برأيك، لماذا يتجه الأشخاص لمشاهدة أفلام الرعب رغم إنها قد تبث القلق ومشاعر عدم الراحة في نفسية المشاهدين؟

4 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ملاك آدم اللغة العربية
1607470662
علمياً، الشعور بالخوف يؤدي بالدماغ إلى إفراز الأدرينالين والدوبامين وهو الهرمون المسؤول عن المتعة ويشعر الإنسان حينها أنه على استعداد أن يغزو العالم ربما. (1)أيضاً فرحة زوال الرعب، حيث الرعب قد انتهى وأنا سأبقى بأمان طالما هو في شاشة مغلقة منفصلة عني. الاستمتاع بالخطر مع التأكد من وجود الأمان هو شيء نرغبه منذ صغرنا.
في دراسة نشرت في جريدة ميديا علم النفس الألمانية تم تحديد ثلاثة أسباب يشاهد من أجلها الناس أفلام الرعب. ألا وهي:
  1.  التوتر،
  2. الملائمة 
  3. واللاواقعية. (2)أما عن 
التوتر فالبشر عشاق للأدرينالين والمجهول خصوصاً إذا كان المجهول غامضاً وصادما.ً ترقب ظهور الوحش وترقب ذهابه يبعث على المتعة بشكل غريب بعض الشيء.الملائمة هي أن المشاهد قد يشعر بأن أحداث هذا الفلم المرعب قريبة إلى حياته. إن كانت قصة عن الأشباح أو رعب الأمراض النفسية أو العنف الجسدي، قد يشعر بالألفة والمساندة لمجرد فكرة أن شخصاً آخر يعاني من ما عانى منه المشاهد.اللاواقعية وهي سبب سيكولوجي بحت، قد يقولون فالنستمتع بهذه المشاهد الموجعة طالما أنها ليست حقيقية وطالما أنها ستنتهي.

يطول نهر الأسباب طبعاً فهناك المازوخية. الشعور باللذة والنشوة جراء العنف والتعذيب، قد ترضي أفلام التعذيب والتقطيع بعد المشاهدين الذين يرون هذه الأمور على مبعث للنشوة المطلقة.أنا شخصياً كمتابعة نهمة للسينما لا أحبذ أفلام الرعب الجسدية والتي تحتوي على وحوش أو وجوه مشوهة حيث لا أشعر أن هناك غاية عظمى منها. نوعي المفضل هو أفلام الرعب النفسي التي تطرح أفكاراً غاية في الأهمية وتناقش الأمراض النفسية والهلاوس.

مثلا أفلام المخرج Alfred Hitchcock وأخص بالذكر منها فلمي المفضل Psycho المقتبس عن رواية بنفس الاسم، يدور الفلم حول الشاب نورمان بيتس وأمه. المالكان لفندق ملاصق لبيتهما. ولكن الفلم يناقش عقدة أوديب بشكل مرعب قليلاً، الحوارات المريبة وعنصر الجريمة في القصة والحبكة في نهاية الفلم التي لم أر مثيلاً لروعتها، كونها ليست مقززة ولا مرعبة إلى حد الموت، ولكنها صادمة وفيها من الرهبة ما فيها. مؤخراً بدأت انجذب إلى قصص وأفلام الأشباح، أو الأرواح والأموات الأحياء، رغم أنني كنت أخافها كثيراً في صغري لكنني أعتقد أن جرأتي على مشاهدتها الآن هي استعداداً مني في عقلي الباطن في حال واجهتها مستقبلاً. وبالفعل حين شاهدت بعض المسلسلات والأفلام التي تتكلم عن الأشباح بدأت اعتادها وأتقبلها.

آخر سبب أريد أن أذكره هو الفضول، نحن كائنات فضولية رغما عن أنفنا. رغبتنا بمعرفة ماذا سيحصل لشخصية ما إن وقعت في سلسلة من الأحداث المرعبة وكيف ستتصرف ومن سينتصر الخير أم الشر. كل هذا يدفعنا فعلاً إلى قضاء ساعات أمام التلفاز لكي يرقص الأدرينالين داخل رؤوسنا ونشبع عقلنا الجائع للمجهول.

