لماذا تكون تكلفة إنتاج الأفلام مرتفعة؟

3 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
ليس من الضروري على الإطلاق أن تكون تكلفة الفيلم مرتفعة. هناك أفلام كثيرة في تصنيفات معقدة تم صنعها بميزانيات متواضعة وأصبحت علامات. مثل Paranormal Activity مثلاً في تصنيف الرعب. ولكن ذلك يتطلب رؤية فنية وحرفة دقيقة في كيفية صناعة مشاهد متكاملة بأفكار مبتكرة وغير مكلفة. كذلك تتطلب صانع أفلام قادر على تغطية أدوار كثيرة وفي غير الحاجة لفريق عمل ضخم. السينما العالمية إتجهت للإنتاجات الكبرى لفترة طويلة عندما كان عنصر الإبهار وحده كافي لجذب المشاهد لدور العرض وتحقيق الأرباح. أعتقد أن الكفة بدأت في الإعتدال كثيراً مؤخراً بعد تكدس الإنتاجات الضخمة حتى أصبحت متشابهة وغير جذابة كما كانت. 
408 مشاهدة
share تأييد
profile image
نادين البيومي علاقات عامة وإعلام_مقدمة برامج إذاعية وتلفزيونية . 1551310454
من المتعارف عليه أن تكاليف إنتاج الأفلام السينمائية مرتفعه و عاليه جدا وهذا ما يجبر العديد من منتجين الافلام ان يقوموا بالانسحاب وعدم الاكمال في مجال السينما. 
يعود ارتفاع انتاج تكاليف الافلام الى البلد التي يتم انتاج هذه الافلام فيها ومدى قبول الناس لنوعيه هذه الافلام ومدى نجاحها.

ويعود ايضا الى سياسه الدوله التي يتم انتاج هذه الافلام فيها اذ بعض الدول تضع العديد من العراقيل والعوائق امام المنتجين من ما يصعب عليهم انتاج الافلام كبيره و رسوم جمركيه لايقدر المنتجين على تسديدها.
هذا بالاضافه الى ان بالاصل تكاليف انتاج الفيلم كبيره جدا من حيث رواتب الممثلين ومقدمين الادوار والتكاليف والديكور مثلا والاماكن التي يتم عرض مشاهد الفيلم فيها.
402 مشاهدة
share تأييد
profile image
إبراهيم وليد محلل أفلام ومسلسلات . 1549757486
السبب في ذلك لأن الفيلم ببساطة يحتاج مقومات وأُسس ليتم بشكل صحيح، والمعروف أن الأفلام تكون تكلفة إنتاجها بعشرات الملايين من الدولارات، فأين تصرف؟ في البداية هناك أجور الممثلين وهو الشيء الأكثر تكلفة في الفيلم فالممثلين الأكثر شهرة سيتقاضون راتب أعلى، أيضا هناك أموال ومصاريف تُدفع على البيئة التي يتم فيها التصوير وعلى الأشياء التي تتواجد في الفيلم مثل السيارات أو الطائرات، الطرق والبيوت، وكذلك لا ننسى الجهد الذي يحتاجه طاقم العمل والخبراء الذين يشرفون على عمل مونتاح للفيلم، وهناك أيضا العديد من الأشياء تحكم تكاليف الفيلم.
417 مشاهدة
share تأييد