ماذا سيحدث برأيك لو كان هنالك قمران للأرض؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
أريج عالية educational consultant في freelance (٢٠١٨-حالياً) . 1609284397
   تم طرح هذا السؤال عليّ من طفلتي الصغيرة. فأخذني تفكيري مباشرة إلى المد والجزر، وكسوف الشمس وخسوف القمر. فلو كان للأرض قمران، لأصبحت الحياة مختلفة في التغييرات الجذرية التي يجب أن نتكيف معها.

دعونا نفكر بما سيحدث لو كان فعلًا للأرض قمرين؟

    إذا دار قمران حول الأرض، فيمكن أن يكون ارتفاع موجة المد والجزر عالٍ ومنخفض، لأنهما فى هذه الحالة يمكن أن يلغيان آثار بعضها البعض جزئيًا أو يضافان معًا. يمكن أيضًا أن يكون هناك أكثر من مدَّين عالِيَين يوميًا، كما يمكن أن تكون دورة المد والجزر أقل انتظامًا مما هي عليه. المد والجزر المرتفع الذي سيحدث، سيجعل العيش على الساحل شبه مستحيل. لذا سيتعين على البشر تطوير طرق مختلفة لاستخدام المحيطات للنقل والسفر، و ستكون المساحة الصالحة للسكن على الأرض أصغر بكثير.

  كما أن طريقة قياس الوقت ستتغير، لأنها في هذه الحالة لن تكون ذات صلة بما يجري في الواقع. بدلاً من ذلك، سيكون من الضروري إحداث نظام جديد لحساب الأشهر القمرية والشمسية معًا وفق حركة قمرين.

    وعلينا التفكير بجدية في نسبة حدوث عمليتي الكسوف والخسوف. حيث أن ذلك سيؤثر على الفصول الأربعة وتغيّر درجة الحرارة على مدار السنة، والتي سببها دوران الأرض حول الشمس، وحقيقة أن محور دوران الأرض مائل.

    قد يجعل الضوء المشترك من القمرين الليالي أكثر إشراقًا، مع فتراتٍ مدارية مختلفة مما يتعنين أن الأرض سيكون لديها عدد أقل من الليالي المظلمة تمامًا. سيؤدي هذا إلى بزوغ أنواع مختلفة من الكائنات الليلية. سيكون للصيادين الليليين وقت أسهل في رؤية فرائسهم، لكن الفريسة ستطور آليات تمويه أفضل. وقد تؤدي الحاجة إلى البقاء إلى تطوير سلالات أكثر ذكاءً من الحيوانات الليلية.

  لكن الخوف، كل الخوف من اصطدام القمرين بحركة بطيئة- وقد رجح العلماء حدوث ذلك سابقًا قبل 4 مليارات سنة-. قد نتلقى وابلًا من النيازك التي يمكن أن تمحونا تمامًا، بسبب إرسال القمرين الحطام الممطر عبر الغلاف الجوي للأرض، وقد ننقرض مجددًا!.

 لكن لو اعتبرنا أن قمرنا الجديد ذو حجم صغير فيمكن أن يصل لسطح القمر الحالي، ويندمج فيه كطبقة إضافية من القشرة الصلبة. ستكون الجبال الجديدة من الصخور المكسرة المرئية من الجانب القريب من قمرنا هي التذكير الوحيد بوجوده. فكرة مذهلة!

تابع المحاكاة التالية من خلال الفيديو التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=GPVoIoj4saY

المراجع:

https://insh.world/science/what-if-the-earth-had-two-moons/

https://phys.org/news/2011-12-earth-moons.html#:~:text=The%20Earth%20would%20also%20adjust,have%20fewer%20fully%20dark%20nights.

https://us.macmillan.com/excerpt?isbn=9780312673352

http://curious.astro.cornell.edu/about-us/37-our-solar-system/the-moon/the-moon-and-the-earth/38-what-would-happen-if-earth-had-more-than-one-moon-intermediate

83 مشاهدة
share تأييد