المصادر:
Why Do So Many People Like Horror Movies? | Health.com
Why Horror Movies Can Feel Comforting, According To Experts (bustle.com)
10678 مشاهدة
share تأييد
profile image
معلومات دوت كوم مؤهل تربوي
1614289836
أفلام الرعب بها:
  •  إما أحداث مخيفة: مثل الجرائم المختلفة .
  • أو بها أشخاص أشرار: وهم من يحركون الأحداث.
  •  أو مخلوقات غريبة: مثل جن أو شياطين أو طيور أو حيوانات غريبة.تلك الأفلام كثيرة، ومشاهدة الأطفال لها أو بعض كبار السن أو مرضى القلب؛ خطيرة.
    والبعض بعد مشاهدتها يتعرض لحالات من الخوف، لكنه يصمم على المشاهدة!

    والسؤال لماذا نشاهد أفلام مخيفة؟
  • البعض يشاهدها كي يتعلم من الأحداث المكر والدهاء لتوخي الحذر.
  • والبعض يشاهدها لأنه يريد أن يتعلم المكر والخداع أو البلطجة.
  • والبعض يشاهدها كي يزداد خبرة بأمور مخلوقات غريبة أو أحداث مثيرة. 
  • والآخرين يشاهدوها كي يُقوّوا شخصياتهم وينزعوا الخوف من أنفسهم.
  • والبعض يشعر بعملية إشباع لأنه ينخرط في أحداث إجرامية مع الفيلم فيخرج طاقة مكبوتة بداخله، فبدلاً من أن ينتقم...  فقط يشاهد ويتخلص من الطاقات السلبية ومن الانتقام!  ويعود بعد ذلك شخصاً نظيفاً. 
  • والبعض شخصيات مرضية يتعلم الشر لأنه يريد أن يمارسه!!
عموماً اختلاف الأشخاص ما هو إلا علامة صحيحة؛ لأن النفس البشرية بداخلها أغوار وأشياء يصعب فهمها بكل التفاصيل.
وقد يقف العلم أحياناً عاجزا عن تفسير أفعال البعض، ولكن الحقيقة الثابتة هي أن أعماق الإنسان تحتاج لوقت طويل حتى نبحر فيها ونعرف مقاصدها. 
وعلى كل حال، إن الله عز وجل وصف النفس البشرية بقوله {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8}.
4192 مشاهدة
share تأييد
profile image
1609882669
يعود الإدمان على مشاهدة أفلام الرعب واقعاً معاشاً استفحل في مجتمعاتنا العربية والإسلامية ويعود بالخصوص إلى حاجة المشاهد إلى اكتشاف ما وراء عالم الخوف ومتاهات التقلب في غيابات الرعب.

 يعود سبب ارتفاع نسبة مشاهدة مثل هكذا أفلام إلى ابتعادنا عن الدين الإسلامي والذي فتح المجال لتتبع مثل هكذا تفاهات لا ناقة لنا فيها ولا جمل فالابتعاد عن القصص القرآني ونسيان كتب التاريخ الإسلامي والتي شهد الكثير منها التحريف والعبث في مصادرها ترك الإنسان العربي يبحر في قشور السينما الغربية وأهدافها الهدامة لاستقامات الفرد العربي المسلم وقد تجلى هذا في انتشار بذور الكراهية بين أفراد المجتمع العربي وحب التسلح والرغبة في تملك أملاك الغير والحنين إلى بلاد الغرب والكفر.

فقد قيل إن من علامات قرب الساعة ظهور فتنة في كل بيت وقد رجح أنه التلفاز وهذا الذي أغرق البلاد العربية والإسلامية في الحروب والدمار من خلال قنوات الصرف الصحي أكرمكم الله فلعنة الله على من خطط لتدمير البيوت والبلدان العربية، اللهم اجعل كيدهم في نحورهم واجعل الأمة العربية والإسلامية في أمن وأمان والله أعلم بالنوايا وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.
10590 مشاهدة
share تأييد
profile image
1617473648
لأن فضول وأحيانا يريد الشخص تقوية قلبه ويريد أن يجتاز المخاوف والتحديات من خلال هذه الأفلام
68 مشاهدة
share تأييد