كيف أستطيع مواجهة ظروف الحياة بقوة وعزيمة؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
رواحه خضره الهندسة . 1641232185
عزيزي السائل، يُمكنك مواجهة ظروف الحياة الصعبة بقوة وعزيمة من خلال ما يأتي:
  • توكلك على الله تعالى، وتضرعك له، ودعائك المستمر أن يُسهل عليك الحياة ومهامها ويُعينك على مشقة ظروفها، فعندما توقن أنّ قدرك ونصيبك بيد الله تعالى عز وجل وأنه قادر على تحويل الصعب إلى سهل، ستلجأ إليه في جميع أمور حياتك وستدعوه بثقة، وبعدها سترى تيسير أمورك العجيب ومحبة الله تعالى لك.
  • قدرتك على التأقلم مع الظروف المحيطة بك والنظر إليها بإيجابية، ويجب عليك معرفة أنّ مثل هذه الظروف ستبني شخصيتك بطريقة أقوى، بحيث تكون قادر على تحدي الظروف الصعبة والتغلب عليها.
  • إظهار التقدير لكل الأمور الايجابية وعدم التركيز على الأمور السلبية في ظروف الحياة، فلكل شيء في الحياة مر وحلو والظروف تتبدل بين إيجابي وسلبي، فتفوقك على الظروف الصعبة التي تمر بها يكون بالتركيز على الجانب الإيجابي المضيء منها.
  • اتخاذك الخليل الصالح الذي يدلك على الخير ويعينك على الظروف الصعبة، والذي يُمكنك الاعتماد عليه وطلب المساعدة منه عند الحاجة، فوجوده في حياتك وكأنه سند سيخفف عليك من أعباء الحياة وضغوطاتها.
  • عدم استسلامك للظروف الصعبة ومحاولة حل مشاكلك في الحياة بطريقة حكيمة وذكيّة.
  • حب الخير للجميع وتقديم المساعدة للمحتاج، والتصدق ولو بالقليل مع عقد النيّة بأن تكون خالصة لوجه الله تعالى بأنْ يُسهل عليك الظروف الصعبة في الحياة.
  • صلة الرحم والعمل على تفقد الأقارب ومدّ يد العون لهم ومساعدتهم بكل ما يحتاجوه، فالقريب أولى الناس بالمعروف.
  • برّ الوالدين وكسب رضاهما وتذكيرهما بأن يدعوا الله تعالى أنْ يُسهل لك طريق الحياة، ويُنزل عليك الصبر ويُقوي عزيمتك في مواجهة ظروف الحياة، فدعاء الوالدين لا يُردّ وطاعتهما من طاعة الخالق، فبمجرد رضاهما تُفتح لك أبواب الخير ويُصرف الشرّ عنك.
  • تخصيص بعض الوقت للراحة النفسية والفكرية من ضغوطات الحياة، فهذا يُساعدك على البدء من جديد ومواجهة ظروف الحياة بقوة وعزيمة.
10 مشاهدة
share تأييد