كيف تفسر اقتناع بعض البشر بأن تيد بندي كان بريئاً؟

إجابة
rate image أضف إجابة
حقل النص مطلوب.
يرجى الانتظار
إلغاء
profile image
ملاك آدم علم نفس . 1608555693
ثيودور روبرت بندي المولود في نوفمبر من سنة 1946, قاتل متسلسل امريكا الوسيم الشهير, قام بقتل واغتصاب العديد من الفتيات على نطاق اربعة سنوات, اعترف بقتل 30 امرأة ولكن يعتقد المحققون انهم يفوقون هذا العدد. تيد بندي الهارب من وجه العدالة بفضل وسامته وشخصيته الساحرة, واللذان كانا اكبر مساعد له على اجرامه باغواء الفتيات واختطافهن وقتلهن ومن ثم اغتصاب جثثهن. بعد اكثر من عشر سنوات من سلسلة القتل خاصته تم القبض عليه واعدامه سنة 1989. قبل موته اعترف بندي بقتل 30 امرأة ووصف ما فعله بكل واحدة منهن واماكن جثثهن. يدعي تيد بندي ان ما صنع منه وحشا هو الافلام الاباحية والميول الجنسية السادية التي زادت تعطشه للاغتصاب والدماء.
انصح بمشاهدة السلسلة الوثائقية Conversations with a killer: The Ted Bundy Tapes على منصة نتفلكس, لخوض المزيد من المغامرات مع بندي.
بالرغم من كونه اشهر القتلة المتسلسلين في العالم, يعتقد ثلة من الناس ببرائته من هذه الجرائم سأذكر هنا اسباب هذا الاعتقاد الشائع ومن ثم سأذكر تحليلي الشخصي للأمر.
اولا كان منهج بندي بالايقاع بالفتيات هو بتغيير هيئته في كل مرة كالحرباء, تغيير اسلوب لباسه وربما تمشيطة شعره, وحتى في بعض الاوقات كان يضع جبيرة ليده ليظهر بمظهر المسكين المحتاج للرأفة. مما جعل الامر صعبا على الشرطة بتحديد شكل المشتبه به بناء على شهادة الفتيات. فيعتقد معجبيه ان تيد بندي ليس هو الشرير المطلوب.
كحال الكثير من القتلة المتسلسلين الوسيمين, فصدق او لا تصدق, ان لهم من النساء عشاقا مجانين, كتيد بندي وريتشارد راميريز, كان بندي يستغل  عشق النساء له بكتابة رسائل العشق والهيام لهن طول فترة سجنه, وايضا لزوجته التي وقفت بجانبه وشهدت لصالحه في المحكمة, بعد اعترافه واعدامه انهارت اعصاب عشيقاته ومنهم زوجته التي تقول انها صدمت ووقعت في فخ الاكتئاب لانها لما تتوقع انه مذنب حقا. فكيف لرجل وسيم ساحر ذو شخصية جذابة ان يقتل النساء على مدار سنوات؟ ان هذا حتما غير معقول !!
تيد بندي كان يدرس القانون, كان ذكيا ومحنكا وفي الواقع كان يعمل في محطة الشرطة, كان يسبقهم دائما بخطوة لهذا كان من الصعب الاشتباه او الامساك به. القبض عليه كان نتيجة لتشابه سيارته الفولكسواجن الشهيرة في محيط المدينة مع سيارة القاتل المطلوب للعداله, وايضا لاثارته لبعض الشكوك في نهاية المطاف, الا ان الادلة المادية التي تؤكد الاتهامات كانت ضعيفة جدا لانه كان متمرسا وبارعا في القتل, لم يترك خلفه بصمات او دماء او اي دليل قد يقودهم اليه. لهذا يغرد بعض الناس بأن نقص الادلة مهم جدا ولا يجب التغاضي معه وهو كفيل بجعله المتهم الخطأ. (1)
في رأيي الشخصي اعتقد ان - تاثير هالو - في علم النفس له بعض الاثر.
حين نقول قاتل متسلسل فان اول من يخطر على البال هو تيد بندي, حين نكتب في جوجل سيرتش - سيريال كيلر - فان اول نتيجة بحث هي تيد بندي, لماذا؟ لانه شاب مهذب مثير للاعجاب ووسيم, اصبح وحشا.
تأثير هالو يحدث عندما ترى شخصيا جميلا فتفترض ان جميع صفاته حسنة. وتعمى عينك عن مساوئه (2). عندما وجد النساء تيد بندي مثيرا, جعل هذا عقولهم تغض النظر عن جرائمه او حتى لا تصدقها.
كون تيد بندي وسيما ام لا فهذا موضع نقاش الكثير, شخصيته الساحرة, قدرته على الاقناع, جعلت الكثير من النساء يقعون في حبه, او حتى رجالا من الشرطة لا يصدقون حقيقة كونه قاتلا مجرما. تأثير هالو يحدث في العقل الباطن, هو تحيز ادراكي لا ارادي. نفترض لااراديا ان الاشخاص الوسيمون بحكم الضرورة اذكياء, طيبو القلب, ودودون, وحينها نفتقد القدرة على التصديق بالحقائق السوداء واحتمالية وجود حياة سرية مظلمة لديهم.
دائما ما اربط هذا التأثير بالقتلة المتسلسلين والمجرمين حين ارى عشاق بندي وراميريز  ودامر, وحوش عالم الجريمة حسنو المظهر. (3)

Ted Bundy - Chilling conspiracy theories which claim depraved serial killer was INNOCENT - Mirror Online
Why Beautiful People Are Treated Differently – Motivated Mastery
Are Good-Looking People More Likely to Get Away With Murder? | Psychology Today

15 مشاهدة
share تأييد