ما هو مفهوم البصمة الكربونية وكيف يتم حسابها؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
هيا محمود الثوابيّه الهندسة الكيميائية . 1617133602
 الوعي البيئي كله يتجلّى في كونك مهتمًّا في مسألة البصمة الكربونية، فماذا نعني بالبصمة الكربونية؟ ومن هي الفئات التي تمتلك هذه البصمة؟ وهل تعتبر هذه الفئات هي المصادر المسببة لتلك البصمة؟ وهل لوجودها فائدة أم أنه من الجيد لو لم تكن موجودة؟ ثمّ وما علاقة البصمة بالكربون؟ ولم استخدم مصطلح بصمة للتعبير عن انبعاثات أنشطة الإنسان الكربونية؟ وهل يمكن حصر هذه الكميات الهائلة في عدد محدد؟ هل يمكن حسابها وكيف يتم ذلك؟ كل هذه التساؤلات وأكثر سأجيب عنها هنا.
 
ما هي البصمة الكربونية؟

بينما تكون منهمكًا في أعمالك وأنشطتك اليومية أنت لا تدرك مدى تأثر الطبيعة بذلك، تقود سيارتك فتتنقّل بها هنا وهناك فتحرق الوقود الذي بدوره يولّد كمية معينة من غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، تقوم بتدفئة منزلك باعتبار المحطات تولد الكهرباء بالفحم فتنبعث كميات لا بأس بها من غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، حتى طعامك الذي تتناوله ينجم عنه بعض كميات من غاز ثاني أكسيد الكربون.

هذه الأنشطة وغيرها كلها تسهم في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. ما علاقة هذا كله بالبصمة الكربونية؟ عزيزي البصمة الكربونية ما هي إلا كميات الكربون المنبعثة من شخص أو منتج أو منظمة(هيئة) أو حدث بشكل مباشر أو غير مباشر والتي تعدّ كميات بالأطنان. كما ويعرّفونها بالمجموعة التراكمية لانبعاثات غازات الدفيئة التي تسببها الأنشطة البشرية أو المنتجات التي صنعها الإنسان.


ماذا عن الوعي بالبصمة الكربونية؟

هل هناك وعي عالمي بالبصمة الكربونية؟ وهل هناك إجراءات حقيقية للتصدّي للمخاطر الناجمة عنها؟ نعم عزيزي العالم يعي تمامًا مخاطر البصمة الكربونية بل وبدأت بعض الجهات الحكومية والمنظمات وحتى الأشخاص بالحديث عن البصمة الكربونية وحث بعضها البعض على وضع الخطط اللازمة والترتيبات للحدّ من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون مع أنهم غير متأكدين إلى الآن عن أكثر هذه الإجراءات والطرق فاعلية.


حساب البصمة الكربونية!

أما عن كيفية حساب هذه الكميات فأودّ أن أقول لك بأنه إلى هذه اللحظة لا توجد طريقة معروفة لحساب البصمة الكربونية الكلية وذلك يعود لسبب أن كميات الكربون المنبعثة هي كميات هائلة لا سبيل لحصرها بل وتم توسعة حجة الحساب هذه إلى ما هو أبعد من ذلك، إن ثاني أكسيد الكربون تنتجه العناصر الطبيعية بشكل أساسي مما يزيد الطين بللًا.

لكن هناك مصادر تقول بأنه تم تطوير برنامجًا من قبل باحثان في قسم علوم الحاسب في جامعة كوبنهاغن بالدنمارك، أطلقوا عليه اسم «كربون تراكر» يمكنه هذا البرنامج قياس حجم استهلاك الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون من أنظمة التعلم العميق اللازمة لتشغيل منظومات الذكاء الصناعي، حسبما صدر عن الموقع الالكتروني «تيك إكسبلور» المتخصص في التكنولوجيا، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

هذا التطور التكنولوجي اللامع أسهم في وضع حجر الأساس لتقليل الأضرار البيئية لمنظومات الذكاء الصناعي فمن خلاله على سبيل المثال نستطيع جمع المعلومات بشأن كمية ثاني أكسيد الكربون التي تنبعث من أجل توفير الطاقة اللازمة لتشغيل تطبيق ذكاء صناعي معين.


فلنتحرّك قليلًا!

أخيرًا توصّل علماء المناخ والنشطاء العالميين المهتمين بمشاكل المناخ إلى أنه سواء تم حساب كميات الغاز الكربونية (البصمة الكربونية) أم لا فإنه لا بدّ من التحرّك والقيام بأهم الإجراءات اللازمة للحد من تلك الانبعاثات سواء أكانت مصادرها من الطاقة أو الصناعة أو الزراعة أو النفايات أو العمل البشري وتحوّل الانسان إلى كائن يبحث عن الراحة حتى لو كانت الوسائل كارثية بالنسبة للطبيعة من حوله. 

من الإجراءات التي ينصح في المباشرة بالعمل بها أولًا التقليل من انبعاثات النقل إما بالمشي أو باستخدام وسائل النقل العام من حافلات سريعة أو شبكات السكك الحديدية، البدء باستخدام المنتجات المحلية (الوطنية) بدلًا من عمليات الاستيراد والتصدير، تزويد المنازل ببدائل مستدامة بيئيًا لإنتاج الطاقة مثل ألواح الطاقة الشمسية.   
98 مشاهدة
share تأييد