ما هي تجربتك مع الخروج من منطقة راحتك والخروج عن المألوف؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
1613735478
عند بداية ممارسة اي عادة جديدة خارج منطقة الراحة المعتاد عليها يشعر الانسان بشعور المقاومة ذلك لان العقل اللاواعي غير معتاد على هذا النوع من النشاط ويتجلى الامر باصدار مبررات لعدم القيام بتلك العادة وتظهر علامات الضيق والانزعاج والتوتر.
 
احب ان ابشرك ان هذه المقاومة شي طبيعي لان الخروج من دائرة الراحة يحتاج جهد نفسي وهنا يكمن جمال وروعة التجربة الانسانية للوصول الى مرحلة " الواو".
وعن تجربة شخصية، لتبني اي عادة جديدة يحتاج الانسان من ١٩ -٢١ يوم لتصبح ضمن نظامه اليومي الروتيني وخلال تلك المدة ينتاب الفرد الشعور بالتعب والتوتر والكسل لتبرير مقاومتها.

 ومن اجل الخروج من تلك الدائرة ما عليك الا:

١.  ان تتذكر السبب الاساسي الذي دفعك لتبني هذه العادة. 
٢.وممارسة تخيل النتيجة النهائية وعيشها بكل تفاصيل الحواس والمشاعر.
٣.وعند رؤية  اشخاص نجحوا في الوصول الى ما تصبو اليه فان ذلك يعطيك الدافعية للاستمرار ومواجهة كل العقبات التي تصادفك. 
٤. التدرج في تبني العادة الجديدة مثل ارجاع ساعة المنبه ١٥ دقيقة ابكر من المعتاد لمدة اسبوع لاعتياد الاستيقاظ باكرا ، وهكذا. او التقليل من نسبة السكر بأقل من المعتاد حتى تصل الى المستوى الذي تريد. 
٥. مشاركة احد افراد العائلة او الاصدقاء لتلك العادة وتنشئة مجموعة دعم. 

في النهاية لا يوجد شيء في العالم لا يمكن تحقيقه مادام هناك نية صادقة للوصول الى الهدف وكما قال الرسول الكريم " حفّت الجنة بالمكاره". 

المصدر : -نواف العثمان خبير تقنية العلاج بحقل الفكرة tft 
-معجزة الصباح لهال وود
1208 مشاهدة
share تأييد
لن اقول تجربه لان لما الفار لديها تجربه مميزه.

ولدي خماسية التطور :
 

1- اللامبالاة
( لايوجد مهارات تنجز فيها ولايوجد تحديات تقوم بها )
2- منطقه الراحة
( يوجد مهارات تنجز فيها ولايوجد تحديات تقوم بها وهي لغالب الناس )
3- منطقه القلق
( وهي التي يسمونها الخروح من منطقه الراحه وهي عدم وجود مهارات مع وجود تحديات عاليه )
4- منطقه التعلم
( وهي التي لايوجد بها مهارات ويوجد بها تحديات وتتعلم خلالها وكلما كان التعلم بشكل مكثف كان افضل  ( التعلم هو معرفه وتطبيق وتعليم الاخرين )   )
5- منطقه النمو
 ( فيها مهارات عاليه وتحديات عاليه ) هنا راح تصير كرستيانو رونالدو 

تحياتي
1203 مشاهدة
share تأييد
profile image
سجى عماد مهندس في المقاولات الإنشائية (٢٠١٨-٢٠٢١)
1615559583
الخروج من منطقة الراحة والمألوف هي معنى آخر لأخذ المخاطرة والخوض بالمجهول.
في الحقيقة تجربتي كانت جدا جميلة، لم تنجح التجربة الأولى ولكنها أتت ثمارها بجعلي أتعلم أشياء جديدة, كما أني وسعت نطاق تفكيري وأصبحت أنظر للأمور بشكل أكبر و أوسع ومن عدة جوانب.

إن الخروج من منطقة الراحة هو مجازقة، بنظري يجب على الجميع أخذها, لن ترى شخصا أبدع وابتكر واخترع و أصبح شخصا يذكره التاريخ إلا وقد خاض المجازفات التي تتجاوز حدوده التي يعييها.

يمكننا اعتبار المجازفة تحديا لقياس مدى قدرتنا على التكييف على الظروف والاختبارات التي لم يسبق لنا أن مررنا بها, في كلتا  الحالتين النجاح أو الفشل لن نخرج خاليين الوفاض, العكس تماما إن نجحنا فقد تجاوزنا  حدود مقدرتنا الطبيعية، و إن فشلنا فقد تعلمنا الثغرات وكيفية التغلب عليها وعند المحاولة القادمة فسنكون الأشخاص الذين نمتلك الخبرة الكافية لإجتياز كل ما هو غير مألوف .

ومن هنا أتحدث عن تجربتي الثانية كانت مخاطرة أكبر من سابقتها ولكني اجتزتها والسبب أنني تعلمت من أخطائي السابقة.
عند المحاولة ستجدون أن عظمة الانجاز الذي يأتي مع المخاطرة أكبر و أعلى شأنا من الانجاز الذي يأتي بمجهود بسيط , وذلك لأن المخاطرة تصقل المهارات الفردية على مستوى الفرد والمهارات الجماعية على مستوى الفريق .
لذلك نستطيع أن نقول أن الخبرة تأتي من التحديات والصعاب لا من السنين والانجازات التي أتت بفعل مرور الزمن.

ببساطة الخروج من منطقة الراحة هو تعبير مرادف للخبرات والمهارات المصقولة والتى ترى بسهولة وتتميز بالأفراد والجماعات .
1145 مشاهدة
share تأييد
profile image
Omi Belguendouz اللغة الفرنسية / متمرّس
1613997246
كنت في منطقة الراحة وللاسف لم اكن ادركها واستمتع بها.
لا ادري بالضبط هل لتقصير مني ام لهول ماوجدت في المنطقة المقابلة، منطقة الداخل  فيها  مفقود والخارج منها مولود، ههه -امزح  فقط-. 

العلم بالشيء يسهله عليك ويجعلك تتمتع به كالمنحدر يصير سهلا.
تجربتي كانت الامووومة،،،،ليس شيئاً معقدا لكنه ليس شيئاً سهلا على الاطلاق، فعندما  تلتزم بمشروع ما لا يمكنك ان تسلمه الا وهو مكتمل بكل اركانه و تسلمه وانت ترسم ابتسامة جميلة على محياك!!!!!!
غير ان هنا وفي هذه الحالة نقدم المشروع ولا ترافقه الابتسامة فقط ولكن وكل شيء تغير فيك ابدا من الشيب حتى تصل الى دواء الضغك والنظارة.

يتهيا لك انه مشروع القرن لا مشروع من مشاريع حياتك.
1203 مشاهدة
share تأييد
الخروج من منطقة الراحة استطعت أن أصل من خلالها للإقدام مستعينا بالصبر
والخروج عن المألوف استطعت أن أصل من خلاله إلى صفوة الفكر
183 مشاهدة
share تأييد