لماذا يميل محبي السينما لمشاهدة الأفلام القديمة أكثر من المتابعين العاديين؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
جهاد عواد بكالوريوس في هندسة برمجيات (٢٠١٦-٢٠٢٠) . 1611674711
أجابة هذا السؤال واضحة, فمحبو السينما بشكل عام يختلفون عن المشاهدين العاديين بلأهتمامات, فهم لا يهتمون فقط بلأفلام والمسلسلات وبقضاء الوقت الممتع, ولكن تتعمق أهتماماتهم, فهم يهتمون أيضاً بالنقاد, وبتاريخ السينما, وبالنظريات التي تشكل حول الأفلام.

بشكل عام فمحبو السينما هم من يهتمون ليس فقط بلأفلام بل بلأفلام وكل ما يدور حولها من إضافات.

والمتابعين العاديين هم من يحبون الأفلام لكن يشاهدونها لأغراض المتعة أو إمضاء الوقت.

وهنا يكمن الفرق الأساسي, الذي يدفع محبي السينما إلى مشاهدة الأفلام القديمة والأهتمام بها أكثر من المشاهد العادي, فبسبب كثرة المشاهدة المستمرة عند محبي السينما, فهم قد رأو كل شيء تقريباً من أفلام جديدة (خاصة أفلام السنة الحالية), ولذلك فهم يعودون للخلف في الزمن ليجدوا أفلام أخرى لم يقوموا برؤيتها, وهذا بالتأكيد من أحد أكبر الأسباب, هذا لا يعني بالطبع أنهم قد شاهدو جميع الأفلام العصرية ولم يتبق أي فلم.

ومن الأسباب أيضاً أن محبي السينما (أيضاً بسبب مشاهدتهم المستمرة) قد يريدون مشاهدة شيء مختلف, ولا يمكنهم أيجاد فيلم حديث يقدم شيئاً مختلفاً, أو شيئا خارجاً عن المألوف, وهذا السبب يحدث بكثرة خصوصاً وأن أفلام العصر الحديث فيها نسب كثيرة من التشابه, من حيث العناصر المشكلة لهذه الأفلام, فهي في النهاية قد صدرت في عام واحد.

والسبب الثالث في رأيي هو أهتمام محبي السينما بتاريخها ونشئتها, فلأفلام القديمة هي أفضل الطرق للتعرف على تاريخ السينما بشكل أكبر, فأنت ستعرف كيف كانت الأمور بالسابق, من موسيقى تصويرية وتصوير سينيمائي وتمثيل و حوار, فعالم السينما كان مختلفاً تماماً في السابق, والأبيض والأسود مقابل الألوان ليس الأختلاف الوحيد.

شخصياً أحب الأفلام القديمة, وأشجع الجميع على مشاهدتها لأنها تعطينا نظرة جديدة عن السينما وهي بالعادة الألهام للأفلام الجديدة التي تصنع حالياً, عدا عن أن الكثير من الأفلام القديمة هي تحف فنية مستقلة يجب على الجميع مشاهدتها سواء كان من محبي السينما أم لا.

ولأنه لا يوجد شيء كامل, بالطبع الأفلام القديمة ليست كاملة, فهي تمتلك الكثير من العيوب (لا لا أقصد أنها بلأبيض والأسود فهذا ليس عيب كبيراً), فمثلاً بعض الأفلام القديمة جداً يصعب أيجادها وبعضها مفقودة أيضاً, وفي بعض الأحيان فأن جودة التصوير تكون رديئة جداً, وفي بعض الأفلام أيضاً فأن الصوت لا يتطابق مع الصورة, ولكن كل هذا لا يقلل من التجربة الفريدة التي تشكل رحلة للسفر عبر الزمن عند الكثيرين وخصيصاً محبي السينما.

18 مشاهدة
share تأييد