هل يمكنك أن تقترح لي بعض الأفلام عن الإنطوائيين؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد

هندسة برمجيات
1619810761
 يتم سوء فهم الأشخاص الانطوائيين في العادة ومعاملتهم على أنهم أشخاص مملون فارغون وغير مثيرين للاهتمام، الناس في العادة يقومون بالاهتمام بشكل أقل تجاه الأشخاص الهادئين، ويقومون بتسميتهم بأسماء مؤذية لهم مثل غريبي الأطوار، هذا يجعل الانطوائيين من أكثر الناس الغير مقدرين بالشكل الازم والذين يتم الحكم عليهم بشكل خاطئ، الطريقة التي ينظر فيها الكثير منا للانطوائيين بعيدة جداً عن واقعهم، الأشخاص الانطوائيين بعيدون عن المجتمع دائماً، ليس ببساطة لأن هذا هو ما يريدونه، ولكن أيضاً لأنهم دائماً يختلفون مع المجتمع، يفكرون بشكل مختلف ويتصرفون بشكل مختلف أيضاً، لا يمكن لأحد أن يفهمهم مثلما يفهمون أنفسهم، على الجانب الأخر الأشخاص الأجتماعين أفضل بكثير من ناحية التحاور والتعبير عن مشاعرهم وأفكارهم، الأفلام التي سوف أتحدث عنها تبرز لنا هذه المشاعر والأفكار التي لا يقوم الانطوائيين بالتحدث عنها، وهي أفلام تحتوي على شخصيات انطوائية رائعة سوف تجعلك تعيد التفكير بجميع الانطوائيين الذين تعرفهم. 


The Perks of Being a Wallflower
هذا الفيلم الجميل الذي صدر في عام 2012 يقوم بتصوير شخصية مراهق انطوائي يدعى Charlie, ويقوم بلعب دور هذه الشخصية الممثل Logan Lerman, حيث تقوم هذه الشخصية بالبدء باستكشاف العالم الخارجي، بعد خروجها من أحد مستشفيات الأمراض النفسية، هذه الشخصية خجولة ومرتبكة بشان البدأ بالعيش في حياة عادية كطالب في المدرسة، حتى يلتقي بشخصين يصبحان فيما بعد دليله إلى اكتشاف العالم كمراهق، ويقوم من خلالهما بتجربة الحفلات، والتعرف على ناس جديدين وحتى تجربة المخدرات، وبينما يحضر عنصر المتعة والفرحة لهذه الشخصية، إلا أن مخاوفه وذكرياته السيئة لا تزول، مخرج هذا الفيلم Stephen Chbosky الذي هو كاتب الرواية التي بني عليها أيضاً، أخذ نظرة شاعرية وحساسة ووضعها في هذا الفيلم، يمكنك رؤية تأثير الخجل على شخصية Charlie عند تنقله من المواقف المضحكة الرومنسية والحزينة، ويحمل الفيلم أيضاً الكثير من المواضيع الحساسة مثل مشكلة الهوية الجنسية، التحرش الجنسي، والمخدرات. 


Amélie
هذا الفيلم السيريالي يتحدث عن فتاة فرنسية بريئة تسمى Amélie (تقوم بلعب دور هذه الشخصية الممثل Audrey Tautou) والتي تم تشخصيها من قبل والديها بمشاكل قلبية وتم عزلها أيضاً عن الناس الآخرين والعالم الخارجي خلال مرحلة بلوغها، وحدة هذه الشخصية والفضول دفعاها لاحقاً لابتكار عالمها الخاص من الخيال والسيريالية، تمضي هذه الشخصية معظم وقتها وحيدة، وتقوم بمراقبة تصرفات الأشخاص الآخرين، هي حقاً تتمتع بمشاهدتهم، هي شخصية فضولية ومتحمسة دائماً، وفي نفس الوقت هي خائفة وغريبة في المواقف الاجتماعية، هذا إلى أن قام اكتشاف بتغير نظرتها ودفعها خطوة إلى الأمام نحو التواصل مع الناس حتى تعرف أكثر الأشياء التي تثير فضولها، المخرج الفرنسي المعروف Jean-Pierre Jeunet هو من قام بصنع هذا الفيلم الدرامي الكوميدي في عام 2001, والذي تلقى نجاحاً فورياً من الجمهور والنقاد، قصة هذه الفيلم ليست مألوفة للكثيرين، لأنها تظهر الانطوائية والوحدة بشكل جديد ومبتكر، ومع هذا أظهر لنا الفيلم مزيجاً جميلاً من المشاعر والمتعة 
21 مشاهدة
share تأييد