لقد قمت بسحب عصب طاحونة وقمت بتلبيسها، لكن لا تزال تؤلمني وتلمع عند شرب البارد او اكل الطعام الحلو لماذا؟

13 إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
أنس العودة طبيب في جراحة الفم والأسنان . 1561549146
يجب التنوية إلى كون السن الذي تم سحب العصب منه من المُستحيل أن يُعاني من وجود ألم عند شرب البارد أو حتى الساخن لكن من المُمكن أن يُعاني السن من من وجود ألم عند الضغط علية أو حتى إثارته أو ربما بسبب وجود إنتفاخ حول السن، أما في حال كان العصب مسحوب من السن بشكل كامل لا يُمكن الشعور به بالتالي لا يُمكن الإحساس بوجود ألم في هذه الحالات ومن المُرجح أن يكون الألم في سن آخر  هذا الأمر يؤدي إلى ضرورة مُراجعه المريض للطبيب.
1614 مشاهدة
share تأييد
profile image
أيمن الحسن طب وجراحة الفم والاسنان . 1561382216
يُمكننا القول أنه في حال القيام على  سحب عصب طاحونه ما إلى جانب إستمرار الأعراض في الظهور بالعادة ما يكون هنالك مشكله في سحب العصب أما من خلال أن يكون غير مكتمل او حتى من خلال أن تكون إحدى القنوات التي تم العمل فيها  لم يتم معالجتها في الشكل الصحيح. 
 الحل : أنه العمل علىى إعادة عملية سحب العصب وذلك من خلال عمل ثقب صغير من الحشوه أو حتى القيام على إزاله التلبيسه القديمه أوإعاده سحب عصب وعمل تلبيسه جديده 
1630 مشاهدة
share تأييد
profile image
د.اسرء محمود أخصائية طب أسنان اطفال . 1545567204
يفضل طبعا زيارة طبيب الأسنان و عمل صورة أشعة للطاحونة 
لأنه قد تكون هناك عدة أسباب للالم 
*حشوة العصب خاطئة اما ان تكون قصيرة أو طويلة أو وجود قناة لم يتم حشوها 
*التهاب في الطاحونة
*التهاب في اللثة
*عدم الأطباق جيدا قد تكون التاج عاليا فيحدث سوء في الاطباق فيكون الأطباق على هذه الطاحونة مما يسبب الألم 

1685 مشاهدة
share تأييد
profile image
سحر مرقه طبيبه أسنان . 1556445950
بالتأكيد عليك زياره طبيب أسنانك لمتابعه الوضع و فحص الأسنان.
فقد يكون سبب الألم ليس هذه الطاحونه ، بل طاحونه مجاوره ، حيث يتعذر على المريض في بعض الأحيان تحديد مكان الألم بدقه.
و قد يكون هنالك خلل في علاج العصب ؛ و قد تحتاج إلى إعاده علاجه للتخلص من الألم.
1653 مشاهدة
share تأييد
profile image
عبدالله قشطة مقيم جراحة الفم و الوجه و الفكين . 1562148586
 إذا كان الألم بدايةً بعد علاج العصب بفترة ما بين اسبوعين ، لا نعتير أن هنالك مشكلة و نجعل المريض تحت المراقبة للتأكد من زوال الألم و من الطبيعي أن يحدث بعض الألم بسبب رض للأنسجة المحيطة بالسن بعد علاج العصب و هذا يختفي لوحده بعد أيام ، لذلك أغلب المرضى بعد علاج العصب بأيام يشتكون من وجود ألم ، و هذه الحالة فقط نقوم بمراقبة المريض و أن يعود للمراجعة بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع ، لنقيم الوضع.
