لماذا ندرس في المدرسة أشياء لا تفيدنا في حياتنا الواقعية؟

5 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ليلى عمر UX designer
1609555091
أوّلًا يجب أن تعرف أنّه ليس بالضّرورة أن يكون للمعرفة إفادة وتأثير مُباشر على الحياة الواقعيّة، فالدّراسة والمعرفة بشكلٍ عام تنمّي مهارات التّفكير وتقوّي الدّماغ وحصانة منيعة ضد مضيعة الوقت، ويمكن أن تجد الفائدة فيما بعد عندما تكون في جلسة ما وتُسأل عن شيء ما فمن الجيّد أن يكون لديك مخزون ثقافيّ لتجاوب وتحاور، وشيء آخر مهم، المعرفة تقوّي المعاجم، فتستطيع أن تعبّر عن موضوعٍ يُفيدك في حياتك الواقعيّة بأسلوب تعبير مادّة كنت تراها غير مُفيدة، ثمّ إنّ الدّراسة في حدّ ذاتها تمرين نفسي على ضبط النّفس والجلوس لساعات وتحفيز على الإنتاج. 

ما لا أُحبّة في المدرسة والذي أعتقد أنّك سألت لأجله، هو الأُسلوب التلقينيّ المُمل الذي يصر على استخدامه المُعلّمين، وأسلوب الاختبارات الغير مُبرّر، والذي يعتمد على الحفظ الحرفي، وغياب التّجربة العلميّة والتطبيق العملي تمامًا في كلّ المواد. 
270 مشاهدة
share تأييد
profile image
ربا عبدالله كاتب محتوى
1610371786
منذ سنوات مضت كان لدي نفس الفكرة التي تفكر بها الآن، حيث هناك بالتأكيد العديد من الأشياء التي يتم تدريسها والتي لا يتم استخدامها في الحياة الواقعية، كما وأن معظم الناس بما في ذلك المعلمين لا يفهمون تمامًا كيف نستخدم ما نتعلمه في الحياة الواقعية، ولكن يجب على المعلم دائمًا وأبدًا قبل شرحه لأي درس أن ينظر له من جانب ماذا سيفيده كمعلم، وماذا سيفيد الطلاب في حياتهم الواقعية، لأنه وبمجرد عرض الأستاذ لمثال من الحياة الواقعية ينطبق على هذا الدرس سيجذب الطلاب كثيرًا للحصة الدراسية، وهذا ما لامسته خلال مسيرتي التعليمية، حتى أن الطالب سيستطيع ربط كل ما يتعلمه من واقع الحياة، ويستفسر كثيرًا مما يولد لديه مهارة التفكير الإبداعي وحل المشكلات، وبالتالي بعد ربطها بالحياة الواقعية سترسخ المفاهيم والمعلومات في عقله بشكل أكبر.

ونعود للسؤال مرة أخرى لماذا ندرس في المدرسة أشياء لا تفيدنا في حياتنا الواقعية؟ حيث يعتقد بعض المفكرين والفلاسفة أنه طالما تم تعلم شيء فلن يضيع أبدًا ولن يضيع الوقت أيضًا، وسأطرح مثالًا على ذلك، أنا شخص كنت أكره الفيزياء كثيرًا وذلك بدايةً لأن المادة جامدة جدًا وفي مواضيع كثيرة لم أكن أرى أنها ترتبط بواقعنا، ولسبب آخر لأنني لم أرى نفسي في أحد الأيام أُكمل دراستي في الفيزياء، ولكن ما لبثت إلا أن عرفت أن تخصص الهندسة والعديد من التخصصات يحتاج منك أن تكون ملمًا بالفيزياء، ولكن بالنهاية إنا درست الكيمياء، وكانت فيها مواضيع كثيرة وقريبة جدًا من الفيزياء، كما وأنني عندما بدأت بمهنة التدريس أضطررت لأن أُدَرس الطالبات الفيزياء؛ فلذلك أنت لا تعرف ما قد تقدمه لك الحياة في المستقبل، فما يبدو أنه عديم الفائدة بالنسبة لك اليوم قد يكون الشيء الذي تستخدمه كل يوم وبعد عشر سنوات، فلذلك من المهم أن تفهم ما تستطيع به اليوم، وتتأكد من أنك أخذت المعرفة منه فإذا لم تستخدمه أبدًا، فأنت على الأقل على دراية به.

