ماذا تنصحني أن أفعل حتى أكون راضيًا عن نفسي؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
بتول المصري

بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠)
1612756158
     لا شك في أن الرضا والقناعة من أهم الأمور التي تحتاجها كي تحيا حياة سعيدة وهانئة. وعلى الرغم من أن التلفظ بذلك هو أمر سهل، إلا أن الوصول إلى مرحلة الرضا تلك تحتاج بعض الجهد الذي يذكرك أنك يجب أن تكون راضيًا عن ذاتك بلا أدنى شك.

     ربما أول ما يخطر في بالك هي الأمور الخيرية، والتقدم والتطور في جميع مناحي حياتك، والعمل بجهد وإخلاص. إن كل ذلك صحيح بالطبع، وسأقوم بإعطائك بعض النصائح المحددة التي ستجعلك راضيًا بكل تأكيد عن نفسك.

     استغل أي فرصة تستطيع فيها مساعدة الأخرين. فإن فعل الخير من أكثر الأمور التي تجلب السعادة، وتجعل الشخص يشعر برضى حقيقي عن نفسه وعن ما قدم. لذا ابحث عن بعض الأعمال التطوعية، ساعد جمعية خيرية، أو بإمكانك أن تتحدث لفقير.

     من الأمور التي تحسن شعورك تجاه ذاتك هي معرفتك لمدى ثقافتك. لذا ثقف نفسك في أكثر من مجال، ولا تكتفي بالشهادات الجامعية التي لا تملأ سوى تخصص أو مجال واحد. ثم سترى كيف سيكون شعور رضاك عن ذاتك عندما تستطيع أن تحاور أي شخصٍ كان في مواضيع كثيرة.

     لا تنسى أيضًا أن تعرف نفسك أيضًا، وخصوصًا أن تحدد نقاط القوة التي تملكها. إن الكثير ممن هم ليسوا راضيين عن نفسهم لا يعرفون أصلًا شيئًا عن ما يملكون من قدرات. لذا عليك أن تبحث عنها بكل جدية، وتتعرف إلى نفسك أكثر، حتى تعلم أنك حقًا تستحق الرضا.

     وإن الأمر أيضًا لا يتوقف على القدرات. فهناك بالطبع الكثير من الصفات في شخصيتك والتي عليك أن تحب نفسك لأجلها. هناك الأخلاق، والسلوك الحسن، وهذه الأمور التي تجعلك تحب نفسك بلا أنانية، وبالتالي تمنح هذا الحب للآخرين ممن هم يستحقون.

     ربما تستيقظ احيانًا وتتذكر كم هائل من الأمور التي تنقصك. لكنك غالبًا ما تنسى النعم التي تملكها. لو أنك تعطي فرصة لنفسك لتفكر بكل الأمور التي تملكها، والتي تسهل عليك الكثير بدون أن تنتبه لها؛ ستكون حتمًا راضيًا. تعلم الامتنان دائمًا وأبدًا.

     رضاك عن نفسك يعني كثيرًا رغبتك بالنجاح، وإن هذان الأمران مرتبطان ارتباطًا متينًا ببعضهما. لذا اسعى دائمًا بكل جهد نحو النجاح. بهذا أنت لا تجد وقتًا ضائعًا تندم عليه، وتسخر جميع قدراتك في أمرٍ يستحق، لذا لا شك في أنك ستكون راضيًا.

     لا أنكر أن المظهر الخارجي هو ليس كل شيء، لكنه شيء بالتأكيد. وإن اهتمامك بمظهرك الخارجي -بحدود المعقول طبعًا- هو من أسباب زرع الثقة بالنفس في داخلك بشكلٍ قوي، وبالتالي خلق الشعور بالرضى، ومن ثم لا شيء يخص مظهرك ستقلق بشأنه. وتذكر أن الأمر لا يقتصر على الملابس الباهظة الثمن فقط؛ بل هنالك النظافة الشخصية، الترتيب، الإعتناء بالبشرة والأظافر، إضافة اللمسات الجميلة المتواضعة، وغيرها من الأمور الصغيرة التي تؤدي فعلًا غرضًا كبيرًا.

15 مشاهدة
share تأييد