كيف يمكن للمرء أن يصل إلى مرحلة الاستقرار برأيك؟

10 إجابات
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
تكون الاجابة مجملة فالاستقرار غاية كل انسان وما الكبد والمعانات والتعب في هذه الدنيا الا ليحقق الانسان الاستقرار. الهدوء والاتزان والتوازن والسلام ،،
ومتى يحصل هذا الاستقرار ؟ يحصل عندما يحسن الانسان علاقته بالله  يؤمن به ويؤدي ما له وما عليه ويرضى بما قسم له ويصبر على قضاء ربه ولايعصيه ،،، يحيه الله حياة طيبة اللتي وعده بها تحوي استقرارا روحيا عقليا جسميا اجتماعيا   ،،،،،،،،
وكلما كانت علاقته بربه سليمه كانت حياته اكتر استقرار واقل اظطراب ،،،،،
البشرية اليوم تعيش في بحر متلاطم من الاظطرابات والفتن الا لابتعادها عن خالقها ،، 
87 مشاهدة
share تأييد
profile image
بتول المصري بكالوريوس في آداب اللغة الانجليزية (٢٠١٨-٢٠٢٠) . 1614269862
      لا شك في أن الاستقرار غايتنا جميعًا على هذه الأرض، وكل ما يصدر منّا من أفعال يكون هدفها الوصول إلى مرحلة الاستقرار حتى وإن لم نعي. فالتعلّم ، والبحث عن وظيفة، السعي للزواج، والإنجاب كلها أمور نفعلها بحثًا عن الاستقرار والعيش بهدوء وهناء. لكن الأمر لا يكون دائمًا فيما يجب أن نفعله، بل في الأمور التي يجب علينا أن نتوقف عن فعلها حتى نصل للاستقرار ونشعر به حقًا. 

     سأحدثك عن بعض الأمور التي يجب عليك أن تبدأ بالتوقف عن فعلها حتى تصل لهدفك بسهولة أكثر مما تتصور.
  • الاستمرار بالخوف. ولا أقصد هنا الخوف من الأشياء كالظلام أو الوحوش أو ما شابه، إنما أقصد الخوف من الخوض في التجارب، والتوقف عن الإنجازات خوفًا من الفشل. لا يجب عليك أن تفكر بعدد المحاولات الفاشلة التي ستمر بها، إنما عليك أن تنظر لهدفك مباشرة، وتدرس الخطوات المؤدية إليه، ثم انتبه أنه لا عيب في الخطأ أحيانًا والسقوط أحيانًا أخرى، إن هذه هي الطريقة الوحيدة للتعلم والعودة إلى طريق النجاح بقوة أكبر. 

  • التهرب من المواجهة. يعتقد البعض أن تجنب مواجهة المشكلات تجعله بعيد عنها، أو أنه تخلص منها أخيرًا. إلا أن الحقيقة عكس ذلك تمامًا. تخيل أن كل مشكلة سوف تهرب من مواجهتها سوف تعود وتظهر في طريقك مرة أخرى، إلا أن هذه المرة الأخرى لن تكون بسيطة، حيث أن مشاكلك سوف تتراكم، ولن تهرب منها ولن تستطيع حلها لكبر حجمها وكثرتها. لذا تعلم أن تحل مشاكلك وتواجهها فور ظهورها حتى تستطيع العيش بهدوء واستقرار. 

  • التوكل على الأخرين بحل المعضلات. لا تنسى أبدًا أنك الشخص المسؤول الوحيد عن حياتك، ومشكلاتك، ورغباتك وأهدافك. لذا ليس من المنطقي أن تترك زمام أمور حياتك مهما كانت بسيطة في يد شخص آخر مهما كان قريبًا منك أو بعيد. بذلك فقط ستستطيع أن تشعر بالاستقرار الذي تحتاج إليه.

  • التسويف. ألن تشعر بأنك مقيد دائمًا طالما أنك تؤجل أعمالك باستمرار؟ ربما تشعر براحة مؤقتة حينما تؤجل موعدها، لكن ما هو شعورك عندما تجد أنها تراكمت بشكل كبير أمامك خلال وقت قصير؟ إنك بهذا تبطئ من انتاجك، وإنجازك، وبهذا أيضًا تحرم نفسك من الهدوء الذي بإمكانك الوصول إليه عندما تنجز مهامك في وقتها، وتشعر بالراحة لعدم وجودك تحت ضغط كبير. 

