانوا خجولين ومن ثم انطلقوا للعالم وأصبحوا اجتماعيين. 

بهذه الطرق ستنمي مهاراتك الاجتماعية، وستزيد من ذكائك الاجتماعي والعاطفي لتتمكن من الاختلاط أكثر بمن حولك بكل راحة وإيجابية، وستتخلص من مشكلتك شيئاً فشيئاً إن شاء الله. 

76 مشاهدة
share تأييد
profile image
1616754956
أولا : يجب عليك أن تكسر حاجز الخوف والصمت بأن تتدرب على الحديث والانسجام بالمحيط الذي يحتويك وتغير من طريقة حياتك فالتحدث وأن تصبح اجتماعيا سيغير كثيرا أو كليا من حياتك. 

ثانيا :  لا تكن مترددا في الحديث ولا خجولا في الكلام فقط أبدأ فحالما تبدأ بالكلام بداية سوف تشعر بتراكب الكلمات وعدم تمازجها مع الشعور التوتر ثم تبدا بالتوسط والحديث جيدا دون قلق ثم تأخذ راحتك وتتغير نبرة صوتك إلى الأفضل لتظهر للشخص الذي أمامك بأنك هنا وبأنك لك شخصية مختلفة عن غيرك 

ثالثا :  لا يمكنك أن تبدأ بالحديث وأنت لم تعالج فيك مشكلة أو أن تقوي ثقتك بالنفس فأنا بالنسبة إلى خبرتي القليلة لن تصل إلى أن تكون متحدثا إيجابيا ومؤثرا إجتماعيا إلا بعد أن تغير من ثقتك أو تدعم ثقتك بنفسك فالحديث والكلام نابع عن ثقة بالنفس وعدم وجود اضرابات مع نفسك أو مشكلة لم تحلها مع نفسك وذاتك لذا لا تنتظر بأن تحل المشكلة الذاتية بنفسها بل يجب عليك أن تواجهها وأن تحلها بنفسك وأهمها أن تتسامح مع هذه المشكلة أو تتسامح مع ذاتك لأنك إن لم تشعر بالتسامح مع نفسك لن تكون قادرا على التحكم بشخصيتك أو أقلها أنك لن تشعر بقدرتك على التصرف بأفعالك ببساطة لأن ذاتك ليست متصالحة مع نفسها. 

رابعا :حاول أن تتواصل مع الأشخاص الذين يشبهونك بالتفكير ويميلوا لأن تتشارك معهم أحداثك وأفكارك، ابحث عمن يمكنه أن ينجذب إليك أو ينجذب معك فكلنا يحتاج إلى شخص يؤثر ويتأثر بنا، حدد الأشخاص الذين هم بمثابة طريق داعمة لك في التواصل أو التحدث. 

خامسا: إن كان محيطك لا يدعمك أو لا تستطيع أن تجد فيه الراحة ابتعد فورا وحاول أن تجد مكانا مناسبا تجد فيه نفسك أو تشعر فيه بالأمان 

سادسا: حاول أن تشعر بالرضا في كل شيء فلطالما كانت هناك أشياء ومواقف تمنعنا عن التحدث أو نصبح اجتماعيين بسبب عدم رضانا عن تواجدنا في هذا المكان أو المحيط أو عدم رضانا في شيء معين لذلك اشعر بالرضا، قرر وقتها أن تخرج من المحاور السلبية و اترك السخط وأشعر بالرضا. 
 
سابعا: أكثر شيء يعيقنا عن التحدث هو لربما عدم تواجد مؤهلات تجعلنا نرفع أصواتنا أو نتحدث بفخر لذلك زد من قدراتك ونمها وأرفع مستوى ذكائك واغتنم الفرص في أن تظهر نفسك للآخرين.

وآخر شيء أختم به كلامي أنك إن لم تثق بذاتك ونفسك لن تصل إلى ما تريد 
كله ينطلق من نقطة أن تشعر بذاتك أو أن تقدر قيمة نفسك
وشكرا لك لعرض هذه المناقشة الجميلة. 


