متى يجب علي ان لا اسامح صديقي ؟

6 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ميس نبيل طمليه كاتبة في مجال تطوير الذات الذكاء العاطفي
1618376343

لا بد أن التسامح يجب أن يكون دائماً خيارك الأول في علاقتك مع نفسك ومع الآخرين؛ فكلنا نخطئ، ولو حقدنا على أنفسنا عندما نخطئ لفقدنا ثقتنا بأنفسنا ولما تطورنا على أي من الأصعدة ولعشنا بسلبية، ولو لم نسامح من أخطأ بحقنا من الناس لفقدنا الكثيرين منهم وعيشنا أنفسنا بسوداوية وحملناها فوق طاقتها؛ فطاقة الحقد والكراهية ثقيلة جداً عليك أنت أكثر من ثقلها على الشخص الذي أخطأ في حقك فلم تسامحه.

ولكن بالتأكيد هناك أخطاء وتصرفات مشينة لو صدرت عن أشخاص يجب عدم مسامحتهم عليها وخاصة إن تكررت ولم تكن هفوات، وقد تسامح شخصاً غريباً أخطأ معك خطأ ما ولكنك لا تسامح شخصاً قريباً منك على نفس الخطأ أو ربما على خطأ أصغر وذلك لأنك تتوقع من القريب كالأخ والصديق أن مصلحتك تهمه كثيراً وأنه يخاف عليك كخوفه على نفسه تماماً مثل مبدأ "غلطة الشاطر بألف"؛ فهو "شاطر" بمعرفته لك ولتفاصيلك وكل ما يخصك ومن المفترض أنه يخاف عليك وعلى زعلك وسمعتك...

بالنسبة لي... فأنا أسامح كثيراً حتى لو أذاني الشخص، ولكنني أصبح أكثر حذراً بعد كل موقف أتعرض له، ويبقى هذا الموقف في ذاكرتي فلا أنساه منه، ولكنني لا أحمل على أحد إلا إن تكرر الخطأ والأذية. وأعتقد أن هذا الأسلوب هو الأفضل في العلاقات لأنها تريحك في التعامل مع الآخرين وتعلمك من المواقف التي حدثت معك وفي نفس الوقت لا تحملك ثقل الحقد والكراهية على أحد إلا إن تكرر الأمر وزاد عن حده طبعاً.

كما أن عدم مسامحة الشخص عن أخطائه لا تعني الانتقام منه ورد "الصاع صاعين"، بل تعني أن تكتفي بتحول علاقتك معه لعلاقة رسمية أو حتى قطع علاقتك معه نهائياً أحياناً لقطع حبل الأذية أي "اختصاراً للمشاكل"، أما إن أخطأ بحقك فاختلس منك المال مثلاً فبالتأكيد أن من حقك استرجاعه منه إضافة لقطع العلاقة به إلى الأبد.

هناك الكثير من الأخطاء التي إن صدرت من صديقك المقرب فعليك ألا تسامحه أذكر من الأمثلة عليها...

- الخيانة والطعن بالظهر: فإن خان صديقك عهد الصداقة بينكما متقصداً ذلك فمن الأفضل قطع العلاقة معه نهائياً، فكيف يكون الصديق صديقاً وهو يطعنك بظهرك بدلاً من أن يقف معك في حضورك وغيابك!

- أخطاء متعلقة بالشرف: فليس أغلى من الشرف، ولو اعتدى صديقك على أي أمر يتعلق بشرفك فعليك بالطبع قطع علاقتك به.

- عدم حفظ الأسرار: فمن الأمور التي تجعل الشخص يرتقي في علاقته معك لمرتبة صديق هي أن يحفظ أسرارك وأن يكون مؤتمناً عليها، فما فائدة الصديق إن لم تستطع أن تؤمنه على أسرارك خوفاً من أن يفشيها ويفضحك!

- السمية: هناك أشخاص نكديون وسامون بطبعهم تشعر بطاقتهم السلبية في كل شيء؛ فهو يحسدك على ما عندك، وقد يهز ثقتك بنفسك، وينتقدك وينتقد الآخرين دائماً... هذا الشخص من الأفضل قطع علاقتك به أو التحول بها لعلاقة رسمية.

- عدم الأمانة: كان يسرق هذا الشخص أموالك أو أفكارك إن كان زميل عمل لك مثلاً.