و غالبية الحالات إن كان علاج العصب صحيح فالألم هذا يزول ، و إن استمر الألم لفترات طويلة بعد علاج العصب يكون هنا المشكلة في علاج العصب ، إما أن علاج العصب قد تم بطريقة غير صحيحة و لم يتم تنظيف القنوات بشكل كامل أو حشو القنوات بشكل كامل فعاد الألم أو أن الألم لم يزل و استمر وجوده أو إن كان علاج العصب صحيح و لكن التلبيسة ليست بالشكل الصحيح فهي لا تُغلق كافة حواف السن ، فيكون هنالك مناطق صغيرة فيها تسريب للعاب و البكتيريا ما بين حواف التلبيسة و السن، و في الحالتين إن كانت المشكلة علاج العصب فيها صحيح أو غير صحيح و كان هنالك مشكلة في التلبيسة لابد من إعادة علاج العصب مرة أخرى و التنظيف بشكل أفضل و تعقيم لقنوات العصب باستعمال سوائل معينة و بعد ذلك غالباً نضطر إلى عمل تلبيسة جديدة ، لأن عملية إزالة التلبيسة في أغلب الأحيان لا نستطيع إزالتها دون أن تضرر التلبيسة أو أن نغير في قياس السن فبالغالب عند الاضطرار لعمل إعادة علاج عصب لسن عليه تلبيسة معظم الحالات نضطر لإعادة علاج العصب و إعادة التلبيسة و ذلك للتأكد أن التلبيسة خالية من التسريب من عند الحواف. 
1601 مشاهدة
share تأييد
profile image
نديم الحمامي طبيب جراحة الفم والاسنان . 1564238900
بأغلب الحالات مادة التلبيس أو علاج العصب يكون الألم والحساسية لفترة أسبوع أو أسبوعين طبيعي جدا ويحتمل خاصة مع وجود الأدوية ،أما في حالة استمرار الوجع لمدة اسبوعين أو شهر من العلاج أو التركيب يكون السبب اصابة في اللثة وبحاجة الى علاج 
لانه بشكل عام أي وجع عند شرب البارد على الأسنان يكون السبب اللثة ،طبعا تتفاوت النسب بحيث انه من الممكن أن لا يكون السبب اللثة بل يكون السبب  بالعصب نفسه، نستطيع تحديد هذا الأمر بعد الفحص عند طبيب الأسنان . 
أما موضوع الحساسية في حال وجود التلبيسة فمن المفترض أن التلبيسة تمنع وصول الأكل والحلويات الى السن الا في حال كانت التلبيسة عبارة عن نصف سن فعندها يكون النص الآخر مكشوف ويتعرض لوصول الحلويات للسن ففي هذه الحالة نستطيع القول أن هناك تسوس موجود مما أدى الى وصول الحلويات الى التسوس مما أدى الى لمعان السن ( لأن لمعان السن  عند تناول الحلويات يعني وجود تسوس ) مع أنه من المفترض في حال علاج العصب يجب عدم الشعور بالألم حتى في حال وجود تسوس في السن مما يعني انه يجب التأكد من معالجة العصب بالشكل الصحيح .
1561 مشاهدة
share تأييد
profile image
عمر رمضان أخصائي تقويم الاسنان والفكين . 1565266412
سحب عصب الطاحونة ، أو علاج القنوات اللبية ، فهذا يعني إزالة الجزء الذي يشعر بالحامي و البارد و الحلو من السن ، لذلك لا يمكن أبداً و يستحيل أن يشعر السن بعد إزالة لبه مع الحامي أو البارد أو الحلو.
و بهذه الحالة إن كان لازال هناك ألم ، فبالضرورة وجود ضرس آخر أدى إلى هذا الشعور و هذا وارد جداً ، قد يختلط على الإنسان ، فالعصب الموجود داخل السن لا يحدد المكان ، بمعنى لو كان هنالك ضرس متسوس في الفك العلوي على الجهة اليمنى ، من الممكن عند تناول البارد أو الاخن أو الحلو ، الشعور بألم في الفك السفلي على نفس الجهة ، أو ممكن في الفك العلوي في المنطقة الخلفية ، فقد يشعر الإنسان بالالم في الفك السفلي في المنطقة الامامية على امتداد العصب المغذي لكل الأسنان.