  • التشاؤم باستمرار. إن نظرتك للحياة ولكل الأمور من منظور متشائم وأسود لن يغير في حياتك سوى نحو الأسوء. وكيف ستجد الاستقرار في ذلك وأنت ما تزال تتخيل أسوأ السيناريوهات لكل أمر يحدث؟ بهذا سوف تشعر بالكآبة طوال الوقت، ولن تجد لحظة سعادة هانئة واحدة خلال أيامك كلها. تعلم أن تتفاءل، وأن تتذكر أن الخير دائم موجود في مكانٍ ما مختبئ لأجلك، وسوف يخرج في وقته المناسب مهما طال انتظارك.

  • خلق التبريرات. إن أكثر ما سيساعدك في رحلتك نحو النجاح هو أن تعرف عيوبك، وأن تحدد ما تستطيع أن تفعله لإصلاحها. والأهم من ذلك هو أن تعترف بأخطائك مهما كان حجمها كبيرًا أو صغيرًا. بلا ذلك أنت لن تستطيع أن تحسن من نفسك وأن تتطور. لذا توقف من اليوم عن خلق المبررات، وواجه أفعالك وأخطاءك، واعمل على إصلاحها لا إخفاءها.

  • لا تخجل من نفسك. جميعنا تعرضنا لمواقف محرجة، ولا أحد منا كامل الوصوف. لكننا لا نقف عند هذه المواقف، ولا نستسلم لعيوبنا التي نعتقد أنها محرجة، بل نستمر بالسير حتى نتخطى تلك الذكريات والمواقف ونصل لراحتنا وهدوءنا، وتقبلنا لذواتنا الذي هو أساس الاستقرار الذي نسعى إليه. 
83 مشاهدة
share تأييد
ان عرف قيمة تواجده في هذه الدنيا نحن خلقنا لنحيا الحياة الأبدية في الجنة فلا تظلم نفسك باتباع الهوى

67 مشاهدة
share تأييد
profile image
هدى عبدالله طالب ثانوية . 1615367006
على حسب رأي الشخصي 
ما في استقرار دائم 
في تغييرات و تقلبات كتير بالحياة يجب التعامل معها و في بعض الأحيان التعايش معها يكون جيد 
65 مشاهدة
share تأييد
profile image
مستخدم مجهول 1614515867
ان لا تلقي بالا للمحبطين و ان تسعى لتحقيق حلمك و كسب راحة نفسك

82 مشاهدة
share تأييد
عند القناعه بكل مايحدث في حياته 
78 مشاهدة
share تأييد
profile image
مستخدم مجهول 1615474553
عندما يكون الانسان صاحب خلق عالى , 
وعلى درجة عالية من الصدق والامانة,
وذو علم ولة قدرة على الاقناع ,ولكم فى رسول اللةصلى اللة علية وسلم ,
القدوة  والأسوة الحسنة , فكانت قريش تحكمة بيهم فى مسائل الخلاف,وذلك حينما اختلفوا على وضع الحجر الأسود واعادته الى مكانة وذلك لما لمسوه من رجاحة عقلة(ص.) فلابد ان يكون الأنسان صاحب علم ومشهود لة بالصدق والأمانة ,لكى يكون محل ثقة فى المجتمع ويأخذ برأية.
61 مشاهدة
share تأييد
profile image
ادم الكندي طالب بكالوريوس . 1623713716
أولاً: يجب تحقيق الاحتياجات الفسيولوجية، والتي تبقي الإنسان على قيد الحياة، من أكل وشربثانياً: تأمين سكن للعيش والبحث عن عمل ثالثاً: البحث عن الأمن وتوفير احتياجاته لكي يستقر في عيشه رابعاً: الزواج وتكوين أسرة

هنا يكون مستقراً وبعدها يفكر في كيفية تحقيق أهدافه
34 مشاهدة
share تأييد
يصير عنودي يالله 
49 مشاهدة
share تأييد
المال
31 مشاهدة
share تأييد