هل السند الحقيقى للانثى هو ( الزوج ام الاخ ام الاب ام الابن) ؟

67 إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
الله هو السند ويليه الاب والزوج الصالح 
3899 مشاهدة
share تأييد
profile image
سبأ أمجد طالبة . 1581637827
الام والاب ❤️
3897 مشاهدة
share تأييد
profile image
نداء رائد وصفي خليل مصممة جرافيك . 1581588748
الاب
4039 مشاهدة
share تأييد
السند الحقيقي للانثي دينهاو نفسها واهلها ثم زوجها اذا كان زوج صالح 
4001 مشاهدة
share تأييد
profile image
رؤى احمد طالبة. . 1581623322
انا من وجهت نظري فأرى أن سند المرأة هو نفسها وعقلها لاكن هذا لا يعنى أن الأب لا يمكن أن يكون سند او انه ليس سند بالفعل على العكس هو سندك ولكن بحدود او ليس بكل شيء لان كل شخص أعلم بحاله فيسند نفسه بنفسه على سبيل المثال كنت بيوم في الشارع و (دختي)  وكنت ستسقطي على الأرض وانت لوحدك من سيسندك ستقولي اي شخص بالطريق نعم صحيح هذا جواب صحيح وستقولي لو كان ابي معي لكان سندني سأقول نعم صحيح ولكن في هذا الموقف تحديدا لم تكوني انت سند لنفسك ولا ابوكي سندك فمن سندك هو الغريب اي انه ليس دائماً انت سند لنفسك ولا دائماً ابوك سندك ولا حتى اخوكي ولا زوجك لكن يمكن ان اقول ان ابنك يمكن ان يكون سندك ويمكن لا فهذا يعود لتربيتك له ولكن السند الحقيقي للانثى هو نفسها وعقلها 
**نصيحة لا تستندي على أحد إلا على نفسك لكي لا تنخدعي بمجرد ان يذهب هذا السند والظهر ستسقطي أرضاً وستتألمي ويمكن أن تتكسري لذلك ابقي مع نفسك وعقلك. 
****وجهت نظري****
3915 مشاهدة
share تأييد
profile image
سارة رابعة مهندسة معمارية - باحثة اجتماعية . 1581618579
السند للمرأة ممكن ان يقتصر على مراحلها العمرية ، الأب هو الاساس بالطبع ولكن ان نتحدث قليلاً عن الحياة السويّة ، من الطبيعي ان يكون الأب هو السند في مراحل الحياة منذ الصغر، والاخ عندما تحتاج الفتاة لمن يسندها في الجامعة ويكون عمودها الفقري في هذه المرحلة، اما الزوج الصالح هو سندها منذ ان تدخل حياته حتى النهاية، المرأة مهما بلغ حبها لعائلتها وتعلقها بهم، يبقى بيتها وزوجها له طعم اخر وحسبة مختلفة، فلا تعد تستطيع الرجوع للوراء والغاؤهم من حياتها، زوجها يكون جزء منها وسرها وسندها مدى الحياة. والعائلة السوية تبقى هذا السند وتزيد افرادها بزواج ابنتهم ليس ورقياً بل حياتياً ، فلا تشعر المرأة حينها بتعاسة ابداً.
3949 مشاهدة
share تأييد
profile image
ايلاف مهندسة معمارية . 1581617105
أنا انثى لم يتوفر لدي سند حقيقي استطيع الاتكال عليه فعليا ولذلك كنت اقنع نفسي بان الانثى ليست بحاجة الى سند وهيي فعليا قادرة على الاكتفاء الذاتي فهي تستطيع القيام بأي شيء قد يقدمه لها السند الذي هو الرجل.. وظللت على هذا الحال إلى ان وصلت الى نقطة انهيار نفسي في حياتي من شدة الضغوط والالتزامات إلى درجة انني بكيت وانهرت كثيرا وشعرت اني بحاجة للحظة راحة اشعر فيها اني استطيع الاتكال على شخص اخر والشعور بالراحة. وعندها في هذه اللحظة علمت بأن سنة الحياة ان الرجال قوامون على النساء واستسلمت لشعور آخر بأنني انثى تعيش بانتظار لحظة الراحة بوجود سند. فالانثى مهما كانت مستقلة وقوية تحتاج لرجل يسند قوتها وضعفها.
3952 مشاهدة
share تأييد
السند الحقيقي الاب.... وعندما فقدت ابي اعتبرت ان كل شئ بالنسبالي انتهي ولا يوجد حياه.. ولكن  اعطاني الله اخ ليكون سند لي بالحياه ولكن حكمة الله عز وچل  ان يأخذ اخي ايضا  ..فقلت لنفسي اللهم اني لا اسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه.. واصبحت لا اريد الاقبال علي الحياه الي ان كبرت ودرست ولاهتني وشغلتني الحياه بأمورها.. ولكني لم انسي ابدا ابي واخي... الي ان تعرفت علي شخص وتزوجته واحببته والصراحه عوضني عن ابي في حنيته واخي في طيبته الله يخليلي زوجي وروح قلبي واقدر اسعده في الحياه
3985 مشاهدة
share تأييد
دائما الأنثى بحاجه ل رجل ل يحميها من مخاطر الحياه البشريه .. 
ف على قوله مثل مصري ظل راجل ولا ضل حيطه.. 
اي هون وجود الرجل بجانب المراه شي مهم فهو المدبر والسند والمساعد وانا ايضا مع استقلاليته شخصيه المراه جيب ان تثابر وتنجح وتشتغل ولاكن وجود الرجل أيضا لابد من وجوه ودائما البقاء للافضل سوء كان اخ ام زوج ام اب او عم او خال ف هذا يعود لنفس الشخص وطريقه تعامله وجميع المحبه واللطف والصدق يلي ممكن تحوي كل شخص المسميات ليست ب الشي المهم دائما الأفضل هو الجوهر حقيقتا وعن تجربه 
3973 مشاهدة
share تأييد
profile image
سندس سامي فؤاد طالبه ثانوي . 1581592838
السند الحقيقي للانثي هو نفسها لكي تكون قويه وتعتمد علي نفسها وعلي الله فكثير من الإناث ليس لديهم اخ ووالدهم متوفي رغم أنه  مازال علي وجه الحياة والزوج ف كثير من الأحيان يستغل انها ليس لديها غير فيعمل علي كسرها وبهدلتها لانها مهما عمل هيا لوين تروح والابن أيضاً عندما الام تكبره وتحتاج إليه في الكبر ستكون تقيله عليه ولكن الا ما رحم ربي هناك كثيرا من الآباء والإخوات والازواج والبناء اللي ربنا تارح فيهم البركه من عنده...
4029 مشاهدة
share تأييد