هل التقبيل من الفم حلال أم حرام؟

3 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
يوسف المومني إمام مسجد ومأذون شرعي . 1577087413
إذا كان التقبيل لزوجته فهو حلال، وإن لم يكن التقبيل من الفم للزوجة فمن أين يكون ؟ فالله قال :" فأتوا حرثكم أنى شئتم" اي افعل بزوجتك ما تشاء وقتما تشاء في أي مكان تشاء -عدا الدبر طبعا لانه محرم- والتقبيل جزء منه، حتى أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يوصي أن يجعل الانسان بينه وبين زوجته قبل الجماع واسطة ، وهي القبلة.

أما غير الزوجة فلا يجوز قطعا التقبيل لا في فم ولا في أي مكان ، فلا يحل لك لمس ما لم تحل لك.
5037 مشاهدة
share تأييد
profile image
غادة شمسي أم مريم كاتبة في المجال الديني و الفقهي . 1595710227
التقبيل من الفم حلال للزوجة بل هو مستحب لما فيه من التعبير عن الحب بين الرجل والمرأة وإظهار للعاطفة والوصول إلى الوحدة الروحية الأمر الذي يزيد من أواصر المودّة. وقد كان النبي صلوات الله وسلامه عليه يُقبِّل زوجاته ويداعبهنَّ ويتودَّد إليهن ويظهر لهنَّ الحب والمودة الخالصة. وفي ذلك تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وأرضاها التي كانت أحب زوجاته إلى قلبه :" كان النبي يقبّل بعض نسائه وهو صائم ويمصّ لسانها .."( تقصد نفسها رضي الله عنها).
فالقبلة من الفم بين الزوج والزوجة لا إشكال فيه ولكنَّ الإشكال في تقبيل الأجنبية وهو المنهي عنه شرعا. وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة عن الفائدة الصحية والنفسية للقبلة بين الزوجين وفي مدى التناغم والإنسجام الذي تحقّقهُ والتوازن الذي تُحدثهُ بينهما.  
4605 مشاهدة
share تأييد
التقبيل من الفم حسب المقابل :
فإن كان ممن يحل له تقبيله كتقبيل الطفل في سن الرضاع والطفولة :
وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم هذا للحسن بن علي سبطه عليه السلام
ويكره بعد ذلك لأثره على الطفل ذكرا أو أنثى
وكذلك  يجوز تقبيل الزوج فم الزوجة وهذا أيضا ثبت عنه صلى الله عليه وسلم

أما غير ذلك فلا يجوز قطعا وهو من صور الزنا المذكور في الحديث :
" والفم يزني فزناه القبل " أو القبلة " متفق عليه 

4796 مشاهدة
share تأييد