لو أنت تعيش الآن آخر دقائق من حياتك، ماذا ستفعل بها؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
رنيم الذيابات مِےـٱلَكےـ دِخٌےـلَ . 1613329317
خطر لي هذا السؤال وأنا في طريقي للعمل، كان هناك شخص يجلس بجانبي، ينظر لساعة يده كل 3 دقائق تقريبًا، ويبدو أنه في عجلة من أمره، نظرت إليه لثواني وكنت حينها أستمع إلى القرآن، وبالصدفة كانت الآية الـ 34 تحديدًا من سورة لقمان : "وما تدري نفس ماذا تكسب غدًا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير"، كان المشهد مؤثر ومضحك جدًا بالنسبة لي، لا أعرف وجدت نفسي أضحك من أعماق قلبي، على سذاجتنا نحن البشر، ندرك تمامًا أن الموت قد يحل في أي لحظة، ومع ذلك هو آخر شيء نفكر فيه، آخر ما نضعه في الحسبان ..هذا الرجل الذي ينظر لساعته، هو لا يتذكر أن هناك ساعة غير مرئية تحلق فوق رأسه ترافقه دومًا، وربما تتساوى تمامًا في العد مع تلك التي في يده، أي أن هذا الموعد الذي ينتظره، ربما كان نفسه هو الوقت المتبقي في ساعة عمره، وعندما تحين ساعة الصفر، ستدق الساعتين !وسألت نفسي لو أنه يعرف كم يتبقى من عمره ترى كيف سيتصرف ؟ثم استفقت من هذه الحالة بضحكة ساخرة، وقلت لنفسي أليس الأولى أن أقول لنفسي هذا الكلام ؟ ربما اقتربت ساعة الصفر بتلك الساعة التي تحلق فوق رأسي أنا ! -_-حسنًا .. يبدو أني تحدثت كثيرًا .. على كل حال، كما يقول العنوان، أريد أن أعرف لو أن الباقي من عمرك دقيقه واحدة، ماذا ستفعل بها ؟رجاءًا لا تقول لي سأجلس أنتظر الموت ! انتظرته أم لا في الحالتين سيأتي ! -_-
382 مشاهدة
share تأييد
كل هذه اللحظات تجعل منك مؤمنا ،،،ماذا اذن ،،انها التوبة والاستغفار هل هنا وقت لصنع شيء ،،،لا ،،،لرد المظالم. ،،لا،،،للوالدين ،،،لا،،،،
لذلك وجب عليناان نعيش اللحظات كانها اخر لحظات. ،،،،فان اخلد للنوم كانت ليلته الاخيرة حتى يستيقض وقد اعطاه الله فرصة للعمل وللاستغفار فيعيش اليوم بكل تفاصيله وهو يخفف من على اكتافه الاحمال  ويتبرا من كل ناقص ويستعيذ بربه من كل ذنب ،،،،،،،
كما درج ان نعامل الناس الذين هم حولنا كاننا لا نلقاهم بعد الان ،فنبر ونطيع ونرحم ونحسن الظن ونسامح ونطلب الصفح ،،،حتى لقاء اخر فلا نتباغظ ولا نتحاقد،،,,,,,,,هل نستطيع يا ترى ان نفكر دايما ان لحظاتنا هذه وانفاسنا قد تكون الاخيرة  ،،دون تشاؤم بل هي دعوة للاصلاح والتغيير ،،،فلا تدري نفس ماذا تكسب غدا ولا تدري نفس باي ارض تموت،،،،
370 مشاهدة
share تأييد
سأكمل عملي الحالي! يقول الرسول صلى الله عليه وسلم اذا قامت القيامة وفي يد احدكم فسيلة فليغرسها، فالإنسان يحرص أن تكون أعماله لها هدف مباشر وغير مباشر في اعمار الأرض وخدمة الآخرين واسعاد نفسه، بهذا تكون حياته متكاملة ولا يخشى من الموت لو جاءه في أي لحظه كونه متوجه في عمله للبناء والعطاء. ومن ناحية أخرى فإن النية الصالحة تضفي على الأعمال بركة وأثراً طيباً لا يخشى معها الإنسان الموت، فإذا نوى الإنسان أن ينام ليريح جسمه ويستعد به على طاعة الله فإن الأجر قائم طالما هو نائم واذا قبضت روحه فإنه يموت في طاعة الله. 
405 مشاهدة
share تأييد
profile image
مستخدم مجهول 1615326291
  • سوف اجعل الآخرين يبتعدون عن من أجل أن لا يحزنوا عندما ارحل 
  • اتقرب الى الله عز وجل
  • كتب وصيتي و اذا كان لدي أموال اوصي أن يتم بها بيت للمحتاجين من أجل الصدقة الجارية

  •  
344 مشاهدة
share تأييد
انام و 
انتظر اجلي
364 مشاهدة
share تأييد