ما هي الأشياء الذي يجب علي فعلها بعد تعرضي للخيانة؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ميس نبيل طمليه كاتبة في مجال تطوير الذات الذكاء العاطفي في عدة مواقع إلكترونية (٢٠٠٧-حالياً) . 1613630259
ربما أن الجرح الناتج عن الخيانة هو من أعمق الجراح التي نعاني منها، وتبقى آثارها عالقة في داخلنا لفترات طويلة جداً، وربما إلى الأبد. فليس هناك أصعب من أن تعطي شخصاً ثقتك وحبك ووقتك وتفكيرك وكل ما تملك، وتتوقع منه صون هذه الأمانة ولكنه يختار أن يكون خائن. ☹

لأجيبك على استفسارك عن الأمور التي عليك فعلها بعد تعرضك لهذه التجربة العصيبة اقرأ النصائح أدناه...

- اخرج من مرحلة الإنكار، وواجه الواقع... فقد تعرضت للخيانة فعلاً! فالشخص يدخل في مرحلة الإنكار عند تعرضه لموقف صعب غالباً؛ فيقول لنفسه "هل من المعقول أنني تعرضت للخيانة  بالرغم من حذري الشديد؟" "وهل من الممكن أن يخونني هذا الشخص بالذات؟!"... واجه الموقف بقوة، واعلم أن العيب ليس فيك، فكيف تكون الثقة بالناس ومحبتهم عيباً! واعلم كذلك أن هذه التجربة ستغيرك وتغني تجاربك، وأن هناك الكثيرون غيرك قد تعرضوا للخيانة ولكنهم تخطوها واستمروا في حياتهم.

- فرّغ غضبك وواجه مشاعرك... فاصرخ وابكِ وخذ وقتك بالتعبير عن مشاعرك ولا تكتمها حتى تستطيع إخراجها وبالتعافي من جرحك بسرعة.

- اجلس مع نفسك واكتب ما الذي سبب لك هذا الجرح الكبير، هل أنت متألم لهذا الحد لأن الخائن شخص عزيز عليك كثيراً، أو لأنك فقدت ثقتك بنفسك، أم لأنك خائف من كلام الناس وشماتتهم...

- سامح نفسك وحاول أن تسامح من سبب لك هذا الجرح لأنه لفت نظرك لأمور لم تكن قد جربتها وأدركتها من قبل... فلا بد أنك الآن قد أصبحت انتقائياً أكثر في علاقاتك، وأنك عرفت قيمة نفسك أكثر وعواطفك.

- أخرج هذا الشخص من حياتك بالكامل، لأن الخائن لا عذر يبرر خيانته، ومن الخطر أن يبقى في حياتك... احظره من وسائل التواصل الاجتماعي واقطع صلتك به بالكامل. أما إن كان شريك حياتك وبينكما أبناء، فاجعل علاقتك به رسمية تماماً ولا تتحدثا معاً ولا تتعاملا معاً إلا في الأمور التي تخدم مصلحة الأبناء فقط.

- إياك والتعميم... فكثير من الأشخاص تجدهم يكرهون الجنس الآخر لأنهم قد تعرضوا للخيانة من قبل شركائهم، وأحياناً يصبحون انعزاليين ويكرهون الاختلاط بأحد، وقد يكرهون الحياة ويفضلون الانتحار على أن يعيشوا حياة لم تنصفهم... أعلم أن جرحك عميق، لكنك ستطببه بالتأكيد، فقط أعطِ للموضوع وقته ومن ثم فكر به من جديد وستجد أنك تفكر من منظور آخر.

- جد متنفساً لك واقضِ على وقت فراغك حتى لا تجتر التفكير فيما حصل معك، فاخرج مع أصدقائك ومارس هواياتك وتعلم تمرينات الاسترخاء، وغير في شكلك وستايلك لتغير من نفسيتك وتجدد نشاطك وحبك للحياة من جديد.... ولا تسمح لما حصل معك أن يؤثر سلباً على صحتك أو على علاقاتك أو على عملك...

- ادعو الله أن يبقى معك وأن يمنحك القوة والصبر، وأن يعوضك خيراً.

أعدك إن فعلت هذا فستجد الشخص الذي خانك عائد ليتحركش بك رغبة منه بإعادة العلاقة بينكما من جديد... فطبيعة البشر أنهم يعودون للإعجاب بالشخص الذي أهملهم ونسيهم، وخاصة إن وجدوا أنه ما زال واقفاً وقوياً وأنه أقوى وأجمل من قبل.
22 مشاهدة
share تأييد