ما هو سبب انحدار جودة أفلام هوليود في هذه الأيام؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد بكالوريوس في هندسة برمجيات (٢٠١٦-٢٠٢٠) . 1612102460
نلاحظ في الآونة الأخيرة زيادة عدد الأفلام المعاد صنعها من أفكار غير أصلية موجودة في أفلام قديمة, أو أفكار موجودة في أفلام أجنبية جديدة, ومثل هذا النوع من الأفلام يتلقى نقد لاذع دائماً من الجماهير والنقاد أيضاً, وتكون حجتهم الأساسية ثابتة في كل مرة بغض النظر عن جودة الفيلم, وهذه الحجة هي السبب, فما السبب الذي يدفع المخرج لصنع فيلم قد صنع مسبقاً بنفس الفكرة, وما الهدف من هذا؟

الأجابة على هذا السؤال (وفقاً لكلام النقاد و الجماهير) هو أن هوليوود تواجه عجزاً في الأفكار الأصلية و لذلك فهي تتجه نحو صنع أفلام بأفكار قديمة, لا أعتقد أن هذه حقيقة مطلقة ولكنها بلا شك قريبة من الصحة, فقد شهد العقد الأخير أنحداراً كبيراً في الأفكار الأصلية, تقريباً 90% من الأفكار الفنية المنتجة فيه كانت موجودة مسبقاً بشكل أو بأخر, ويمكنك ملاحظة هذا عند رؤية التمجيد الذي يحصل عليه فيلم معين عندما تكون فكرته أصلية.

والسبب وراء ندرة الأفكار الأصلية قد يكون وجود المصادر المتعددة التي تمكن صناع الأفلام من استخدامها كدليل لهم, فبالنظر لأكثر الأفلام الناجحة في آخر عشرين سنة مثلاً سنلاحظ أن الكثير منها مقتبس من كتب, وهناك أيضاً العديد من المسلسلات التي صنعت حول روايات, فهذه الأعمال تضمن وجود جماهير لها قبل عرضها في السينما حتى, فحتى الجماهير التي تخشى أن يفسد الفيلم متعة الكتاب عليه, سوف تذهب لمشاهدته بالتأكيد لرؤية شخصياتهم المفضلة تجسد على الشاشة الكبيرة.

على العموم إن وافقتني في الرأي أم لا, فأنا أعتقد أن هذا هو السبب الرئيسي في تراجع هوليوود حالياً, نعم نحصل على أفلام جميلة في كل عام, ولكنني يمكنني ملاحظة الفرق الكبير بين الأعوام القديمة والأعوام الجديدة, وهذا يأخذني إلى السبب الثاني وهو استمرار هوليوود بإنتاج الأجزاء للأفلام.

أعتقد أن هذه الظاهرة موجودة بسبب قلة الأفكار الأصلية في الأساس, بما معناه تمسك هوليوود بأي فكرة جديدة يتم استحداثها, واستمرارها بصنع العديد من الأجزاء حتى يتحول الفيلم إلى سلسلة, ومن أكبر الأمثلة على من يستخدم هذا النوع ويصدر العديد من الأفلام في كل سنة هو Marvel Cinematic Universe, ففي كل سنة يزيد عدد أفلامهم و تحقق مبالغ طائلة, وفي بعض الحالات الأخرى تقوم الشركات في هوليوود بصنع أجزاء جديدة لأفلام صنعت منذ زمن طويل, و هم هنا يستخدمون عنصر الحنين إلى الماضي في جذب الجماهير, وهذا ينجح في بعض المرات و يفشل في أخرى. 

لست ضد الأجزاء الجديدة ولكنني بصراحة شعر أن صناع الأفلام يحاولون فعل الكثير في أسرع وقت عندما يتعلق الأمر بجزء جديد, فهم يحاولون إصدار جزء تلو أخر في كل سنة و بهذا فهم لا يركزون على التفاصيل بل على المنتج النهائي, فوفقاً لمعاييرهم المقياس الوحيد لجودة الفيلم هي الإيرادات, ولهذا فأنت تلاحظ أن أغلب الأفلام التي تحصل على الكثير من الأجزاء هي أفلام تجارية بحتة, أو تم تحويلها إلى أفلام تجارية دون قصد خلال عملية صنع الأجزاء الكثيرة.

قد تكون هذه الأسباب إلى جانب أسباب أخرى هي المؤثر في جودة هوليوود في السنين الماضية, ولكن أنخفاض جودة هوليوود لا تعني أنه لا يقوم بتقديم التحف الفنية في كل سنة, فالكثير من الأفكار الأصلية تؤخذ الأضواء و تحصد الجوائز في هوليوود, و هذه المشاكل هي فقط ظواهر قد تختفي في أي عام وتعود شاشاتنا كما كانت في السابق بأفلام أصلية.

38 مشاهدة
share تأييد