هل يمكنك أن تقترح لي مجموعة من الأفلام التي بكيت عند مشاهدتها؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد

بكالوريوس في هندسة برمجيات (٢٠١٦-٢٠٢٠)
1614548203
 
نحن لسنا رجال آليين, والمشاعر هي شيء أساسي في حياتنا, أنا شخصياً لا يمكنني النجاة من فيلم حزين بدون إراقة بعض الدموع, نحن كبشر نحب الفرحة, ولكننا نحتاج أيضاً إلى الحزن, الموضوع ليس موضوع ضياع في البؤس, ولكن الموضوع أقرب إلى كونه ضياع في قصة تجسد التجربة الإنسانية إلى حد ما, بجميع لحظاتها السعيدة والحزينة.

فيلم الدراما الجيد يقوم بضربك في المناطق الصحيحة في كل مرة, سواء كانت هذه المنطقة هي الرومانسية الحزينة مثل Blue Valentine أو الشعور بالظلم الشديد مثل Fruitvale Station أو الفتنة الأبوية مثل Kramer vs. Kramer, في حال فشلت هذه الأفلام في جعلك تحزن, تبكي, أو تبتل جفنتاك ولو قليلاً, فأنا حقاً لا أعرف ما الذي سينجح في هذا.

The Florida Project
ربما أكثر الأجزاء التي سببت لي الحزن في هذا الفيلم الذي يتحدث عن طفلة صغيرة في السادسة من العمر تعيش في فندق في ظل عالم Disney هو عدم إدراك شخصية الطفلة لهذا الحزن, مع أداء عظيم من الممثل Willem Dafoe, قصة الطفلة Moonee هي قصة محطمة للقلوب حقاً تحمل مواضيع عاطفية مثل الحزن و الفقر و الصراعات الحياتية. 

Saving Mr. Banks
هذه القصة التي تتحدث عن الطريقة التي تحولت فيها قصة Mary Poppins لم يكن يجب أن تكون حزينة, ولكن عليك ترك الموضوع لـ Emma Thompson و Tom Hanks ليقوموا بفتح قلبك وإخراج  مشاعرك منه, في سبيل تحويل كتاب Mary Poppins إلى فيلم, يقوم Walt Disney بمحاولة إقناع الكاتبة P.L. Travers بصنع فيلم من الشخصية الأيقونية التي صنعها في كتبه, ولكن Travers غير مقتنعة بالموضوع, يتبع الفيلم الطرق التي أتبعها Disney حتى ينجح في إقناعها, الفيلم ألطف بكثير من قصة الحياة الواقعية, وهذا يثبت أن أفضل القصص الحزينة تمتلك نهايات سعيدة أحياناً.

Mudbound
فيلم Mudbound هو أحد هذه الأفلام التي تعلق معك أيام معدودة بعد مشاهدتها, هذا الفيلم من إخراج Dee Rees وهو أحد أفلام Netflix الأصلية, يتبع الفيلم أحداث الحرب العالمية الثانية حين يقوم جنديان شاركا في الحرب بالعودة إلى ميسيسيبي, وواقع حياتهما هناك مختلف بشكل كبير عن بعضهما البعض, واحد منهم تملك عائلته الأرض, والأخر عائلته قد أمضت سنين تعمل فيها, وكما يمكنك أن تتخيل أنه في الفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية في أمريكا, كان تأثير العنصرية و قلق ما بعد الصدمة مؤثراً وحزيناً بشكل كبير.

Moonlight
هذا الفيلم الحائز على جائزة الأوسكار في عام 2017 يتبع قصة التقدم Chiron في العمر في ميامي, نراقب خلال أحداث الفيلم شخصية Chiron خلال ثلاث مراحل مختلفة حيث يتصفح الفيلم أوضاع حياته مثل المجتمع الذي يعيش فيه و عائلته وتوجهه الجنسي, لن أقوم بالشرح أكثر فهذا الفيلم الرائع الحزين يستحق المتابعة بالتأكيد.


 
7 مشاهدة
share تأييد