وفي النهاية أؤكد على أن ما نتعلمه في المدرسة ذو قيمة، حيث يقوم الدماغ دائمًا بمعالجة المدخلات من جميع الحواس، فبذلك نحن نتعلم لو شيئًا بسيطًا من كل المدخلات، وهذه المدخلات البسيطة تتطور مع استمرار التعلم، وهناك بعض الأشياء التي يتم تعلمها والتي تكون مفيدة على الفور وبعض الأشياء لا تكن مفيدة إلا بعد سنوات من تعلمها، وحتى وأنه من الممكن أن تعلم هذه الأشياء لأبناءك أيضًا في المستقبل، كما وأنه بالتأكيد كل ما نتعلمه من تفاعلاتنا اليومية لا يقل أهمية عن ما نتعلمه في الصف.
المراجع
https://www.encyclopedia.com/daily/is-it-true-that-98-of-what-you-learn-is-a-waste/
267 مشاهدة
share تأييد
إذا صح هذا القول.. فإنه سيكون هناك ولا شك خللا واضح وخطاء في المنهج الدراسي.. وذلك لأنه يفترض أن يكون ما يدرس إما أن يكون له فائدة آنية أو مستقبلية.
43 مشاهدة
share تأييد
profile image
1621557358
لا أعتقد في الحقيقة أن ما يتم تدريسه في المدرسة لن يستخدم في الحياة الواقعية .
كونك لست تستخدمها في وقتك الحالي لا يعني أنك لن تستخدمها مستقبلا ، حين تحصل على وظيفة ستدرك أنك ستستخدم جزءا كبيرا مما تعلمته.

مثلا
1. في مادة الفيزياء ،أكثر المواد إفادة حيث تساعدنا في اكتشاف العالم من حولنا وخباياه ، قوانين الفيزياء تجعل الكون والحوادث حولنا أكثر منطقية وأكثر قابلية للتوقع كتوقع حالة الطقس ، أو النيازك القريبة وما إلى ذلك.
2. وكذلك الكيمياء والرياضيات ، وكذلك التاريخ الذي يحصل على الكثير من الانتقادات كأفكار مثل " لماذا نتعلم التاريخ مع أنه أصبح من الماضي " .
3.في الحقيقة دراسة التاريخ والأحداث التي حدثت قديما كالحروب العالمية وزمن الخلافة والدولة الإسلامية ، ساهم كثيرا في للحاضر الذي هو بالطبع من آثار الماضي وسيصبح أثرا للمستقبل ، من المهم معرفة ما نوع الأخطاء التي وقعت في تاريخ البشرية ولا نريد تكريرها ، ما هي الخطط الاقتصادية والسياسية التي نستطيع تطويرها لتحسين حياتنا ، فالتاريخ هو ماضي الكرة الأرضية ، وكل ماضٍ يجب التعلم منه .
4. أما بالنسبة لللغات الأجنبية فليس هنالك داعٍ للشرح ، لا شك يكون تعلم لغات غير لغتك الأم وسيلة لك لتتواصل ، إما لغتنا الأم اللغة العربية أم اللغات ، " لماذا نتعلم العربية ونحن نتحدثها بالفعل " ، نعم نحن نتحدثها بالفعل ، لكننا لا نتحدث بالفصحى ، لو أنني لم أتعلم الفصحة في المدرسة لما كنت لأستطيع كتابة هذا الجواب ، كما أننا بكل سذاجة ظننا أن لغتنا سهلة ، ولكنها ليست كذلك ، نجهل الكثير من الكلمات التي تعيقنا عن فهم الكثير من الكلمات في القرآن الكريم .

وفي الخاتمة كل هذه السنين في المدرسة ليست من عبث ، ربما أساتذتك ليسوا بتلك الاحترافية في التعليم ، لكن هذا لا يعفيك من التعلم ، حتى لو لم يكن بالجودة الأمثل ، ففي المستقبل ستكون أنت أيضا جزءا من الطاقم البشري الذي طور البشرية ودفعها خطوة للأمام ، بأي قوة ستستمد لتدفع بها .
35 مشاهدة
share تأييد
profile image
1622034169
ليس كل ما نتعلمه سيكون مفيدا للجميع في حياتنا الواقعية
يختلف تأثير ما نتعلمه بالمدارس من شخص الى شخص آخر فقد يكون تعلم اجزاء عنصر كيميائي مفيدا للعلماء لتكوين دواء ما
و لكنه غير مفيد لمن لا يعمل في مجال العلوم. 
33 مشاهدة
share تأييد