لماذا لا أتعلم من أخطائي؟

إجابتان
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
Hamzeh Say الآداب . 1637051039

بعد سنوات من التجربة والخطأ، ومحاولة تصحيح الأخطاء والميل لاتباع الصواب وتكراري للأخطاء ذاتها في مرات عديدة، وجدت أنَ هنالك آلية نفسية تعمل على جعلنا ميالين لتكرار أخطائنا.


السبب في ذلك هو أننا عندما نقوم بفعل خاطئ ما فإنَ دماغنا يميل إلى أن يبطل عمل المنطق والوعي قبل القيام بالخطأ، وعندما تقوم بهذا الخطأ، يرسل شعوراً غير مريح لعقلك الباطن، وسيسبب هذا خللاً في توازن الذات، مما سيحفز عقلك الباطن للقيام من خلالها بحفظ ذلك الخطأ وتخزينه.


لكن، ماذا يعني ذلك؟ وما علاقة الذات بتكرار الأخطاء؟ اعلم بأنك تميل لتكرار الأخطاء ظناً منك بأنك إذا كررت نفس الفعل الخاطئ الذي حدث في الماضي وكان صائباً هذه المرة، فستعيد ذاتك حينها ترميم نفسها من الأضرار التي حدثت في السابق، ولكن هذا يستحيل حدوثه مع غياب الوعي والمنطق.


مثال بسيط: لنفترض أنك كنت في علاقة ما، وكنت شخصاً لطيفاً ومعطاءً ومحباً دون مقابل ولا شروط، محباً لدرجة أنك كنت تغفر الكثير من أخطاء شريكك في العلاقة ولا تعيرها انتباهاً جماً، محباً لدرجة أنك لم تعد قادراً على الرؤية الحقيقية للصفات السيئة لشريكك، مما أدى هذا التهاون مع الوقت إلى مشاكل كثيرة أدت إلى شعورك بالاستنزاف وبالتالي دمار العلاقة.


هذا الأمر سيسبب جرحاً للذات، وسيميل لا وعيك لاحقاً إلى أن يجعلك ميالاً لنفس النوع من الأشخاص في علاقاتك الاجتماعية بشكل عام، أملاً في أن ينجح نهجك في العلاقات في المرة القادمة، فذلك الأمل مغري جداً بالنسبة للذات، لأن الذات هدفها دائماً هو جعلك تشعر بالأمان تجاه نفسك ولا يعرضها للانتقاد أو التغيير.


الحل يكمن في أن تمرن نفسك على تفعيل العقل والمنطق وإبطال مفعول الذات، من خلال تأمل نفسك وتجاربك السابقة ومحاولة معرفة الأسباب التي دفعتك للوقوع في الخطأ، وبالتالي ستصبح قابلاً لتجنب ذلك الخطأ في المستقبل؛ لأنك استطعت أن تلاحظ النمط وتكتشفه ودربت نفسك على إعطاء أولوية للعقل والمنطق.

85 مشاهدة
share تأييد
profile image
ادم الكندي طالب بكالوريوس . 1638137683
لا نتعلم من اخطائنا لأننا نكرر الشئ نفسه وبنفس الطريقة وبنفس الخطأ وبدون تغيير 
81 مشاهدة
share تأييد