هل يمكن أن يعيش أي شخص بلا أصدقاء وكيف سيؤثر ذلك على نفسيته؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
الاء الفارس الصداقة . 1616790367
لا، لا يمكن العيش دون أصدقاء، فالحاجة لبناء علاقات الصداقة أمر مهم لتعزيز النمو الاجتماعي والنفسي، فعلاقات الصداقة سبب في تلبية الحاجات المختلفة من مثل الشعور بالحب والتقدير والاهتمام، وفي حال فقدان هذه الأمور تترتب الآثار النفسية التالية على الفرد:

فقدان الثقة بالنفس: عدم الوجود مع الأصدقاء أو عدم امتلاك أصدقاء سبب في أن يفقد المرأة ثقته في نفسه مع الوقت حتى وإن كان هذا القرار شخصي في البداية، عدم التفاعل مع الآخرين والأصدقاء خاصة يسبب فقدان المهارات التي تتضمن التقبل والمورنه، مما يعني انتقال أثر فقدان الصداقة على كافة التعاملات الأخرى الاجتماعية، التي تسبب النفور من قبل المجتمع وتفقد الشخص ثقته بنفسه بدرجة كبيرة.

اضطراب المشاعر: نتيجة عدم القدرة على الحصول على مشاعر الحب والاهتمام قد يشعر الشخص أنه يعاني من اضطراب مشاعر ما بين الحب والكره وما بين الاهتمام والإهمال، وهنا يجب أن نوضح أن علاقات الصداقة في كثير منها تكون المشاعر الإيجابية التي تحويها المتعلقة بالحب والاهتمام غير مشروطة على عكس ما هو قائم في العلاقات العادية أو الرسمية بين الناس، وهنا فقدان علاقة الصداقة يعني أن يفقد الشخص مشاعر الإيجابية وجعله تحت وابل الأفكار السبية.

الشعور بالوحدة: فقدان الصداقة يعني أن يعيش الإنسان فترات طويلة من حياتيه اليومية والأسبوعية والسنوية بطريقة فردية. العيش بطريقة فردية مقبول في بعض فترات الحياة لكن ليس في كلها، وهنا نجد أن الشعور بالوحدة سيكون أمر مسيطر على الشخص لعدم مشاركته اهتماماته وميوله وخبراته وتجاربه مع الآخرين.

فقدان تقدير الذات: عندما ننظر إلى أن تقدير الذات سببه الأول والأساسي التفاعل مع المحيط وما ينتج عن هذا التفاعل من دعم وتقدير، نرى الأثر السلبي من عدم وجود الأصدقاء متمثل بفقدات تقدير الذات، فمن يعيش بلا أصدقاء لن يحص على الدعم الصادق الغير مشروط وإن حصل على الدعم من مصادر أخرى سيكون فيه مصلحة كبيرة ولن يكون صادق 100% كما هو الأمر بين الأصدقاء.

فقدان الشعور بالانتماء: بناء علاقات الصداقة يعني القدرة على إيجاد أساس مشترك ينتمي إليه الشخص (في الميول والأهداف والقيم والمبادئ)، وهذا الأمر يزيد من شعور الانتماء للمجموعة، وغالبًا الشعور بالانتماء يعني الشعور بالأمن، وفقدان العلاقات التي توجد هذا الأساس يعني زيادة الشعور بالقلق والتوتر وفي بعض الأحيان عدم التقبل.
163 مشاهدة
share تأييد
profile image
ran ranim اللغة التركية / اللغة الأم . 1617106469
لا يمكن العيش من دون اصدقاء فالحاجة للاصدقاء المخلصين كبيرة جدا في حياتنا 
  1. الشعور الوحدة و العزلة
  2. تضطرب نفسيتك
  3. ولكن بالاصدقاء تعيش حياة جميلة وهادئة ومرحة وبدونهم ستتاثر نفسيتك
وتصبح منعزلا وتشعر بالوحدة
159 مشاهدة
share تأييد
يمكن العيش من دون اصدقاء ،،لانهم لا يدخلون في معادلة الوجود،،والكينونة ،،
الذي قد يختل دون الاصدقاء هو طريقة العيش والتفاعل في الحياة ،،ومع الادوار التي نلعبها على المسرح الواقعي نتأرجح في المشاعر هنا وهناك وتظهر علينا علامات نقص ،وعندما نفتش في انفسنا نجد انها تفتقر للتقدير والاهتمام من والى ،( استقبال وارسال )  ، قد تصنع تأرجحا لكنها لا تفقدنا توازن الحياة ،،،،
126 مشاهدة
share تأييد
بالطبع تستطيع العيش بدون أصدقاء ولكن ذلك بشرط واحد والذي هو التعايش مع كونك لوحدك ولاحظ هنا كونك لوحدك ليس بالضرورة يعني أنك وحيدا. 
قد تحتاج لمن يقف بجانبك ويسعدك، لكن ما دمت أنت صديق نفسك الأول ليس عليك أن تفكر بانك تحتاج لأصدقاء لتكون سعيدا كن هناك من أجل نفسك وكن رفيق دربك، لكن هذا لا يعني أن تسد كل الأبواب في وجه البشرية وترفض كل الصداقات، ما دمت صديق نفسك إذا لا مانع من وجود أصدقاء يهتمون لأمرك وتفعل المثل ولا مانع كذلك بأن ترضى بصحبة نفسك فقط.
31 مشاهدة
share تأييد
بالطبع لا
 لكن  بعض الاشخاص يفضلون الانعزال عن العالم الخارجي وبالطبع سيكون لذلك تأثير سلبي كبير:
1. نفسيا سيصابون بالاكتئاب الشديد.
2. والوحده  و قد يفكرون بالموت .
99 مشاهدة
share تأييد