هل سبق وشعرت بأنك تختبر ذكريات من حيوات سابقة؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ندى ماهر عبدربه مدربة فنون تشكيلية في مؤسسة بصمة فن الثقافية (٢٠١٩-حالياً) . 1608904650
عندما تذهب الى احد المواقع  أو تزور مدينة لم يسبق لك أن زرتها، وتشعر بأن المكان مألوف لديك، وانك تعرف تفاصيل كل شيء حولك فهل  ذلك  يجعلك تتسأل اذا كان ذلك في الحياة الماضية؟
ما هي الحياة السابقة؟ وهل حدث و أن عشنا من قبل؟ 
يحمل هذا السؤال في طياته إجابات عديدة متناقدة نوعاً ما تختلف حسب معتقدات المجتمعات و افكارها، في البداية يجب علينا تفسير مفهوم الحياة  وما قبلها وما بعدها لنستنبط الجواب الوافي.
الإنسان هو من أحد المخلوقات على الارض، يتكون من روح وجسد ونفس.
يعتبر الجسد المركبة في الرحلة الارضية يفنى مع الموت ،  وأما النفس فهي تنتج بعد دخول الروح للجسم فالتفاعل الذي يحدث ما بين الخلايا العصبية بالدماغ والروح هو الذي ينتج النفس،
وتتكون في الاغلب من ثلاث اجزاء : النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الامارة بالسوء، بينما الروح هي من عالم الغيبيات وقد اجتهد فيها من أجتهد وكان من افضل الاجتهادات برأيي هو اجتهاد الدكتور نادر بطو بسبب وضوحه، قسم الدكتور نادر  الروح لثلاثة أقسام :
الروح الحيوانية التي تمنح الطاقة للجسد
الروح الأنسانية فهي الضوء الذي وهبه الله للانسان وميزه عن غيره من المخلوقات، وهي متصلة بالقلب.
 بعد الولادة  يرتبط بالانسان روح القرين وهي روح  مقترنة بنا حتى يوم الممات.
أذا حسب هذا التفسير يعتبر الإنسان متكامل يتكون من ثلاث عناصر أساسية تجعله يكمل حياته على هذه الأرض.
لكن هل الروح تنتقل من جسد الى اخر برحلة أبدية؟
ترجع هذه الفكرة التي تقول أن أرواحنا أو أنفسنا تبعث من جديد إلى 3,000 سنة على أقل تقدير، فالجدل حولها كان موضوعا رئيسيا لدى ثقافة القدماء، حيث ان فكرة تناسخ اخذت حيزاً كبيراً من التناقدات واختلاف المعتقدات حول حقيقتها، أن فكرة رجوع الشخص البشري إلى الحياة في جسد إنسان آخر، هي فكرة فلسفية ودينية، وتختلف هذا المفهوم بين الديانات والمذاهب، فبعض الديانات يعتقدون بها وبعضهم لا يعتقد إلا بوجود الآخرة، أما البوذية فمع إيمانهم بالتناسخ لا يعتقدون بوجود الروح وثباتها، ولذلك يؤمنون بمسمى الولادة من جديد، وذلك ايمان ترك في أذهان الاشخاص العديد من علامات الاستفهام و الاسئلة التي تدور حول حلقة مفرغة لم يستطع احد تفسيرها. 
برأيي ان فكرة الحياة السابقة من المعتقدات التي تحمل نوعاً من الإعجاز، ولم تثبت صحتها الى الآن، لكن لا يمكننا انكار اننا في بعض الاوقات اختبرنا بعض الذكريات في بعض الاماكن التي لم نزرها من قبل في حياتنا، بالتأكيد هناك تفسير شافي لهذه الظواهر لكن العلم لم يصل اليه بعد. 




163 مشاهدة
share تأييد