كيف أعلم طفلي قصة أصحاب الأخدود؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
د. محمد ابراهيم ابو مسامح ماجستير في التربية والدراسات الاسلامية . 1594892917
القصص محببة إلى الأطفال بشرط أن تكون قصيرة وبلغة مفهومة وواضحة وبسيطة تناسب عقل الطفل الصغير .
- وعليه ممكن تلخيص القصة للطفل بالشكل التالي :
كان في قديم الزمان رجل ساحر ، وقبل أن يموت طلب من الملك أن يحضر له غلامًا يعلمه السحر ليكون خليفة له. فكان الغلام يذهب إلى الساحر كي يتعلّمَ منه وفي طريقِه من بيته إلى بيت الساحر كان يعيش راهب تعرف عليه الغلام بالصدفة، وأصبح الغلام يدخل على الراهب ويسمع منه كلامًا عن الله ، مما جعل الغلام في حَيْرة من أمره، فلا بدّ من اختيار إحدى الطريقين وفي أحد الأيام بينما هو في الطريق رأى دابة عظيمة تعترض طريق الناس ، فدعا الله أن يساعده على قتل الدابة بأمره، فمسك بحجر وقال بسم الله فقُتلت الدابة، فعلم الغلام هنا أن الله تعالى قادر على كل شيء، وذهب الغلام بعد ذلك إلى الراهب ليخبره الخبر، فقال له الراهب لا تخبر أحد بما فعلت .

- بدأت تزداد شعبية الغلام وأصبح يداوي الناس حتى أنه عالج أحد المقربين من الملك  فعلم الملك بأمر الغلام فأمر  بتعذيب الغلام حتى دله على الراهب. حاول الملك أن يخيف الجليس والراهب، فعذبهم وأمَرَهم أن يرجعوا عن دينهم فرفضوا فقام الملك بقتلهم، ثم أتى على الغلام وطلب منه أن يرجع عن دينه فأبى الغلام، فأمر الملك جنوده بأخذه إلى قمة جبل وإلقائه فعندما وصلوا الجبل دعا الغلام وقال : ( اللهم اكفينيهم بما شئت ) فهلكوا وعاد الغلام ، فأمر جنوده أن يلقوه في البحر ، فدعا الغلام ربه بنفس الدعاء فأغرق الله جنود الملك ونجاه، وعاد الغلام إلى الملك فصدم الملك من أمر الغلام، وأخبر الغلام الملك بأنه لن يستطيع قتله إلا إذا ذكر اسم الله ورماه بسهم بعد أن يجمع الناس في صعيد واحد. وأتى اليوم الموعود وجمع الملك الناس في صعيد واحد وقال: "باسم الله ربِّ الغلام" وأطلق السهم فأصاب الغلام، وهنا ثار الناس على الملك وآمنوا بالله جميعًا وكفروا بالملك وسحر ساحره، وهنا غضب الملك وجاء بفكرة حفر أخدود عظيم وإضرام النار فيه وإلقاء كل من لا يرجع عن دين الله فيه، وبدأ أصحاب الأخدود ينظمون صفوف الناس ويلقون من لا يعود إلى عبادة الملك، وكان من بين هؤلاء الذين كان أصحاب الأخدود يحاولون إلقاءهم في النار امرأة تحمل في يديها رضيعًا، فسألها الجندي إن كانت سترجع عن دين الله، وهنا كانت الصدمة بأن أنطق الله الطفل الرضيع وقال: "اصبري يا أماه فإنكِ على الحق". فرمت بنفسها ووليدها في النار ! حتى يكونوا من أهل الجنة يوم القيامة .
والدروس المستفادة من قصة أصحاب الأخدود
1- أن كل ما يحدث في هذا الكون هو بأمر الله تعالى .
2- على المسلم أن يزيد صلته ويقينه بالله تعالى .
3- الثبات على الحق مهما كانت المغريات والعقوبات .
4- على المسلم أنلا يخاف إلا من الله تعالى .
وممكن مشاهدة هذا المقطع الذي يلخص القصة باسلوب كرتوني محبب للأطفال .
https://www.youtube.com/watch?v=LUaO-uogftQ 
28 مشاهدة
share تأييد