ماذا تفضل أكثر مشاهدة الأفلام أم المسلسلات ولماذا؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد بكالوريوس في هندسة برمجيات (٢٠١٦-٢٠٢٠) . 1616193090
  من الواضح للجميع أن هذا العصر يعتبر عصر قنوات البث التي جعلت شبكة الإنترنت تفيض بمسلسلات وأعمال تلفزيونية متنوعة، المشاهدون أصبحوا يميلون إلى الذهاب داخل الانترنت والبحث عن المسلسل الجديد الذي سوف يبدأون مشاهدته من البداية إلى النهاية بدون توقع، وبالطبع قد يجادل البعض في تفسير هذه النقطة أن الأعمال التلفزيونية تسمح للكاتبين أن يأخذ تحكماً أكبر في المحتويات بسبب احتواء المسلسل على وقت أطول من الفيلم وبالتالي هذا يتيح مساحة أكبر للإبداع وتجربة الأشياء الجديدة.
الزيارات التي كان الناس يقوم بها في صالات السينما أصبحت منذ وقت طويل في كمية نقصان حول العالم، وأصبح الناس يميلون أكثر للبقاء في المنزل ومشاهدة الشاشة الصغيرة بدلا من هذا، لأن المسلسلات تتيح للمشاهدين أن يتعرفوا على الشخصيات بشكل أكبر وأن يشكلوا ارتباطات أفضل معها، وأيضاً يتيح استكشافاً أكبر للمناطق ومواقع التصوير والمشاهد الحيوية والحماسية، هذه أسباب جيدة بالطبع ولكنني أعتقد أن المسلسلات لديها فوائد ونقاط قوة غيرها وأكثر بكثير.

نمو أكبر وتطور الشخصيات
مع وجود وقت أكبر للعرض في المسلسلات فإن الكثير من الوقت يتم تخصيصه في موضوع نمو الشخصيات وتطورها، فهذه الشخصيات تتعامل مع مشاكل أكبر وتتخطى عوائق أكبر من الشخصيات الموجودة في الأفلام، وهذا فتح مجالاً أكبر لهذه الشخصيات في النمو والتغيير خلال الحلقات والأجزاء أيضاً، ولعل المسلسلات التي يتم عرضها خلال سنوات طويلة هي أكثر المسلسلات التي تعرف بنمو الشخصيات وتطورها، وهذه نقطة إيجابية جداً لأن الأفلام في العادة لا تملك مثل هذا الوقت الذي يسمح لها باستكشاف الشخصيات ودراسة تغيراتهم الجسدية والنفسية، مع أن الكثير من صناع الأفلام المعروفين ينجحون في وضع التغيير المناسب على شخصياتهم في الوقت الضيق الذي يملكونه، لكن هذه التغييرات من الصعب أن تكون في نفس قوة نمو الشخصيات في العمل التلفزيوني الجيد على الأقل.

المسلسلات لا تقتصر على موضوع أو نقطة واحدة
الأفلام في العادة تمتلك نقطة واحدة ترتكز عليها حبكة الفيلم، الموضوع بسيط جداً، تبدأ رحلة الشخصية الأساسية في العادة بنداء المغامرة أو حل المشكلة وخلال هذه الرحلة تقوم الشخصية بمواجهة عواقب مختلفة والتغلب عليها حتى الوصول إليها الهدف وتعلم درس معين، ويقوم الفيلم بالعادة أيضاً، بالتركيز على شخصية واحد أو مجموعة من الشخصيات، بينما المسلسل الجيد يقوم بتوسيع نطاقه لأكثر من شخصية، وهذا ما يزيد المغامرات والأهداف والعواقب وحتى الدروس المتعلمة الموجودة في المسلسل، مع أن أغلب المسلسلات دائماً تبدأ بنقطة انطلاق جوهرية واحدة، ولكن الأجزاء الجديدة في الغالب تدخل مع مواضيع جديدة ليغطيها هذا المسلسل، مثلا مسلسل Anne With An E يبدأ بقصة يتيم يحاول التأقلم مع المجتمع، ولكنه يتوسع فيما بعد ويقوم باكتشاف معاناة أقليات أخرى، وهذه الأشياء غير موجودة في الكتاب الذي تم بناء المسلسل عليه، وحتى أنها غير موجودة في الفيلم الذي قام باقتباس الكتاب نفسه. 
21 مشاهدة
share تأييد