هل يشعر الميت بالشوق إلى أهله وماذا يمكن أن يفعل الأحياء للتقليل من هذا الشعور؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء


لا يشعر الميت بالشوق لأهله، لذلك لا يستدعي الأمر لفعل شيء، 


إذا مات الإنسان انقطع عمله وكذا شعوره بالدنيا، وكل شيء فيها لأنه ليس فيها،


بل هو منشغل بعالم آخر هو عالم البرزخ. لا يعلمه إلا الله.، هو عالم فسيح للأرواح، 


وقد جاء في الصحيحين أحاديث عن الروح وزيارتها لعالمنا وكل الكلام حولها، لمن يريد أن يستزيد،


لكن اليقين أن الميت إذا فارق الدنيا فإن بصره حديد أي يدرك ما لم يكن يدركه وتتفتح له آفاق ما زلنا نحن الأحياء في غفلة عنها ويصبح له من الإدراك ما نعجز نحن اليوم حتى عن تخيله أو يخطر لنا على بال، فلا نقيس أحوال الميت بمقاييس الدنيا، كالشوق والوحشة والظلمة وغيرها فإنها مصطلحات لا تتجاوز خفرة القبر،



نحن الأحياء من نشتاق ونتألم ونتذكر ونفعل ذلك طواعية وكرها.

130 مشاهدة
share تأييد

أخي العزيز الأرواح لا تزور عالمنا
الإنسان يتكون من جسد ونفس وروح
الجسد يبلى والنفس تسأل وتحاسب والروح ترجع لربها
مهمة الروح الرئيسية هي الحياة والموت فتدخل الجسد مرة واحدة فتحييه وتخرج من الجسد مرة واحدة فتميته وما يبقى منك أيها الإنسان هو النفس الذي هو انت فالنفس هي التي تسأل وتعذب وتنعم والجسد ما هو إلا وعاء في الحياة الدنيا والآخرة

قال الحق سبحانه وهو الحق
وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلْ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا 

قال الحق سبحانه وهو الحق
فَلَوۡلَآ إِذَا بَلَغَتِ ٱلۡحُلۡقُومَ
وَأَنتُمۡ حِينَئِذٖ تَنظُرُونَ
ونحنُ أقرَبُ إِلَيۡهِ مِنكُمۡ وَلَٰكِن لَّا تُبۡصِرُونَ
فَلَوۡلَآ إِن كُنتُمۡ غَيۡرَ مَدِينِينَ
تَرۡجِعُونَهَآ إِن كُنتُمۡ صادقين 

فلا يبقى في الدنيا للإنسان إلا آثاره
فإن ترك خيرا فلنفسه وإن ترك شرا فعليها
فلا يوجد أرواح حولنا تتمشى أو تتنزه أو تتزاور

الإنسان في الحياة البرزخيه حسب ما ورد في القرآن والأحاديث الصحيحة
أما منعم أو معذب أو موقوف
أما الأحوال الأخرى الله أعلم
احتمال أن يكون هناك أحوال أخرى لا نعلمها
فالمفترض أن ننشر ما نعلمه ومنصوص عليه في القرآن الكريم
114 مشاهدة
share تأييد
profile image
1618028831
لا أعلم لكن حسب ما أعرف فأهله عندما يبكون يتألم الميت في قبره 
114 مشاهدة
share تأييد
لا، لا يشعر لأنه ميت كيف يشعر
124 مشاهدة
share تأييد
الميت لا يشتاق
127 مشاهدة
share تأييد