ما هي فضائل اتباع السنة النبوية وما هي شواهد الحث على ذلك؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
  بسم الله الرحمن الرحيم 
نعلم علم اليقين أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء بسنتة مفسرا ومكملا للدين، وأن اتباعه هو اتباع لله، وبناء على ذلك هناك  ثمرات وفضائل كثيرة لاتباع السنة:
ويمكن تقسيم هذه الفضائل إلى مجموعتين: 

أولا: إن طاعة النبي ركنا مهما في الإيمان ويفسد الإيمان بدون التزام طريق النبي وشاهدنا على ذلك قوله تعالى (فلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا) وهي مقترنة بطاعة الله تعالى (ومن يطع الرسول فقد أطاع الله) وفي تلك الطاعة علامة حب العبد لربه ويقابلها حب الله لعبده.

ثانيا: وهناك فوائد في الدنيا والآخرة حيث طاعة النبي تتمثل في كونها سببا في الهداية (وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا) والرحمة (وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) والمغفرة من الله تعالى وكذلك وعد الله المطيع أن يجمعه مع النبيين والصديقين والشهداء (مَن يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا)، وطاعته سببا في الفوز ودخول الجنة حيث قال تعالى: (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)، وقال تعالى: (وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ). وأخيرا قد يكون اتباع السنة هو العصمة والبعد من الوقوع في البدعة، واتباعها يعني أن المؤمن لا يتعبد بشيء إلا بدليل يُتّبع وبهذا ينجو 
 
55 مشاهدة
share تأييد