هل تعتقد أن هيث ليدجر انغمس حقيقًة بشخصية "الجوكر"؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠) . 1611885860
      دعني أخبرك القليل بدايًة عن هيث ليدجر، والذي اعتبره أحد الممثلين الذين لن يتكرروا أبدًا على الشاشات. هيث ليدجر (1979 - 2008) ممثل شاب أسترالي، حاصل على عدة جوائز عن أعماله الفنية المتقنة. منها جائزة معهد الفيلم الأسترالي، وجائزة أوسكار، هذا بالإضافة لتلك التي اكتسبها عن جدارة لكن بعد وفاته.

     استطاع ليدجر في دوره الأخير "الجوكر" في الجزء الثاني من سلسلة أفلام " The Dark Knight"، وقد حصل عن هذا الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد. وكان الدور هذا كافيًا لرسم مسيرة متألقة لليدجر حتى إن كان لم يستمر بالعيش لإكمالها.

     عندما عرض الدور على هيث ليدجر للمرة الأولى اعتذر عنه، لأنه لم يستطع أن يرى نفسه -كما قال- يستطيع تأدية دور بطل خارق، قائلًا أنه قد يبدو "أبلهًا سخيفًا". إلا أنه وبعد صدور الجزء الأول من السلسلة، رأى ليدجر أن الأمر يستحق المحاولة، وأنها ستكون تجربة جديدة تضفي على تجاربه لمسة مختلفة عن ما قدمه سابقًا. 

     قرر هيث ليدجر الإنغماس بالدور جيدًا، والسعي وراء التقمص الذكي للشخصية عن طريق التدريب والتمرن على أن يكون الجوكر خلال روتين يومه العادي وعلى طول فترة التصوير التي امتدت إلى ثمانية أشهر طوال.

     أما الجوكر فهي شخصية سفاح سيكوباتي عديم الرحمة والشفقة، يملك حسًا فكاهيًا إلا حدٍ ما إلا أنه متوحش وسادي. والجوكر شخصية قديمة جدًا ظهرت في الأفلام وبين صفحات الرسوم المصورة والأعمال الكرتونية. وهو دائمًا العدو الغريب واللدود للبطل الخارق باتمان. من الأمور الغريبة التي يفعلها هي صناعته أسلحة مدمرة لكنها مضحكة، ومنها الغاز الذي يحمله والذي يسبب بجعل الضحية يستمر بالضحك حتى الموت.

     يقال أن هيث ليدجر قرر أن يسمح للشخصية أن تتلبسه بشكل كلي عندما بدأ ذلك جاهدًا في اليوم الذي أخذ فيه الدور. حيث انعزل في فندق، وبدء بتقليد الصوت والحركات بشكل دقيق. حتى أنه بدأ يكتب يومياته باستخدام شخصيته الجديدة، وحين وجدت تلك المذكرات، وجدوا أنه كان قد ختمها بـ "الوداع".

     الفترة الطويلة التي احتاجها تصوير الفيلم كان لها أثرها السيئ على ليدجر، حيث أنه بدأ يعاني من الأرق كبداية. وهذا كان سببًا رئيسيًا بانغماسه الواضح بشخصية الجوكر تلك. ولاحقًا كان يقال أن هيث ليدجر لم يستطع التخلص من تلك الشخصية أبدًا. وحتى وإن لم يبدو عليه ذلك في شكله الخارجي، إلا أنه كان يعاني لوحده. حيث أنه استمر بأخذ المهدئات والحبوب المساعدة على النوم بعد أن استمر معه الأرق لفترة طويلة بعد انتهاء تصوير الفيلم. وفي النهاية، تم العثور على هيث ليدجر ميتًا في شقته بسلام، وظهر أن السبب لاحقًا كان الجرعات الكبيرة من الحبوب المنومة التي كان يتناولها.

     أظن أن الإجابة على سؤالك باتت واضحة، فما رأيك في ذلك؟
 
5 مشاهدة
share تأييد