لماذا أصبحت أنقرة عاصمة تركيا بعد انهيار الدولة العثمانية؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
خزامى الرماضين بكالوريوس في هندسة صناعات كيماوية (٢٠١١-٢٠١٥)
1614434169
مدينة رغبة العالم (القسطنطينية) 
بالتأكيد أقصد بها مدينة اسطنبول كما أطلق عليها المؤرخ البريطاني فيليب مانسيل،
على مر السنين ارتبط تاريخ تركيا بمدينة اسطنبول لما لها من أهمية كبيرة وتاريخ عريق مهم؛ حيث كانت عاصمة لثلاث إمبراطوريات عالمية هي (الرومانية، البيزنطية والعثمانية) وأطلق عليها أسماء متعددة نظراً لكل حضارة عايشتها المدينة مثل بيزنطة، بوليس، روما الثانية وروما الجديدة.
إلى أن نسبة كبيرة من الناس ما زالوا يجهلون أن مدينة أنقرة هي عاصمة تركيا وليست مدينة اسطنبول ولهم الحق في ذلك، لأن هذه المدينة تتفوق من جميع النواحي اقتصادياً، سياحياً، تاريخياً، موقعها الإستراتيجي وعدد السكان الكبير الذي يفوق العاصمة أنقرة بأضعاف وعلى الرغم من ذلك لا يمكننا إنكار تاريخ مدينة أنقرة فقد شهدت حضارات عريقة بالإضافة إلى أنها مرت بمحطات تاريخية هامة وكان من أبرزها تحويل مركز العاصمة في دولة تركيا من مدينة اسطنبول إلى أنقرة  في ١٣ تشرين الأول/ أكتوبر ١٩٢٣ حيث شهدت تطوراً كبيراً و سريعاً إلى اليوم.

بداية أنقرة كعاصمة
كانت البداية عندما انتهت الحرب العالمية الأولى عام ١٩١٨ وذلك بالنصر الذي حققته دول بريطانيا، فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وهزيمة كل من ألمانيا النمسا وهنغاريا وكانت الدولة العثمانية على وشك الإنهيار؛ مما سبب انقلابات داخلية لبعض المناطق التي كانت تحت حكم الإمبراطورية العثمانية فتم وضع سوريا ولبنان تحت حكم الإنتداب الفرنسي والعراق تحت حكم الإنتداب البريطاني والجزء المهم الذي تبع ذلك هو احتلال اليونان لجزء كبير من تركيا، مما أدى إلى تشكيل حركة تركية قومية بقيادة أبو الأتراك مصطفى جمال باشا الذي بدأ هذا الحراك في حرب الإستقلال والتي كانت مركزها مدينة أنقرة، حيث تمكن من إخراج القوات الفرنسية و اليونانية من الأناضول واستعادة العديد من الأراضي العثمانية وإنهاء الحكم العثماني عليها الذي استمر لأكثر من ٦٠٠ عام إلى أن أصبحت دولة تركيا بلداً جديداً مستقلاً. 

وكانت بطلة القصة في تلك الحروب مدينة أنقرة حيث أُعتبرت مركز النضال الوطني وشهدت الكثير من القرارت التاريخية الحاسمة وأُفتتحت فيها الجمعية الوطنية الكبرى (البرلمان التركي) أثناء الحرب. 
وبعد الإنتهاء من حرب الإستقلال تم التصويت على إبقاء مدينة أنقرة عاصمة لجمهورية تركيا. 

عزيزي السائل تبعاً لهذا الحديث نستطيع أن نقول أن السبب واضح وراء اختيار مدينة أنقرة لتكون مركز العاصمة التركية ولكن هنالك أسباباً ضمنية أخرى وسوف أذكر لك منها : 

  1. الموقع الإستراتيجي الآمن في تلك الفترة حيث كانت المدينة محاطة بالجبال في وسط الأناضول فكان من الصعب احتلالها حتى في الحرب العالمية الأولى لم تتعرض للإحتلال.
  2. تمتاز بحركة مواصلات ونقل سهلة؛ وذلك بسبب السكك الحديدية الواصلة من اسطنبول والجهة الغربية من الأناضول إلى المدينة.
  3. كانت مركز لتشكيل القوى الوطنية وجيش التحرير و البرلمان التركي مما أدى إلى جعلها رمزاً للكفاح و النضال الوطني .
  4. بعد أحداث الحرب العالمية الأولى التي شهدتها المنطقة أثرت تحديداً على مدينة اسطنبول كمركز للعاصمة التركية آنذاك فأصبح الناس في خوف وقلق من حرب جديدة فقلت ثقة الشعب بالبيئة السياسية و الإجتماعية في مدينة اسطنبول
  5. من المتوقع أنه بإنتهاء الحرب أن يعود مركز العاصمة التركية إلى مدينة اسطنبول باعتبارها المدينة الأكبر ولكن في تلك الفترة لم تكن اسطنبول مهيأة لذلك؛ فكانت مدينة يونانية وبالرغم من انتهاء الحكم العثماني عليها إلا أنها احتوت على العديد من الأقليات فكان هدف تركيا الجديدة هو البقاء بعيدة عن التاريخ العثماني ورسم صورة جديدة لتركيا. 
المصادر :
كيف تحولت أنقرة إلى عاصمة للجمهورية التركية قبل 97 عاما؟

لماذا أنقرة وليست اسطنبول هي عاصمة تركيا الحالية؟
47 مشاهدة
share تأييد