66 مشاهدة
share تأييد
سألتها يوما ،،هل للصمت صوت ؟؟
قالت :نعم،
قلت :ماهو,
قالت : يقول ،أصمت ،،، 
الصمت حكمة ،الصمت من ذهب ،الصمت يخبرنا انك،، تستمع اكثر من المتكلمين ،الصمت يحفظ المكنون و ماء الوجه ،يمكن ان تكون اجتماعيا وبإمتياز ،، وانت صامت ،،و قد تتكلم لكن غلبة الصمت كأنك لا تتكلم ،،
انت مستمع جيد عندما لا تكثر من الثرثة وكثير منا محتاج الى مستمع من نوعيتك،، 
ثم ان نفسك جبلت على الصمت وتحب الصمت فلماذا تريد ان تتبنى عكس ما انت عليه ،،فأنت مميز ،والصمت ميزتك ،،،
استثمر ما انت عليه ودعك من الكلام فلا طائل منه صدقني ،،،، 
75 مشاهدة
share تأييد
profile image
ايمان طالب مدرسة
1616866558
بالطبع لتكون اجتماعيا ومتحدثا ليس شيئًا يمكن كسبه بسرعة وانما بالتدريب المستمر والوقوف الدائم فوق المنبر للتكلم ، تستطيع ان تقف امام المراة أو أن تضع ألعالم أمامك وتتكلم ، ليس داخليا  وإنما بصوت مسموع وعال، ابدأ مع مجموعة صغيرة كالعائلة والأصدقاء ، ضع على عجلة دوارة أو نرد عدة مواضيع ، واختر بشكل عشوائي احداها ، بمجرد ان تعرف موضوعك 
  1. ابدأ بالحديث فورًا
  2. كُن واثقاً مرفوع الرأس ممشوق القامة
  3. سجّل  ما تتحدث عنه
  4. راجع  ما تكلمت عنه
  5. دوّن ملاحظاتك. 
  6. في الليل أعد تحدثك مرة أخرى عن ذات الموضوع (تذكر أن تعيد الخطوات من 1-5)
  7. والآن قارن بين حديث الصباحي وحديثك المسائي ^_^ (أترك فترة زمنية تزيد عن ال8 ساعات)
كيف أكسر الصمت ؟ سؤال كثيرا ما يتردد صداه لدينا نحن الأشخاص الذين لا يستطيعون خلق موضوع في بضع ثوانٍ صحيح ؟
  1. في البداية عليك أن تعرف من تحاور.
  2. لا تتكلم في موضوع لا تعرف عنه وتفقه فيه شيئًا (ستبدو أحمقا وغبيا فقط إن فعلت)
  3. تحدث في موضوع مثير لكلا الطرفين 
  4. قم بالرد باجابات طويلة ومبررة (إياك أن تكتفي بنعم أو لا)
  5. اقرأ كثيرا وكن على اطلاع بالاخبار الجديدة (تصفح الجرائد ، المواقع الالكترونية الداعمة للمعلومات)
  6. حاول عدم التنهد كثيرًا أو ابداء اي ملل 
  7. اظهر شغفك وفضولك نحو الشخص الذي تريد محادثته
  8. في حال فشلت مرة أو اثنتين لا بأس أعد المحاولة (اجعل تجاربك جميعها مع الشخص ذاته/أظهر له تقدمك )
  9. تستطيع تقديم طبق حلوى، كوب شاي ، قهوة أو عصير، (حتى الماء قد ينفع)
  10. لكسر الصمت فأنت لست بحاجة دائما إلى الكلامات ، الموسيقى الفن الكتب والأدب والرياضة قد تكسر الصمت 
  11. كن نفسك وحافظ على ذاتك
كل ما تحدثت عنه هو تجربة شخصية عسى أن تفيدك أخي الكريمة وأختي الكريمة 🍀🌸🌸
61 مشاهدة
share تأييد