ما هو رأيك في فيلم بيروت الغربية؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد بكالوريوس في هندسة برمجيات (٢٠١٦-٢٠٢٠) . 1616193363
  هذا الفيلم الناضج والمفعم بالمشاعر الذي تمتلئ مشاهدة بكمية من الدراما الرائعة تقع أحداثه في المدينة اللبنانية التي قام الحرب بتدميرها في عام 1975, الكاتب والمخرج أيضاً Ziad Doueiri يقوم بإدخالها بصورة مباشرة في وسط حياة مسلم مراهق وأصدقائه، بعد أن مات واحد وثلاثون شخصاً في هجوم على باص خارج مدرستهم وتم إلغاء حصصهم، هؤلاء المراهقون يجدون أنفسهم في موقف حيث لديهم الكثير من الوقت، وبينما يحاولون معاً الاستمتاع بهذا الوقت وهذه الحرية، بالرغم من وجود عناصر الجنود والقناصين في كل مكان في المدينة، فإن تجربتهم كانت ذات جودة عالية جداً، ومن خلال هذه الكلمات فإن فيلم West Beirut بشكل روحي هو قريب من فيلم John Boorman الذي يحمل اسم Hope and Glory وتقع أحداثه في مدينة لندن أثناء أحداث الحرب العالمية الثانية.

شخصية Tarek (التي يقوم بلعب دورها الممثل Rami Doueiri) يعيش مع والدته (التي تقوم بلعب دور شخصيتها الممثلة Carmen Lebbos) وهي محامية، ويعيش أيضاً مع والده (الذي يقوم بلعب دور شخصيته الممثل Joseph Bou Nassar) وهو رجل ذكي مدرك، في غرب بيروت، وهو مع أقرب الأصدقاء له Omar (الذي يقوم الممثل Mohammad Chamas بلعب دور شخصيته) يقومون بصناعة أفلام ويحاولون كشف الألغاز الغامضة المتعلقة حول موضوع الجنس، يقوم Tarek بالوقوع في حب May (التي تقوم بلعب دور شخصيتها الممثلة Rola Al Amin) وهي فتاة مسيحية جميلة تنتقل لتعيش في حارتهم، وهذه الشخصيات الثلاثة تذهب إلى العديد من المغامرات في الشوارع الخطرة المليئة بالميليشيات المسلمة، وأقوى تجارب شخصية Tarek هو زيارة منه لمكان ديني مشهور يتم إدارته من قبل Madame Oum Walid (التي تقوم بلعب دور شخصيتها الممثلة Layla Karam) حيث يتعلم أن السلام لا يأتي دون صعوبة عندما تكون العنصرية الدينية ضمن الأحداث.

الشخصيات الرئيسية في فيلم West Beirut جميعها مسلمة، وهذه الديانة نادرة الوجود في الأفلام الأمريكية وأفلام هوليوود، مما يجعل هذه التجربة مميزة، يتم لمسك وجعلك تتفاعل مع شخصية Tarek ومع عائلته أيضاً حين يصارعون من أجل البقاء على قيد الحياة في منتصف هذه الحرب، والداه يشاهدان في هدوء بينما تتحول المدينة التي يعيشان فيها إلى أرض للحرب ويتم قبض العديد من الأرواح البريئة التي كانت لناس يعيشون في هذه المدينة، ومع أن العمل غير موجود والمؤونة المعتادة التي يحتاجها الإنسان للبقاء على قيد الحياة غير متوفرة، إلا أن هذه العائلة ترفض بصورة كاملة ترك منزلها، و Tarek الذي هو عكس والديه لم يقم بتجربة شيء مثل هذا من قبل، يظهر الكثير من الصفات الجميلة خلال هذا الفيلم وتشاهدة نموه وتطوره خلال الأحداث، ولكنه مع هذا يقوم بإظهار جانبة الرقيق لشخص واحد فقط، وهذا الشخص هو صديقه المقرب Omar, حيث تقوم دموعه بتجسيد ما قد خسرته لبنان وعائلته أيضاً. 
12 مشاهدة
share تأييد