هل تظهر علامة السجود على جبين المرأة وإلا فأين توجد علامة الصلاة عند النساء؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
د. محمد ابراهيم ابو مسامح ماجستير في التربية والدراسات الاسلامية . 1618950179
في الأغلب هذه العلامة تظهر على جبهة الرجال بسبب خشونة وصلابة الجلد عند الرجال دون النساء.
- ولا يوجد مكان آخر تظهر به هذه العلامة بالنسبة للنساء.

- وليس كل الرجال تظهر هذه العلامة، فنوعية البشرة تساعد على ظهورها بشكل واضح فإذا كانت البشرة صلبة وقوية ودائمة الاحتكاك بشكل كبير عند السجود فإنها تؤدي إلى ظهور هذه العلامة على جبين الرجل وذلك عند تكرار هذه العملية،

- أما بالنسبة لبشرة المرأة فهي تتميز بأنها أكثر نعومة من الرجل وأكثر رقة، لأنها تتكون من العديد من المواد الذهنية التي تجعل بشرتها مختلفة عن الرجل لذا فاحتكاك المرأة مع الأرض عند السجود لا يكون قويا عكس الرجل لذا لا يكون لديها هناك أثر للسجود.
 
- وننوه إلى أن ظهور علامة السجود عند الرجال ليست دليلاً ولا حجة على القبول وعلى أنه من الصالحين فأغلب الرجال تكون هذه العلامة موجودة بجبينهم من غير سبب،

- ويعود سبب وجودها عند الرجال أكثر من النساء بسبب نوعية البشرة واختلافها كما ذكرنا،

- والخلاصة بأن وجود هذه العلامة سواء للرجل أو للمرأة لا تعني شيء فلربما كانت على جبين الرجل أو المرأة وكانوا منقطعين عن الصلاة؟؟
كما أن عدم وجودها ليس دليلا على تقصير الشخص في الصلاة وإخلاله بها، بل كثيرا ما يعود ذلك إلى طبيعة الجلد وحساسيته.

- فهي تظهر لأسباب جلدية وربما يكون سببها السجود كأن يسجد الرجل على أرض خشنة أو فراش قاس يتسبب له بهذه العلامة.

- وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: هل ورد أن العلامة التي يحدثها السجود في الجبهة من علامات الصالحين؟

- فأجاب (ليس هذا من علامات الصالحين، ولكن العلامة هي النور الذي يكون في الوجه، وانشراح الصدر، وحسن الخلق، وما أشبه.

-
أما من يقول بأن هذه العلامة من علامات الصلاح والنور وانهم استدلوا بذلك عليها من قول الله تعالى: (تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ) سورة الفتح/آية 29، 
- فنقول لهم: إن تفسير قوله تعالى: (سيماهم في وجوههم) هو نور الطاعة والعبادة وليس بالضرورة أن يكون هذه العلامة من خشونة الجلد في موضع السجود 

والله أعلم.
1269 مشاهدة
share تأييد