كل هذه أمثلة على أمور تستدعي عدم تسامحك مع صديقك إن ارتكبها في حقك، إضافة لبعض الأمور التي قد يرتكبها صديقك في حق نفسه ولكنها قد تؤثر عليك سلباً كارتكاب الممنوعات كالسرقة وتعاطي المخدرات... عليك أن تحاول نصحه وأن تلجأ لكل الطرق الممكنة لمساعدته، ولكنه إن أصر على ذلك وفعل هذا متقصداً فعليك أن تقطع العلاقة معه لأنه سيسيء لك أنت شخصياً من منطلق "يعرف المرء بخليله" و"قل لي من تصاحب، أقل لك من أنت".
106 مشاهدة
share تأييد
profile image
د. محمد ابراهيم ابو مسامح مدرب ومستشار في مجال الاسرة والعلاقات الاجتماعية
1573905434
العلاقة بين الأصدقاء علاقة ليس لها مثيل ولكن لأننا لا نطبق حديث رسولنا الكريم في قوله ( أحب حبيبك هوناً ما عسى أن يكون بغيضك يوماً ما وأبغض بغيضك هوناً ما عسى أن يكون حبيبك يوماً ما ) فيحدث ما لم نتوقعه من خذلان الصديق في بعض المواقف وأرى أن الصديق لا يسامح في المواقف التالية : 
  • إذا تعاملات معه بالمال أو سافرت معه ولم يكن على قدر ثقتك به .
  • إذا طعنك في ظهرك أو عرضك وهو يعلم أنه كاذب !!! .
  • أذا حدثك حديثاً أنت له مصدق وهو لك كاذب !!! .
  • إذا تجاوز حدود الأدب والصداقة معك فلا تسامحه ! .
180 مشاهدة
share تأييد
profile image
حمزة صياحين مترجم في مجال علم النفس و قارئ و متوسع به
1573911238
-عندما يخون أي عهد بينكم، و عندما تعلم ايضا بأنه خان العهد حقا و ليس سهوا منه أو بغير قصد و عن غباء، مثلا عندما يتكلم سرك عمدا للاخرين و هو يعرف بأن يجب ان يكتم هذا..

-عندما يصبح شخصا إستغلاليا، اي عندما يراك عبارة عن مادة فقط من الممكن ان يستغلها من الناحية المادية او ليسوق نفسه اجتماعيا على حساب تهميشك امام الأخرين..

-عندما يصبح شخصا ساما في حياتك، و تشعر بأثره السلبي على حياتك و تشعر بالتوتر الذي يسببه فيها



180 مشاهدة
share تأييد
profile image
أحمد النواجحة أخصائي نفسي
1574879475
التمس لأخيك عذرا حاول أن تجعل من هذا القول قانونا لك في الحياة والتعامل مع الآخرين وهذا سيسهل عليك حياتك وتعاملاتك وستكسب ثقة ومحبة الناس لك ولكن نحن طبيعتنا كبشر توقفنا في بعض الأحيان إلى حد لا نستطيع المسامحة أو العذر فيه وخاصة عندما يتعلق الأمر بالشرف أو الأسرار الخاصة أو السرقة لمبالغ كبيرة عندها يجب أن نقف للدفاع عن حقوقنا .
177 مشاهدة
share تأييد
profile image
هيلين فايز معلمة تعليم أساسي
1572656752
التسامح شيء جميل بيننا ولكن من وجهة نظري أنا لا أسامح صديقي في حال قمت بوضع كامل ثقتي به وأمنته على جميع اسراري وجعلته واحد من بيتي وقام بطعني بظهري وخيانتي 
ففي هذه الحالة لا أسامحه وأبتعد كل البعد عنه 
لأن طعم الغدر مر كثيراً بعد الثقة الجميلة 
185 مشاهدة
share تأييد
profile image
أحمد العبسي أخصائي نفسي ومرشد تربوي
1573751555
إذا خان وكشف سراً أمنته عليه ولم يكن هناك داعي لأن يقوم بكشف هذا السر أو إذا لم يحافظ على مبادئ الصداقة ولم يحافظ عليها. 
  • ولكن يا أخي نصيحتي لك أن تلتمس لصديقك عذاً إذا كان بالفعل صديقاً لك كما تتحدث وأن تصفح وتسامح وأن تعفو عند المقدرة.
182 مشاهدة
share تأييد