لأن لب السن لا يحتوي على أعصاب تحدد المكان ، و في هذه الحالة ، فأعتقد أن هنالك سن آخر هو الذي يسبب الألم و لكن قد تشعر في الضرس المسحوب عصبه ، و لكن الضر المسحوب عصبه لا يمكن أن يكون هو السبب ، لذلك يجب مراجعة الطبيب لمعرفة السن المسؤول عن هذه الأعراض.
1541 مشاهدة
share تأييد
 في حال كان العصب مسحوب من السن بشكل كامل لا يُمكن الشعور به بالتالي لا يُمكن الإحساس بوجود ألم في هذه الحالات ومن المُرجح أن يكون الألم في سن آخر  هذا الأمر يؤدي إلى ضرورة مُراجعه المريض للطبيب.


 إن استمر الألم لفترات طويلة بعد علاج العصب يكون هنا مشكلة في العلاج 
 إما أن علاج العصب تم بطريقة غير صحيحة و لم يتم تنظيف القنوات بشكل كامل أو حشو القنوات بشكل كامل فعاد الألم أو أن الألم لم يزل و استمر وجوده أو إن كان علاج العصب صحيح و لكن التلبيسة ليست بالشكل الصحيح فهي لا تُغلق كافة حواف السن ، فيكون هنالك مناطق صغيرة فيها تسريب للعاب و البكتيريا ما بين حواف التلبيسة و السن، و في الحالتين إن كانت المشكلة علاج العصب فيها صحيح أو غير صحيح و كان هنالك مشكلة في التلبيسة لابد من إعادة علاج العصب مرة أخرى و التنظيف بشكل أفضل و تعقيم لقنوات العصب باستعمال سوائل معينة و بعد ذلك غالباً نضطر إلى عمل تلبيسة جديدة . 
1588 مشاهدة
share تأييد
profile image
جمانة عبد الحكيم شلطف طب وجراحة الفم والأسنان ، زميل كلية الجراحين الملكية بإدنبرة . . 1563794143
في هذه الحالة بالتحديد قد يكون السبب هو السن المُجاور للسن الذي تم الإشارة إليه في السؤال، وفي حال إستبعاد هذا الخيار  يكون سحب العصب في تفس السن غير مُكتمل  أو ناقص أو ما شابه أو حتى من المُرجح أن يكون هناك بقايا للعصب موجود في السن ويعود  تقيم الحاله في هذا الامر للطبيب المُعالج بعد أن  يأخذ الأشعة اللازمة إلى جانب القيام على إجراء الفحص السريري اللازم من أجل البث في هذه المُشكلة وبشكل عام انه في حال كان سحب العصب يُفترض أن لا يُعاني المريض من ألم بعد أسبوعين من العلاج كون هذا الألم يذهب بهد مضي ما يُقارب الأسبوعين أما في حال بقاء الألم فهذا الأمر يدل على كون العصب لم يتم سحبة بشكل تام.
1573 مشاهدة
share تأييد
profile image
خالد السيد اختصاص زراعة وتجميل الفم والاسنان . 1564290867
حسب الحالة على الاغلب اذا كان يوجد لمعة في ضرس او سن تم إزالة العصب منه يكون هناك قناة لم يتم ازالة العصب منها ، وبالتالي و يجب اخذ صورة اشعة و نتأكد من وجود القناة او ان السن او الجذر مسحوب عصبه بشكل كامل ، بينما في وجود الم بعد سحب العصب مباشر على العض فقط ف هذا الشيء طبيعي ، اذا كان الالم مستمر بعد سحب العصب يدل على وجود مشكلة في سحب العصب نفسه و يحتاج الى أعادة سحب عصب بعد اخذ صور الاشعة و بعدها نحدد اذا السن يوجد فيه قناة ناقصة او ان عصبها غير مسحوب و نقوم بسحبه .
1550 مشاهدة
share تأييد