ماذا لو أصبحنا قادرين على الطيران؟

7 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
م.غيداء التميمي

مهندس مدني
1615285685
القدرة على الطيران أمر شائع في المملكة الحيوانية، فترى غالبية الطيور والحشرات تطير، حتى أن بعض الأسماك والزواحف والثديات تمتلك قدرة على الطيران وبناء على ذلك الانزلاق لمسافات قليلة، لكن مع الأسف، لم يمتلك الإنسان هذه الهبة رغم أنه حاول طويلا عبر التاريخ أن يقوم بالطيران، ولكن قد يتغير ذلك يوما ما.

في أوائل القرن العشرين الماضي، بعد مئات السنين من التجارب، استطاع البشر أخيرا الطيران عن طريق اختراع الطائرة، لكن بالنسبة للإنسان، فإن الطائرة لم تؤد له غرض الحرية الكاملة في الطيران كما فعلت الأجنحة للطيور. إن تعلم قيادة الطائرة أمر مكلف جدا، وشراء طائرة يحتاج لثروة، وشراء تذاكر الرحلات الجوية التجارية أمر لا يستطيع جميعنا القيام به لعدم امتلاكنا المال الكافي له، كما أن للرحلات جداول زمنية صارمة مسارات طيران محددة وقواعد محددة يجب الالتزام بها.

ولو كنت من أغنياء القوم وامتلكت طائرة بالفعل، فأنت لا زلت مقيدا بسعر وكمية الوقود اللازم لتشغيل هذه الطائرة، والطقس الذي يمكنك الطيران به. إن أمر الحديث عن فكرة السفر طيرانا ممتعة لدى أغلبنا، سواء مررنا بالتجربة أم لا.

إحدى أقدم قصص محاولة الإنسان في موضوع الطيران تأتي من أسطورة إيكاروس بن ديدالوس من علم أساطير اليونانية القديمة، حيث تقول أن النحات الأسطوري ديدالوس قام ببناء أجنحة اصطناعية للهروب من الملك مينوس وقام بتثبيتها على ظهره عن طريق الشمع، وتقول الأسطورة أن النهاية الحزينة لم تكن بسبب عدم قدرة الأجنحة على الطيران، بل لأن الشمع الذي كان يلصق الأجنحة بجسده كانت قد ذابت بفعل حرارة الشمس، ومنذ ذلك الوقت، حاول الإنسان مرارا وتكرارا صنع أجنحة للطيران، إلا أن جميع محاولاته باءت بالفشل.

نستنتج من بعض أحافير التيراصورات، وهي الديناصورات الطائرة العائدة إلى عصور ما قبل التاريخ، أن بعضها كانت ضخمة بحجم الزرافة، وكانت تمتلك أجنحة وقدرة على الانطلاق من الأرض ومن ثم الطيران، فلماذا لا نستطيع نحن كذلك؟

الإجابة ببساطة هي لأننا ضعيفي العضلات، والطيور والحشرات لديها عضلات قوية بشكل لا يصدق، فحتى طائر الطنان الصغير المتواضع يمكنه أن يرفرف بجناحيه بقدر يصل إلى ثمانين مرة في الثانية الواحدة لتحوم.
 
يمكننا ربط أجنحة مطابقة لها بجسد إنسان، إلا أنه لن يكون قادرا أبدا على أداء هذا الشكل من الطيران، أو غيره لأن أذرعنا ببساطة ليست قوية بما يكفي للانطلاق.

كما أن القوة في أرجلنا أكبر من القوة في أذرعنا، لذلك غالبا ما نرى الآلات التي يمتطيها الإنسان في قصص الخيال العلمي تعمل عن طريق الأرجل، كالطائرة التي تعمل بالبدلات الشبيهة ببدالات الدراجة الهوائية. 

نحن لسنا أبطال خارقين، لكن هل يمكننا يوما أن نبتكر أو نطور وسيلة ما للطيران كما يفعل سوبرمان؟ أنا شخصيا لا أعتقد ذلك، وحتى في قصة سوبرمان الخيالية، تقول الرواية الأصلية أنه كان قادرا على القفز بعيدا، وتم تغيير القصة لاحقا إلى قدرته على الطيران، فقط ليسهل على الرسامين تمثيل القصة في المجلات القصصية. لذلك فإن قدرة الإنسان على الطيران مرتبطة على نحو أساسي بقدرته على تطوير مضاد للجاذبية الأرضية.

وأما بالنسبة إلى سؤال ماذا لو استطعنا الطيران، فأنا أتخيل أن الانتقال طيرانا أمر صعب حاليا، ولكنه إن حصل يوما، سيوفر حرية أكبر للإنسان، فلا نسلك نفس الطرق الأرضية المتأزمة بالسيارات والمليئة بالتلوث، مما سيجعل السلطات ينظمون الانتقال طيرانا بمسارات، كما قد يتم إشراك الطيران في الألعاب الرياضية، فيفوز الشخص الأسرع طيرانا، كما ستختلف ملابسنا واكسسواراتنا بما يتناسب مع الطيران في طبقات الجو، وسنمتلك رخصا شبيهة برخصة قيادة السيارات، وسنرى شرطة الطيران يحومون ليراقبوا الحوادث. 

46 مشاهدة
share تأييد
هذا علميا غير حقيقي لكن سيكون رائعا ان امكنا ذلك

28 مشاهدة
share تأييد
profile image
Omi Belguendouz

اللغة الفرنسية / متمرّس
1615338240
سنتوقف حينها عن الاحلام ،
44 مشاهدة
share تأييد
profile image
1616310487
بروح كل مدن العالم
27 مشاهدة
share تأييد
سنستطيع وسنستمتع
47 مشاهدة
share تأييد
profile image
1616250961
هذا سيكون جنونيا و رائعا 🤩
28 مشاهدة
share تأييد
هذا سيكون رائعا
24 مشاهدة
share تأييد